#1  
قديم 10-25-2012, 03:19 PM
ضربة عسكرية
عضو مميز جدا
ضربة عسكرية غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 6
 تاريخ التسجيل : Oct 2012
 فترة الأقامة : 1790 يوم
 أخر زيارة : 09-04-2017 (04:20 PM)
 المشاركات : 1,152 [ + ]
 التقييم : 10
 معدل التقييم : ضربة عسكرية is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي في بيان حال مدعي اليماني



السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

الاخوة الاعزاء جميعا نهنئكم بافتتاح هذا المنتدى الجليل لبيان حقيقة مدعي المهدوية واليمانية والامامة والعصمة وكل ما لا يصح الا للاولياء والانبياء والاوصياء وسنبين مدعاياته جميعا خلال قراءة كلامه ومن خط يده.
وفي هذا الزمان كثر الادعياء والمنتزين الذين يتسورون البيوت من جدرانها من اجل مصالح دنيوية او امراض نفسيه يمر بها الانسان في بعض الاحايين, وبعضهم يفتقد للمؤهلات العلمية وفي نفسه حب الظهور والبروز فيظهر نفسه من خلال ادعاء امر ملفت وجذاب كقضية الامام المهدي سلام الله عليه وخصوصا في هذه الازمنة المريرة والتي تعطي للفرد منحى نحو الامام المهدي سلام الله عليه باعتباره المنقذ والمخلص والمنجي, ومن هنا يلتجاون الى المدعيات ويجدون من يسير خلفهم ويصدق بكلامهم لا لاجل معرفتها والاطلاع عليها بل لانهم يريدون الفرار والهروب والانتفاض على الواقع وخير شاهد على ذلك شخص ممن اتبع احمد اسماعيل الهمبوشي واسمه عبد العال سليمة هذا الانسان كان سنيا كما يقول ثم انتقل الى مذهب اهل البيت كما يقول ايضا الا ان الملفت للنظر انه وبعد انتقاله الى مذهب اهل البيت عليهم السلام اخذ يحاضر حول الرجعية ودورها وكيفية تخلفها حسب زعمه وانها عميلة والى اخر الكلام في اكثر من ثلاثين محاضرة؟ فبم يفسر فعله هذا؟ شخص جديد على التشيع لم يعرف منه شيء يبدا بالتهجم على رمزه وهرمه ويطلب من الناس ترك المرجعية والالتجاء الى اشخاص نصبوها من عندهم؟
هذا الشخص اصبح باب مدعي اليمانية والمبشر الاول من قبله بان الامام المهدي قبله واصطفاه.
وسوف نلاحظ في كتاباتهم واقوالهم انهم اول ما يبداون يبداون بتكفير المرجعية بل وضرورة قتل المرجع
يقول المدعو احمد في كتابه العجل الجزء الاول في المقدمة( ما حصل بعد وفاة النبي صلى الله عليه واله وسلم من تنحية الوصي عليه السلام والاستيلاء على السلطة وما جره هذا الحدث على الامة من ماسي لا نزال نعاني منها الى اليوم اشد العناء يساعد على فهم ما حدث بعد وفاة النبي صلى الله عليه واله وسلم سواء مع امير المؤمنين عليه السلام ام مع ولده المعصومين عليهم السلام الذين عانوا من الطواغيت المتسلطين على دفة الحكم بالقوة الغاشمة كما عانوا الامرين من السامريين ائمة الضلال الذين حاولوا دائما حرف الشريعة واستخفاف المسلمين كما ان النظر الى حالنا اليوم من خلال قصص الانبياء السابقين واممهم يساعد على قراءة المستقبل المرتقب فيه ظهور خاتم الاوصياء المهدي عليه السلام وما سيلاقيه من الطواغيت الذين سيستخفون المسلمين ويقاتلونه كالسفياني ام من السامريين علماء السوء غير العاملين).
ويقول في ص14( والشعوب الاسلامية التي هي اكثر الشعوب استضعافا في العالم تعاني الامرين:
اولا: من مطارق الطاغوت الامريكي والطواغيت المتسلطين عليها.
وثانيا: من الطواغيت الموجودين داخل الاطار الاسلامي اعني بعض علماء الدين غير العاملين الذين يدعون تمثيل الاسلام بل لعل بعضهم استخف هذه الشعوب ووجد له كثيرا من الاتباع ليعلمهم السكوت والخضوع والاستسلام).
ويقول في ص15( اذن فسبب التسلط الطاغوتي على المجتمعات الاسلامية اليوم هو: ترك هذه المجتمعات للامر بالمعروف والنهي عن المنكر, وسبب ترك هذه المجتمعات لهذا الواجب هو: ان العلماء غير العاملين تاركين للامر بالمعروف والنهي عن المنكر).
ويقول احد اتباعه وهو المدعو عبد العالي المنصوري في كتابه حوار قصصي مبسط في الدعوة اليمانية القسم الاول ص10( وهكذا ابتلي صاحب الراية السوداء باصنام تتاول عليه القران وتصد الناس عن الايمان كالفراعنة في كل عصر وزمان).
وهكذا سنرى كيفية تهجمهم على المرجعية الدينية من اول يوم الدعوى ومن نفس زعيمهم الذي افترى على مذهب اهل البيت عليهم السلام.




رد مع اقتباس
قديم 10-25-2012, 03:41 PM   #2
ضربة عسكرية
عضو مميز جدا


الصورة الرمزية ضربة عسكرية
ضربة عسكرية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6
 تاريخ التسجيل :  Oct 2012
 أخر زيارة : 09-04-2017 (04:20 PM)
 المشاركات : 1,152 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



والان ندخل في ذكر نسب هذا المدعي ودعوته.
اما هو فنسبه كالتالي
: أحمد بن إسماعيل بن صالح بن حسين بن سلمان بن داود بن همبوش بن محمد بن روضان بن برهان بن عبد الله بن أبو الزود السويلمي أو تسمى ببيت ابو سويلم او السليماويين. من قرية الهمبوش قرب قضاء القرنة التابع لمحافظة البصرة والذي يبعد عنه 90 كيلو متر.
اما اتباعه فقد نشروا نسبه في موقعهم فقالوا(
اسمه الامام احمد ابن السيد اسماعيل ابن السيد صالح ابن السيد حسين ابن السيد سلمان ابن الامام محمد ابن الامام الحسن ابن الامام علي ابن الامام محمد ابن الامام علي ابن الامام موسى ابن الامام جعفر ابن الامام محمد ابن الامام علي ابن الامام الحسين ابن الامام علي ابن ابي طالب عليهم الصلاة والسلام).
واذا سالتهم الدليل على هذا النسب قالوا(

توضيح مهم
(الشجرة ليست حجة على الناس ولا دليل ان الامام احمد الحسن (ع) وصي ورسول الامام المهدي (ع) . الشجرة تم اعلانها بعد سنوات من دعوة الامام احمد الحسن (ع).
فصحة النسب تعرف بالوثائق الرسمية او علماء الانساب او قول شخص مقطوع بصدقه والطريقان الاولان غير ممكنان بالنسبة للامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) لغيبته فلم يبق الا الطريق الثالث).
والطريق الثالث يعني شهادة عمه وهو امر غريب فعمه حي الان كيف عرف ان نسبه مرتبط بالامام المهدي الذي غاب من منتصف القرن الثالث؟
فهل عمه عمره عمر النبي نوح عليه السلام بحيث عاصر الامام الامام العسكري عليه السلام وعرف ذلك؟
كيف يمكن لشخص في القرن الرابع عشر على معرفة نسب من القرن الثالث والفاصلة اكثر احد عشر قرنا على اقل تقدير؟












 

رد مع اقتباس
قديم 10-25-2012, 03:56 PM   #3
ضربة عسكرية
عضو مميز جدا


الصورة الرمزية ضربة عسكرية
ضربة عسكرية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6
 تاريخ التسجيل :  Oct 2012
 أخر زيارة : 09-04-2017 (04:20 PM)
 المشاركات : 1,152 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



ثم انظر كيف يستدلون على نسبه فيقولون_ والكلام منقول من موقعهم تحت عنوان نسب الامام احمد_( هذه تتمة ودلیل ميداني للأشارة في قضية (خامل الاصل) ولقد ثبتت علی الواقع الخارجي والتي هي صفة صاحب الامر الیماني الموعود السيد احمد الحسن علیه السلام..
))لقد أنعقدت سنة( 1425هـ ) جلستان فی دیوان احد كبار اعمام السيد احمد الحسن علیه السلام في مدينة البصرة لاستبیان حقیقة نسب السید احمد علیه السلام وکان الحضور یزیدون عن الخمسین شخص ومعروف لدی المتشرعة أنّ القسامة الشرعية فی قضیة القتل وهي اعلى نصاب للقسامة تثبت بخمسین شخص بغض النظر عن عدالتهم ويؤخذ بشهادتهم بتشخيص الفرد الجاني.
فلقد کان الذين حضروا يزيدون عن الخمسین فی تلک الجلستین من شرائح متنوعة من وقبائل مختلفة وأعترف عشیرة الصیامر وهي عشیرة غیر علویة بأن اسرة السید احمد الحسن الذين یسکنون في قریتهم منذ عشرات السنین لایرتبطون معهم بالنسب وأنما الارتباط الذی حصل منذ عشرات السنین هو ارتباط سببي حدث بسبب نزول اسرة السید فی المکان الذي تقطنه عشيرة الصیامر منذ ذلک الوقت فتوهّم البعض وغیره وهو بأن السید احمد علیه السلام من عشیرة الصیامر واما كباراعمام السید فطُلب منهم ان ینسبوا انفسهم الی اي العشائر او القبائل التي یتصلون بها فلم یستطیعوا ذلک بل وطُلب منهم ان یذکروا اسم الاب الرابع ومن قبله وقبله ؛ اويبينوا الشجرة النسبية لأسرة السيد احمد الحسن ... فلم یستطیعوا ان یذکروا واحداً من سلسلة آبائهم بعد الاب الرابع بل انّ احد كباراعمام السيد علیه السلام قال بأنه طرق كثيراً من الابواب في مجال النسابين لإثبات نسبهم اذا كانوا يعودون الى احدى القبائل الغیر علویة فلم يصل الا الى طرق مسدودة وقال انه جاءه احد الرجال قبل عشرات السنين قبل ظهور قضية السيد احمد الحسن عليه السلام فأخبره بأن لايتعب نفسه في اثبات نسبهم لأنهم يعودون للإمام المهدي(ع) نسبا).
لاحظ الاستدلال وهو ان ال الهمبوشي لا يعرفون نسبهم فعليه لابد ان يكون نسبهم من السادة وليس اي سادة طبعا بل من ابناء الامام المهدي سلام الله عليه.
هذا الاستدلال الذي سماه صاحبه استدلال ميداني؟
ثم جاءهم شخص لا يعرف من هو فقال لهم انتم ابناء الامام المهدي. يا سلام
انا ايضا نسبي منقطع فشلون هم يصير ادعي اني ابن النبي نوح عليه السلام؟ ام ابن النبي صالح؟



 
التعديل الأخير تم بواسطة ضربة عسكرية ; 10-25-2012 الساعة 04:42 PM سبب آخر: اضافة عنوان

رد مع اقتباس
قديم 07-24-2013, 02:49 PM   #4
admin
Administrator


الصورة الرمزية admin
admin غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل :  Sep 2012
 أخر زيارة : 09-14-2017 (10:11 PM)
 المشاركات : 681 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



هوية المدعو ابن كويطع
يوسف كليم النظامي
أحمد اسماعيل صالح شخص من البصرة من عشيرة (آلبو سويلم). وهم فرع من (الصيامرة), من قضاء (المدينة), ناحية (الهوير), منطقة (الخاص), قرية (الهمبوش), من مواليد 1968م, درس في كلية الهندسة, وحصل على شهادة البكالوريوس في الهندسة المدنية, وبدأ بدعوته المذكورة في سنة 1999م.
تفصيل النسب:
أحمد بن إسماعيل بن صالح بن حسين بن سلمان بن داوود بن همبوش (وقرية الهمبوش التي كان يسكن فيها أحمد الحسن سميت باسم هذا الشخص) بن محمد بن رضوان بن برهان بن عطا الله بن أبو السود بن علي بن علياء بن عبداه بن حمد بن محمد بن عبد الرحمن بن عبد العزيز بن حسن بن حسن بن عباس بن يوسف بن أحمد بن حامد بن حمدان بن شعيب بن سلامة بن مسلم بن سالم بن سويلم بن سلمان بن زايده بن معاد بن هيب بن بهته بن سليم بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس عيلان بن سلمة بن مضر بن معد بن نزار بن عدنان.
فعشيرة (آلبو سويلم) التي ينتمي إليها المدعو (احمد) ترجع إلى بني سليم وهي قبيلة مضرية عدنانية خزرجية.
وفي المقابل قام المدعو (أحمد) وأنصاره بإعداد شجرة نسب تُرجع نسبه إلى الإمام المهدي عليه السلام وإليك النسب الذي نشروه:
أحمد بن إسماعيل بن صالح بن حسين بن سلمان بن الإمام المهدي عليه السلام بن الحسن العسكري عليه السلام...
والملفت للنظر أن هناك خمسة أشخاص قد صادقوا على شجرة النسب المزيفة وختموها بأختامهم الخاصة, ونقوش بعض أنصار المدعو (أحمد) على أنّ هؤلاء كيف شهدوا على شجرة النسب هذه؟ إذ إن شهادتهم كانت عن حس فهذا يعني أنّ الإمام المهدي عليه السلام ظهر مسبقاً وهناك من شهد على ولادة سلمان _وهو الجد الثالث لأحمد هذا_ منه, وهذا خلاف إجماع العالم, بأن المصلح لم يظهر بعد بصفته وعنوانه ويعرفه الناس أنه هو ويشهد أمام مجموعة يعرفونه انه هو الإمام عليه السلام, وإن كانت شهادتهم عن حدس فالحدس والتخمين لا ينفع في الأنساب شيئاً, فشهادتهم هؤلاء شهادة زور بامتياز.
فأجاب بعضهم أن شهادة هؤلاء كشهادة خزيمة ذي الشهادتين, حيث شهد النبي صلى الله عليه وآله وسلم على أمر لم يشهده في مسألة خلاف حصل بين النبي صلى الله عليه وآله وسلم وأعرابي على ثمن فرس , ولما سأله النبي صلى الله عليه وآله وسلم: كيف شهدت بهذا؟ قال: يا رسول الله , بأبي أنت وأمي, تخبرنا عن الله وأخبار السماوات فنصدقك,ولا نصدقك في ثمن هذا الفرس, وجعل رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم شهادته بشهادة رجلين.
فقال جماعة المدعو (أحمد) إن شهادة هؤلاء الخمسة الذين شهدوا على النسب المزيف للمدعو (أحمد) كشهادة خزيمة بن ثابت.
والجواب على ذلك: إن هذا إقرار منهم أن شهادة هؤلاء الخمسة هي شهادة زور, واعتراف منهم على أنهم شهدوا على شيء لم يشهدوه. أما قياسهم هذه الشهادة بشهادة خزيمة بن ثابت رضوان الله تعالى عليه فقياس مع الفارق, فخزيمة شهد للنبي صلى الله عليه وآله وسلم على أمر خارج عن النبوة والرسالة وشؤونها, فبعد ان ثبتت نبوة النبي صلى الله عليه وآله وسلم بالأدلة القطعية والمعاجز المتواترة الباهرة, حينها صح أن يشهد له على ما دون ذلك, اما في مسألة المدعو (أحمد) فشهادة هؤلاء كانت على أصل دعواه الإمامة والعصمة, لأن االركيزة التي اتكأ عليها في ذلك هي كونه ابن الإمام المهدي عليه السلام, فهؤلاء شهدوا على أصل دعواه وليس على أمر خارج عنها. فشهادتهم على أمر لم يشهدوه هي شهادة زور بامتياز, بل إذا كانت لشهادة الزور مراتب فشهادة هؤلاء الخمسة في أسفل المراتب؛ لأنهم شهدوا لرجل على انتسابه لآل محمد والإمامة والعصمة وهو خارج عن ذلك.


 

رد مع اقتباس
قديم 08-20-2013, 09:04 AM   #5
admin
Administrator


الصورة الرمزية admin
admin غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل :  Sep 2012
 أخر زيارة : 09-14-2017 (10:11 PM)
 المشاركات : 681 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



بسم الله الرحمن الرحيم
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
الهوية الشخصية:
من هو احمد الحسن؟
ولماذا نسأل عنه، ونريد أن نعرف شخصيته؟
أليست الأفكار والنظريات هي المهمة مهما كان قائلها؟
الجواب
إن دعوة ((احمد الحسن)) ليست مجرد أفكار بل هي دعوة للارتباط شخصياً به باعتباره هو الوصي والرسول والابن للإمام المهدي عليه السلام كما يقول(١)، إذن فالمسألة ليست مسألة فكرية مجرّدة لنقبلها كما نقبل أية نظرية أخرى حتى دون أن نعرف صاحبها.
إن دعوة (احمد الحسن) تقول انه هو الإمام المعصوم الواجب الطاعة على الجميع وان جميع الذين لا يبايعونه هم في جهنم لأنهم على ضلال.
قال الله تعالى ((وَلاَ تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولـئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً)) الاسراء/ ٣٦، وقال تعالى ((وَمَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِن يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنَّ الظَّنَّ لَا يُغْنِي مِنَ الْحَقِّ شَيْئًا)) النجم/ ٢٨ .
كما يدعو القرآن الكريم إلى اعتماد الدليل والبرهان العلمي وليس الخيالات والاحلام والمنامات قال الله تعالى ((قُلْ هَاتُواْ بُرْهَانَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ)) البقرة/ ١١١ .
ولذا فإننا مكلفون أن نسأل عن الدليل والبرهان
كما نحن مكلفون بالتعرف على مثل هذه الشخصية العظيمة!! التي بدون الطاعة لها يدخل جميع البشر النار!! كما أنها هي الشخصية التي تمهّد للإمام المنتظر عليه السلام وهي التي تبقى بعد مماته لتملأ الأرض قسطاً وعدلاً!! – سنذكر ذلك عنه في المقالات اللاحقة –
فمن يكون هذا الشخص؟ وهل نستطيع أن نؤمن به في الظلام ودون أن نعرفه في النور؟
المنهج الإسلامي يطلب الوضوح والمعرفة
الإمام الصادق عليه السلام يقول ((انظروا علمكم هذا عمّن تأخذونه فإن فينا أهل البيت في كل خلف عدولاً ينفون عنه تحريف الضالين وإبطال المبطلين وتأويل الجاهلين)) أصول الكافي ج١ صفات العالم، وفي فقه أهل البيت عليهم السلام لا يجوز الصلاة خلف إمام الجماعة دون أن نعرفه ونعرف عدالته، فكيف نؤمن بإمامة الدين والدنيا لشخص لا نعرفه.
في المنهج الإسلامي لا بد من مراقبة الأمة لعلماء الدين ومعرفة مدى تقواهم وأخلاقهم وزهدهم، فقد جاء في الحديث الشريف عن الإمام الصادق عليه السلام..
((إذا رأيتم العالم محباً لدنياه فاتهموه على دينكم فان كل محب لشيء يحوط ما أحب)) الكافي ج١/٤٦.
وفي الحديث الشريف عن الإمام الصادق..
((فأما من كان من الفقهاء صائناً لنفسه، حافظاً لدينه، مخالفاً لهواه، مطيعاً لأمر مولاه فللعوام أن يقلدوه...)) الاحتجاج ٢/٥١٠/٣٣٧.
فنحن إذن لا بد أن نتعرف على شخصية هذا الإمام –كما يقول- ووصيه ورسوله!!!
إننا هنا نواجه ظاهرة غريبة وهي ان دعوة (احمد الحسن) تريد أن نعمل في الظلام ولا نطالب بعرض القضية تحت النور.
فإذا سألنا من هو احمد الحسن؟ سنجد هناك غموضاً متعمداً حيث لا يعرفه أحد من أصحابه، وإذا استمعنا إلى معلوماتهم وجدناها تذكر أموراً تكذب ما يقوله.
نحن نجد صاحبه ومن يعرّف نفسه انه الشاهد والخادم له وهو (الشيخ حيدر مشتت)(٢) حينما يعبّر عنه سنة ١٤٢٤ يقول انه (الشيخ احمد) وليس السيد احمد(٣)، فهو حين كان يدرس في النجف الاشرف في السنوات الأخيرة لنظام صدام كان شيخاً وليس سيداً.
ويقول عنه الشيخ (حيدر مشتت) بعد أن خرج عنه وانفصل عن حركته انه هو ((الشيخ أحمد بن إسماعيل السلمي))(٤) فأبوه هو إسماعيل وهو من بيت السلمي، فلا ندري إذن كيف نسب نفسه إلى (الحسن) فسمى نفسه احمد الحسن، وهذا الحسن هل هو أبوه أم هو لقبه أم هي صفته؟ هذه كلها أسئلة تبقى بدون جواب.
ونحن نجد ان الشيخ (احمد الحسن) حينما أجاب على هذا الكلام السابق لم ينفِ أن أباه إسماعيل، وإن نفى أن يكون من بيت السلمي، ولا مانع من ذلك ولكن لماذا لا يعرّفنا انه من أية عشيرة وأسرة لنسأل عنه؟
إننا لا نريد الاعتماد على كلمات خصوم (احمد الحسن) لكننا نريد معرفة حقيقة شخصيته.
لأن المنهج القرآني، ومنهج أهل البيت عليهم السلام يريد منا المعرفة والوضوح وليس العمل في الظلام كالعميان.
والدعوة التي تريد أن تبقى في الظلام يجب الشك فيها والحذر منها.


الهوامش:

(١) - يقول (احمد الحسن):- ((إني من ذرية الإمام المهدي عليه السلام واني وصيه، واني المهدي الأول من ولد الإمام المهدي محمد بن الحسن العسكري روحي فداه)) ص١٤ بيان الحق والسداد الجزء الثاني تأليف احمد الحسن الطبعة الأولى ١٢/محرم/١٤٢٧هـ
ويقول:- (جميع هذه الأسماء لي فانا سعد النجوم ونجمة الصباح درع داود وأنا الطاهر وأنا وعد الله غير مكذوب)) المصدر السابق ص١٦.

(٢) - (كان أول المؤمنين الذين آمنوا بدعوة السيد احمد الحسن، واستمر يدعو للسيد احمد الحسن سنة ونصف تقريباً أو أكثر ثم ارتد وادعى انه هو اليماني، وقد لعنه السيد احمد الحسن وبيّن كذبه) انظر مقدمة كتاب سامري عصر الظهور، من إصدارات أنصار الإمام المهدي العدد ٤٤ لمؤلفه الشيخ ناظم العقيلي والكتاب دفاع عن احمد الحسن ورد على شبهات حيدر مشتت..

(٣) - انظر الصحيفة الخامسة من المصدر السابق ص ١٠٢ تحت عنوان (أدلتي على ان الشيخ احمد مرسل من الإمام مكّن الله له في الأرض) وحيث جاء هذا البيان بتوقيع (خادم المهدي الشيخ حيدر) ٦/جمادي الثاني/١٤٢٤هـ
وهكذا في الصحيفة الثامنة يقول:
(بفضل الله تم البلاغ بإرسال الإمام المهدي مكّن الله له في الأرض رسوله الشيخ احمد والشاهد له الشيخ حيدر. انظر العدد السابق ص١٠٨.

(٤) - يقول البيان الصادر عن الشيخ حيدر مشتت وهو يخاطب (احمد الحسن):- ((أنت لقبك الصحيح كما يعرف ذلك كل من اطلع عليك وعلى أحوالك هو احمد إسماعيل السلمي)) ولم ينف احمد الحسن أن يكون أباه إسماعيل بل نفى أن يكون من عشيرة السلمي. انظر المصدر السابق ص٩٢.


 

رد مع اقتباس
قديم 08-21-2013, 01:22 PM   #6
admin
Administrator


الصورة الرمزية admin
admin غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل :  Sep 2012
 أخر زيارة : 09-14-2017 (10:11 PM)
 المشاركات : 681 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



ورد في منتدى أحمد إسماعيل صالح بقلم مدير المنتدى الكلام التالي حول مسألة النسب فقال( مسألة النسب اصبح سؤالاً اشبه ما يكون باللازمة المكررة يرددها معاندو الدعوة اليمانية المباركة دون كلل او ملل، فدائما حينما يتم طرح أدلة الدعوة تراهم يلجأون الى السؤال الذي اثارته مرجعيات اخر الزمان : ما هو نسب السيد احمد الحسن ؟؟!

وهنا لنا وقفة مع هذا السؤال نرى من خلالها مدى جدية من يطرحه من جهة ومدى حظ نفس السؤال من الموضوعية من جهة اخرى، وسيكون الحديث بصورة نقاط وكما يلي:-

1- دعوة السيد احمد الحسن ع تتمحور حول عنوان اساسي هو انه وصي ورسول الامام المهدي ع واليماني الموعود، أي ان دعوته كونه ع ابن الامام المهدي ع ليس هو محل النزاع ومرمى السهام لكي يطلب المتخرصون اثباته كشرط أساسي اول للدخول في نقاش الادلة ، بل اننا سنرى ان اثباته لابد ان يمر عبر النظر في ادلة الدعوة واثباتها.
وبالنتيجة يكون تقديم السؤال المذكور على الادلة مغالطة بل مصادرة على المطلوب، بل هروب والتفاف عليه ومحاولة لتبرير الكفر الذي تبيته النفوس والعياذ بالله.

2- يمكن حصر طرق اثبات النسب بثلاثة طرق كالاتي:
· ان يتم اثباته عن طريق النسابة ( العارفين بالانساب ).
· ان يتم اثباته من خلال تقديم وثائق رسمية ( حكومية ) .
· ان يتم اثباته من خلال اثبات ان من يدعي هذا النسب صادق لا يمكن ان يكذب بقوله والادلة على انه هكذا صادرة عن المعصوم ع .

ومن الواضح ان الطريق الاول والثاني مستحيلان فيما يتعلق بالامام المهدي ع باعتبار الخصوصية التي تحيط بوضعه، فهو غائب ومعرفة النسابة به تستلزم معرفته من الناس وبالنتيجة هتك ستر الغيبة، وكذلك الامر بالنسبة للوثائق الرسمية بل انها اؤكد من هذه الناحية.
اذن لا يبقى سوى الطريق الثالث, ولابد لمن يسأل عن نسب السيد اليماني ع من سلوكه اذا كان يطلب حقا والا فهو مجرد معاند يحاول المغالطة ويعاجز في ايات الله).
التعليق: كيف تكون مسألة النسب غير مهمة وهي مركز دعوته والركن الرئيسي فيها؛ فاذا ما ثبت بطلان كونه ابن الامام المهدي فينتفي كونه مرسل من قبل الامام وأنه الابن الحاكم والمهدي الاول بعد الامام المهدي عليه السلام. فالمدير بعد أن اعياه اثبات النسب أخذه الكلام الى منحى يبطل فيه دعوى أحمد إسماعيل من أنه ابن الامام المهدي عليه السلام.
ثم كيف يمكن إثبات النسب من خلال الادعاء والكلام؛ لان النسب مسألة ارتباط دموي لا علاقة لها بالاستقامة وعدمها؛ فقد يكون صحيح النسب الى أهل البيت عليهم السلام الا أنه غير مستقيم كما في جعفر أخو الامام الحسن العسكري عليه السلام, فقد كان ابن الامام علي الهادي عليه السلام ومع ذلك لم يكن مستقيم الحال, وقد يكون من هو مستقيم الحال ونسبه لا يرتبط بأهل البيت عليهم السلام كأغلب الصلحاء والمتقين. فهذا الكلام الذي أتى به المدير لا صحة له ولا يدل على منهج علمي صحيح استند عليه أحمد إسماعيل صالح في دعواه من الارتباط النسبي بأهل البيت عليهم السلام, لذلك عمد الى التخفيف من أهمية النسب واثباته من خلال الادعاء المجرد عن الدليل أو الاكتفاء بالدعوى بأن سلوك الشخص المستقيم كاف في صدق دعواه النسبة. وهذا لا يتفوه به عاقل صاحب علم يريد أن يقنع الآخرين بدعواه ولزوم اتباعه.
ثم قال(
من يطلب النسب عليه ان يخبرنا اولا هل انه يُلزم نفسه بالايمان بالدعوة بعد اثبات النسب له؟
وهل فعله هذا صحيح ؟ بمعنى هل يوجد دليل شرعي يؤكد ان الحجة تثبت له الحجية عبر اثبات نسبه؟
اذا قال انه بعد ان يعرف النسب سوف يطلب الدليل على الدعوة وينظر فيه، فنقول له إذن يمكن التفكيك بين الامرين ولاتلازم بينهما ابدا، بل يثبت ان الاكتفاء بادلة الدعوة ممكن بينما الاكتفاء بالنسب غير ممكن.

وقريبا ان شاء الله سيتم الأعلان عن شجرة نسب الامام أحمد الحسن ع الى الامام المهدي الحجة بن الحسن ع.
فهل ستبقى قضية النسب عذرا يحتج به؟)
التعليق: هذا كلام فيه مغالطة واضحة لان اول ادعاء عند أحمد إسماعيل هو أنه ابن الامام المهدي عليه السلام فعليه اثبات هذه الدعوى من خلال اثبات صحة نسبه الى الامام عليه السلام. فالقضية ليست أنه آمن اولاً بأحمد ثم اطلب نسبه بل المسألة أن احمد يدعي أنه ابن المهدي عليه السلام فأين الدليل الذي يثبت ذلك.
ثم اللطيف في الامر الى حين كتابة هذا الكلام لا يعرف المدير نسب امامه أحمد إسماعيل صالح ومع ذلك يعتقد بانتمائه النسبي الى الامام المهدي عليه السلام؛ وهذا أمر باطل لا يصح إذ كيف تدافع عن صحة نسبه وأنت أيها المدير لا تعرف النسب والا لو كنت تعرفه لبينته لا أن تطلب الانتظار الى حين المجيء بالنسب؟


 

رد مع اقتباس
قديم 09-03-2013, 11:40 AM   #7
admin
Administrator


الصورة الرمزية admin
admin غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل :  Sep 2012
 أخر زيارة : 09-14-2017 (10:11 PM)
 المشاركات : 681 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



وفي مفارقة طريفة يذكرها اصحاب أحمد إسماعيل باللجوء الى المنام لاثبات نسب أحمد إسماعيل صالح يقول المدعوأميري أحمد وهو عضو في المنتدى( بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين وصل اللهم على محمد وال محمد الأئمة والمهديين وسلم تسليما .
رؤيا ربيع الثاني من عام 1431 .
بالأمام علي (ع) يريد ان ينزل شجرة نسبيه الطاهر (ع) ما مضمون الرؤيا .
والحمد لله وحده وحده وحده أنجز وعده ونصر عبده وهزم الأحزاب وحده له الملك وله الحمد يحي ويميت ويميت ويحيي وهو حي لا يموت بيده الخير وهو على كل شيء قدير).
التعليق: لا يعلم ما هو الرابط بين نسب الامام علي عليه السلام وأحمد إسماعيل ففي الرؤيا راى النائم نسب الامام علي عليه السلام ولم ير نسب أحمد إسماعيل فكيف سيثبت من خلال هذه الرؤيا أن المراد بها أحمد؟


 

رد مع اقتباس
قديم 03-12-2014, 01:36 PM   #8
admin
Administrator


الصورة الرمزية admin
admin غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل :  Sep 2012
 أخر زيارة : 09-14-2017 (10:11 PM)
 المشاركات : 681 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



وفي كتاب المتشابهات المطبوع بأجزائه الأربعة ص229-230 استدل على أنه ابن الإمام المهدي عليه السلام بقوله( وبما أن المهدي الأول من ذرية الإمام المهدي (ع) فلابد أن يكون مقطوع النسب لان ذرية الإمام المهدي (ع) مجهولون.
وهذه الصفات هي صفات اليماني المنصور وصفات المهدي الأول لأنه شخص واحد كما تبين مما سبق).

التعليق: استدلال غريب لا يتصوره الذهن، إذ ما هي الملازمة بين مجهولية النسب وبين كون الشخص ابن الامام المهدي سلام الله عليه؟ ويلزم على كلامه أن كل شخص مجهول النسب يكون ابنا للامام المهدي سلام الله عليه .
ثم إذا كان المهدي الأول مقطوع النسب للامام المهدي سلام الله عليه فكيف عرف أحمد إسماعيل صالح سلسلة النسب المتصلة بالامام المهدي عليه السلام، إذ وضع له شجرة نسب تربطه بالامام سلام الله عليه.


 

رد مع اقتباس
قديم 04-25-2014, 05:58 PM   #9
admin
Administrator


الصورة الرمزية admin
admin غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل :  Sep 2012
 أخر زيارة : 09-14-2017 (10:11 PM)
 المشاركات : 681 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



1ـ احمد اسماعيل صالح البصري رجل ادعى في سنة 2002 الاتصال بالامام المهدي "ع" وانه رسوله ووصيه وان نسبه ينتهي اليه وانه المهدي الاول لإعتقاده بوجود اثني عشر مهديا غير الائمة الاثني عشر ليكون مجموع الحجج المعصومين بعد النبي الاعظم ص اربعة وعشرين اماما ، اثني عشر اماما اولهم امير المؤمنين علي واخرهم المهدي "ع" ، واثني عشر مهديا مغايرين للعدة الاولى ويدعي البصري انه اول هؤلاء المهديين ، كما ويدعي انه اليماني المذكور في الاخبار الذي يسبق وجود الامام المهدي "ع" ، مضافا الى ادعاءاته الاخرى التي تعود ادلتها الى ادعاءات ! والدعاوى إن لم يدلل عليها فاصحابها ادعياء .
كما ان للبصري هذا مجموعة من المغفلين او المدفوعين ـ والعلم عند الله تعالى ـ تكتب له وتروج ضلالاته عبر وسائل الاتصال المتعددة المسموعة والمرئية والمكتوبة وتنشط هذه المجموعة في المناطق الريفية حيث انعدام التبليغ والمبلغين .
2ـ ونحن وفي ردنا هذا المعنون بـ ( الرد على المارقة ) نود بيان النقاط التالية :
اولا : وجه تسمية هذا الرد هو ما رواه الشيخ الطوسي في الغيبة ص 167 عن الصادق ع في حديث طويل نستقطع منه موضع الحاجة :
"..وقائل يمرق بقوله انه يتعدى الى ثالث عشر فصاعدا .."
فيستفاد منه ان من تعدى الائمة الاثني عشر الى ثالث عشر او اربعة وعشرين فهو مارق ، وحيث ان البصري ومن معه تعدوا الى ثالث عشر فصاعدا فهم مارقة فكان الرد عليهم رد على المارقة ولهذا فاننا في الرد سنطلق عليهم ( الفرقة المارقة ) .
ثانيا : كثرة دعاوى امام المارقة البصري من جهة وتمحضها في الادعاء وسذاجتها من جهة ثانية واختصار الرد وسهولته ثالثا يجعلنا نسلط الضوء في الرد على رأس هرم دعوته كادعاءه الامامة والعصمة ووجود اثني عشر مهديا غير ائمتنا وانه اولهم وما اشبه .
ثالثا : حيث ان الفرقة المارقة تحتج بكل حديث ايا كان اصله ومصدره وبكل كتاب كما هو ملاحظ من طريقتهم حيث انعدام المنهج فاننا سنلزمهم بطريقتهم هذه .
وشواهد ما نقول فوق الإحصاء ناخذ بعضها :
ـ فمثلا : تجد صاحب الاربعين ص 65 ينقل الحديث التاسع والعشرين من كتاب العرف الوردي لامام العامة السيوطي !
ـ وتجده ايضا في الحديث الثامن ينقل من كتاب عامي آخر وهو تفسير ابن ابي حاتم وعن كعب الاحبار!!
وغيرها كالاحتجاج بكتب لم تثبت اصلا اولم يثبت امامية مؤلفيها ولو واصلنا سرد الشواهد لخرجنا عن طور الاختصار الى التطويل الممل .
وعليه : لنا ان نلزمهم بكل خبر واثر كما ان لهم ان يلزمونا ويحتجوا علينا بما ثبت من الكتب الى مؤلفيها نسبته وصحت الى اهل البيت روايته مع تشيع وامامية المؤلفين والناقلين ، فاذا كان التثبت والتشدد في الفقه والفروع مطلوبا فما بالك بالعقيدة بل اصل عقدي كالامامة ؟!

3ـ {اتَّقُوا اللَّهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللَّهُ} .
اننا نجزم ان مجرد بيان الحق وتبيينه بالادلة والبراهين ليس هو السبب الاوحد للهداية وقبول الحق مالم يصحب ذلك المقتضي رفع موانع قبوله وايجاد شرائط تاثيره .
ايها القارئ الكريم :
بغية توضيح هذه القاعدة الشريفة والتي قلما نلتفت لها واذا التفتنا فقلما نعمل بها فلتوضيحها عليك بهذا المثال:
هل وجود الانترنت لوحده كاف لاتصالك ؟ لا شك انه غير كاف لتوقف ذلك على وجود جهاز كالحاسبة والنقال وما اشبه ، وحتى مع وجود هذا الجهاز منضما لوجود النت لن يتحقق الاتصال بلا تهيئة الجهاز كربط الكبل او ادخال اعدادات النت فبعد وجود النت والجهاز وتهيئة الجهاز لاستقباله يتم حينئذ الاتصال هذا مثال نعيشه في العالم المحسوس وعلى غراره قس عالم المعنى وما نحن فيه وكم نبهت النصوص على ذلك وببابك الواقع يصدقها والا فما حجة اهل العامة في رفضهم لاتباع اهل البيت هل لقصور في الادلة ؟ ام لتقصير في المستدل ؟
الجواب : كلا والف كلا ، لا هذا ولا ذاك فهل يمكن لعاقل ان التشكيك بالنصوص القرانية او البيانات النبوية ؟ اللهم الا ان يدعي احمق ملكة من البيان تفوق بيان خير من نطقوا بالضاد النبي وعترته ص ، ومع وضوح البيان وقوة التبيان وكمال المبين فهل تراه اثر في الامة ؟ !!
فـ {وَسَوَاءٌ عَلَيْهِمْ أَأَنْذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنْذِرْهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ} لانك يا رسول الله ص :{لَسْتَ عَلَيْهِمْ بِمُصَيْطِرٍ} وعليه : فـ {مَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلَاغُ } نعم بعد البيان واقامة الحجة :{ عَلَيْكُمْ أَنْفُسَكُمْ لَا يَضُرُّكُمْ مَنْ ضَلَّ إِذَا اهْتَدَيْتُمْ إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ} .
وعليه : فالرد العلمي لوحده غير كاف للرجوع للحق وقبوله والعمل به وإن اردت مثالا ماخوذا من الواقع التاريخي وله صلة وثيقة بموضوعنا فتامل جيدا بوقاية الامام الصادق ع من الاسماعيلية فهي خير انموذج لذلك ، فقد وروي عن زرارة بن أعين أنه قال: " دخلت على أبي عبدالله(عليه السلام) وعن يمينه سيد ولده موسى(عليه السلام) وقدامه مرقد مغطى، فقال لي: يا زرارة جئني بداود ابن كثير الرقي، وحمران، وأبي بصير، ودخل عليه المفضل بن عمر، فخرجت فأحضرته من أمرني باحضاره، ولم يزل الناس يدخلون واحدا إثر واحد حتى صرنا في البيت ثلاثين رجلا، فلما حشد المجلس، قال: يا داود اكشف لي عن وجه إسماعيل، فكشف عن وجهه، فقال أبوعبدالله(عليه السلام): يا داود احي هو أم ميت؟ قال داود: يا مولاي هو ميت، فجعل يعرض ذلك على رجل رجل حتى أتى على آخر من في الملجس وانتهى عليهم بأسرهم، كل يقول: هو ميت يا مولاي، فقال: اللهم اشهد، ثم أمر بغسله وحنوطه وإدراجه في أثوابه، فلما فرغ منه قال للمفضل: يا مفضل احسر عن وجهه، فحسر عن وجهه فقال: أحي هو أم ميت؟ فقال: ميت، قال: اللهم اشهد عليهم، ثم حمل إلى قبره فلما وضع في لحده قال: يا مفضل اكشف عن وجهه، وقال للجماعة: أحى هو أم ميت؟ قلنا له: ميت، فقال: اللهم اشهد و اشهدوا فإنه سيرتاب المبطلون، يريدون إطفاء نور الله بأفواههم - ثم أومأ إلى موسى(عليه السلام) - " والله متم نوره ولو كره المشركون "، ثم حثونا عليه التراب، ثم أعاد علينا القول، فقال: الميت المحنط المكفن المدفون في هذا اللحد من هو؟ قلنا: إسماعيل، قال: اللهم اشهد، ثم أخذ بيد موسى(عليه السلام)، وقال هو حق والحق منه إلى أن يرث الله الارض ومن عليها ". اهـ


 

رد مع اقتباس
قديم 04-29-2014, 08:13 AM   #10
admin
Administrator


الصورة الرمزية admin
admin غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل :  Sep 2012
 أخر زيارة : 09-14-2017 (10:11 PM)
 المشاركات : 681 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي




مناقشة قياسهم شهادة الزور عندهم بشهادة خزيمة


لقد قام خمسة اشخاص بالمصادقة على شجرة النسب المزيف التي اعدها المدعو (أحمد الحسن) لنفسه، وقد نوقش بعض أنصار المدعو (أحمد الحسن) على أن هؤلاء الشهود كيف شهدوا على شجرة النسب هذه؟ إذ إن شهادتهم إن كانت عن حس فهذا يعني أن الإمام المهدي عليه السلام ظهر مسبقا وهناك من شهد على ولادة سلمان - وهو الجد الثالث لأحمد هذا- منه، وهذا خلاف أجماع العالم، بأن المصلح لم يظهر بعد، وإن كانت شهادتهم عن حدس فالحدس والتخمين لا ينفع في الأنساب شيئا، فشهادة هؤلاء شهادة زور بامتياز.
فأجاب بعضهم أن شهادة هؤلاء كشهادة خزيمة ذي الشهادتين، حيث شهد للنبي صلى الله عليه وآله على أمر لم يشهده في مسألة خلاف حصل بين النبي صلى الله عليه وآله وأعرابي على ثمن فرس، ولما سأله النبي’:كيف شهدت بهذا؟ قال: يا رسول الله، بأبي أنت وأمي، تخبرنا عن الله وأخبار السماوات فنصدقك، ولا نصدقك في ثمن هذا الفرس؟ وجعل رسول الله شهادته بشهادة رجلين.
فقال جماعة المدعو (أحمد الحسن) إن شهادة هؤلاء الخمسة الذين شهدوا على النسب المزيف للمدعو (احمد الحسن) كشهادة خزيمة بن ثابت.
والجواب على ذلك: إن هذا إقرار منهم على أن شهادة هؤلاء الخمسة شهدوا على شيء لم يشهدوه. اما قياسهم هذه الشهادة بشهادة خزيمة بن ثابت رضوان الله تعالى عليه فقياس مع الفارق ، فخزيمة شهد للنبي صلى الله عليه وآله على أمر خارج عن النبوة والرسالة وشؤونها ، فبعد أن ثبتت نبوة النبي بالأدلة القطعية والمعاجز المتواترة الباهرة، حينها صح أن يُشهد له على ما دون ذلك، اما في مسألة المدعو (أحمد الحسن) فشهادة هؤلاء كانت على أصل دعواه الإمامة والعصمة، لأنّ الركيزة التي اتكأ عليها في ذلك هي كونه ابن الإمام المهدي عليه السلام، فهؤلاء شهدوا على أصل دعواه وليس على أمر خارج عنها. فشهادتهم على أمر لم يشهدوه هي شهادة زور بامتياز، بل اذا كانت لشهادة الزور مراتب فشهادة هؤلاء الخمسة في أسفل المراتب لأنهم شهدوا لرجل على انتسابه لآل محمد والإمامة والعصمة وهو خارج عن كُلّ ذلك.


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
التهجم على علماء الشيعة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:36 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع الحقوق محفوظة لشبكة الرد الوافي على مدعي اليمانيه
-:-
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات الرد الوافي على مدعي اليمانية