عرض مشاركة واحدة
قديم 04-25-2014, 05:58 PM   #9
admin
Administrator


الصورة الرمزية admin
admin غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل :  Sep 2012
 أخر زيارة : 01-02-2019 (11:19 AM)
 المشاركات : 684 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



1ـ احمد اسماعيل صالح البصري رجل ادعى في سنة 2002 الاتصال بالامام المهدي "ع" وانه رسوله ووصيه وان نسبه ينتهي اليه وانه المهدي الاول لإعتقاده بوجود اثني عشر مهديا غير الائمة الاثني عشر ليكون مجموع الحجج المعصومين بعد النبي الاعظم ص اربعة وعشرين اماما ، اثني عشر اماما اولهم امير المؤمنين علي واخرهم المهدي "ع" ، واثني عشر مهديا مغايرين للعدة الاولى ويدعي البصري انه اول هؤلاء المهديين ، كما ويدعي انه اليماني المذكور في الاخبار الذي يسبق وجود الامام المهدي "ع" ، مضافا الى ادعاءاته الاخرى التي تعود ادلتها الى ادعاءات ! والدعاوى إن لم يدلل عليها فاصحابها ادعياء .
كما ان للبصري هذا مجموعة من المغفلين او المدفوعين ـ والعلم عند الله تعالى ـ تكتب له وتروج ضلالاته عبر وسائل الاتصال المتعددة المسموعة والمرئية والمكتوبة وتنشط هذه المجموعة في المناطق الريفية حيث انعدام التبليغ والمبلغين .
2ـ ونحن وفي ردنا هذا المعنون بـ ( الرد على المارقة ) نود بيان النقاط التالية :
اولا : وجه تسمية هذا الرد هو ما رواه الشيخ الطوسي في الغيبة ص 167 عن الصادق ع في حديث طويل نستقطع منه موضع الحاجة :
"..وقائل يمرق بقوله انه يتعدى الى ثالث عشر فصاعدا .."
فيستفاد منه ان من تعدى الائمة الاثني عشر الى ثالث عشر او اربعة وعشرين فهو مارق ، وحيث ان البصري ومن معه تعدوا الى ثالث عشر فصاعدا فهم مارقة فكان الرد عليهم رد على المارقة ولهذا فاننا في الرد سنطلق عليهم ( الفرقة المارقة ) .
ثانيا : كثرة دعاوى امام المارقة البصري من جهة وتمحضها في الادعاء وسذاجتها من جهة ثانية واختصار الرد وسهولته ثالثا يجعلنا نسلط الضوء في الرد على رأس هرم دعوته كادعاءه الامامة والعصمة ووجود اثني عشر مهديا غير ائمتنا وانه اولهم وما اشبه .
ثالثا : حيث ان الفرقة المارقة تحتج بكل حديث ايا كان اصله ومصدره وبكل كتاب كما هو ملاحظ من طريقتهم حيث انعدام المنهج فاننا سنلزمهم بطريقتهم هذه .
وشواهد ما نقول فوق الإحصاء ناخذ بعضها :
ـ فمثلا : تجد صاحب الاربعين ص 65 ينقل الحديث التاسع والعشرين من كتاب العرف الوردي لامام العامة السيوطي !
ـ وتجده ايضا في الحديث الثامن ينقل من كتاب عامي آخر وهو تفسير ابن ابي حاتم وعن كعب الاحبار!!
وغيرها كالاحتجاج بكتب لم تثبت اصلا اولم يثبت امامية مؤلفيها ولو واصلنا سرد الشواهد لخرجنا عن طور الاختصار الى التطويل الممل .
وعليه : لنا ان نلزمهم بكل خبر واثر كما ان لهم ان يلزمونا ويحتجوا علينا بما ثبت من الكتب الى مؤلفيها نسبته وصحت الى اهل البيت روايته مع تشيع وامامية المؤلفين والناقلين ، فاذا كان التثبت والتشدد في الفقه والفروع مطلوبا فما بالك بالعقيدة بل اصل عقدي كالامامة ؟!

3ـ {اتَّقُوا اللَّهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللَّهُ} .
اننا نجزم ان مجرد بيان الحق وتبيينه بالادلة والبراهين ليس هو السبب الاوحد للهداية وقبول الحق مالم يصحب ذلك المقتضي رفع موانع قبوله وايجاد شرائط تاثيره .
ايها القارئ الكريم :
بغية توضيح هذه القاعدة الشريفة والتي قلما نلتفت لها واذا التفتنا فقلما نعمل بها فلتوضيحها عليك بهذا المثال:
هل وجود الانترنت لوحده كاف لاتصالك ؟ لا شك انه غير كاف لتوقف ذلك على وجود جهاز كالحاسبة والنقال وما اشبه ، وحتى مع وجود هذا الجهاز منضما لوجود النت لن يتحقق الاتصال بلا تهيئة الجهاز كربط الكبل او ادخال اعدادات النت فبعد وجود النت والجهاز وتهيئة الجهاز لاستقباله يتم حينئذ الاتصال هذا مثال نعيشه في العالم المحسوس وعلى غراره قس عالم المعنى وما نحن فيه وكم نبهت النصوص على ذلك وببابك الواقع يصدقها والا فما حجة اهل العامة في رفضهم لاتباع اهل البيت هل لقصور في الادلة ؟ ام لتقصير في المستدل ؟
الجواب : كلا والف كلا ، لا هذا ولا ذاك فهل يمكن لعاقل ان التشكيك بالنصوص القرانية او البيانات النبوية ؟ اللهم الا ان يدعي احمق ملكة من البيان تفوق بيان خير من نطقوا بالضاد النبي وعترته ص ، ومع وضوح البيان وقوة التبيان وكمال المبين فهل تراه اثر في الامة ؟ !!
فـ {وَسَوَاءٌ عَلَيْهِمْ أَأَنْذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنْذِرْهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ} لانك يا رسول الله ص :{لَسْتَ عَلَيْهِمْ بِمُصَيْطِرٍ} وعليه : فـ {مَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلَاغُ } نعم بعد البيان واقامة الحجة :{ عَلَيْكُمْ أَنْفُسَكُمْ لَا يَضُرُّكُمْ مَنْ ضَلَّ إِذَا اهْتَدَيْتُمْ إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ} .
وعليه : فالرد العلمي لوحده غير كاف للرجوع للحق وقبوله والعمل به وإن اردت مثالا ماخوذا من الواقع التاريخي وله صلة وثيقة بموضوعنا فتامل جيدا بوقاية الامام الصادق ع من الاسماعيلية فهي خير انموذج لذلك ، فقد وروي عن زرارة بن أعين أنه قال: " دخلت على أبي عبدالله(عليه السلام) وعن يمينه سيد ولده موسى(عليه السلام) وقدامه مرقد مغطى، فقال لي: يا زرارة جئني بداود ابن كثير الرقي، وحمران، وأبي بصير، ودخل عليه المفضل بن عمر، فخرجت فأحضرته من أمرني باحضاره، ولم يزل الناس يدخلون واحدا إثر واحد حتى صرنا في البيت ثلاثين رجلا، فلما حشد المجلس، قال: يا داود اكشف لي عن وجه إسماعيل، فكشف عن وجهه، فقال أبوعبدالله(عليه السلام): يا داود احي هو أم ميت؟ قال داود: يا مولاي هو ميت، فجعل يعرض ذلك على رجل رجل حتى أتى على آخر من في الملجس وانتهى عليهم بأسرهم، كل يقول: هو ميت يا مولاي، فقال: اللهم اشهد، ثم أمر بغسله وحنوطه وإدراجه في أثوابه، فلما فرغ منه قال للمفضل: يا مفضل احسر عن وجهه، فحسر عن وجهه فقال: أحي هو أم ميت؟ فقال: ميت، قال: اللهم اشهد عليهم، ثم حمل إلى قبره فلما وضع في لحده قال: يا مفضل اكشف عن وجهه، وقال للجماعة: أحى هو أم ميت؟ قلنا له: ميت، فقال: اللهم اشهد و اشهدوا فإنه سيرتاب المبطلون، يريدون إطفاء نور الله بأفواههم - ثم أومأ إلى موسى(عليه السلام) - " والله متم نوره ولو كره المشركون "، ثم حثونا عليه التراب، ثم أعاد علينا القول، فقال: الميت المحنط المكفن المدفون في هذا اللحد من هو؟ قلنا: إسماعيل، قال: اللهم اشهد، ثم أخذ بيد موسى(عليه السلام)، وقال هو حق والحق منه إلى أن يرث الله الارض ومن عليها ". اهـ


 

رد مع اقتباس