قديم 01-04-2014, 08:48 PM   #11
ضربة عسكرية
عضو مميز جدا


الصورة الرمزية ضربة عسكرية
ضربة عسكرية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6
 تاريخ التسجيل :  Oct 2012
 أخر زيارة : 06-13-2018 (03:05 AM)
 المشاركات : 1,153 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



يقول في ص94( وعن ابي بصير قال: قلت للصادق جعفر بن محمد عليه السلام: يا ابن رسول الله سمعت من أبيك أنه قال يكون من بعد القائم اثنا عشر إماماً ، فقال: إنما قال اثنا عشـر مهدياً ولم يقل اثنا عشر إماماً ، ولكنهم قوم من شيعتنا يدعون الناس إلى موالاتنا ومعرفة حقنا).
وربما يظن من يجهل الحقيقة بأن الامام الصادق عليه السلام هنا قد نفى الامامة عن المهديين عليه السلام والحقيقة انه هنا اكد على أن أبيه الامام الباقر قال( اثنا عشر مهديا) ولم يقل اثنا عشر اماما، ونفي أن يكون الامام الباقر عليه السلام قد قال( اثنا عشر إماما) لا يعني نفي الامامة عن المهديين... فقد يكون الامام الصادق عليه السلام تكلم تقية).

الجواب: وهذا كلام مخالف لصريح الرواية حيث نفى الامام ان هؤلاء أئمة وقال بانهم ليسوا أئمة بينما يقول ناظم العقيلي بان الامام الصادق عليه السلام اثبت امامتهم، فاي تناقض هذا، ثم يعود ليناقض نفسه بان الامام الصادق عليه السلام قال ذلك تقية ، فكيف جمع بينهما في كلامه؟ وهذا يكشف عن التخبط والجهل في فهم الروايات، فبينما الامام ينفي امامتهم يقول العقيلي بان الامام اثبت الامامة فهو يرد على الامام، ثم يناقض نفسه ليقول بان الامام نفى امامتهم تقية من الحضور، فجمع في كلامه بتناقض صريح لا يتفوه به الا من يتخبط في فهم الاخبار او يريد اثبات دعواه الباطلة بشتى الوسائل والطرق.


 

رد مع اقتباس
قديم 01-04-2014, 11:31 PM   #12
ضربة عسكرية
عضو مميز جدا


الصورة الرمزية ضربة عسكرية
ضربة عسكرية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6
 تاريخ التسجيل :  Oct 2012
 أخر زيارة : 06-13-2018 (03:05 AM)
 المشاركات : 1,153 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



وفي ص ٩٦ يقع العقيلي في ورطة فيقول( واخرج الشيخ الطوسي في غيبته عن ابي عبد الله عليه السلام انه قال لابي حمزة في خبر طويل: يا ابا حمزة، ان منا بعد القائم احد عشر مهديا من ولد الحسين) والمقصود بالقائم في هذه الرواية هو اول المهديين من ذرية الامام المهدي عليه السلام ).
والجواب: من اين ياتي بهذه التاويلات والتمحلات وهو دائما يكرر الالتزام بالنصوص وبطلان التاويلات العقلية والاجتهاد في النصوص الشرعية، وقد بينا سلفا ان الائمة سيرجعون الى الدنيا ويحكمون واليك بعضها: 1 _ ما رواه في مختصر بصائر الدرجات عن أحمد بن محمّد بن عيسى، عن عمر بن عبد العزيز، عن رجل، عن جميل بن درّاج، عن المعلّى بن خنيس وزيد الشحّام، عن أبي عبد الله عليه السلام، قالا: سمعناه يقول: (إنَّ أوَّل من يكرُّ في الرجعة الحسين بن علي عليهما السلام، ويمكث في الأرض أربعين سنة حتَّى يسقط حاجباه على عينيه) مختصر بصائر الدرجات: 18. ما رواه في مختصر بصائر الدرجات أيضاً عن أيّوب بن نوح والحسين بن علي بن عبد الله بن المغيرة، عن العبّاس بن العامر القصباني، عن سعيد، عن داود بن راشد، عن حمران بن أعين، قال: قال أبو جعفر عليه السلام: (إنَّ أوَّل من يرجع لجاركم الحسين بن علي عليه السلام، فيملك حتَّى تقع حاجباه على عينيه من الكبر)) مختصر بصائر الدرجات: 27 و28.عن أبي عبد الله قوله عليه السلام: (ويقبل الحسين عليه السلام في أصحابه الذين قتلوا معه، ومعه سبعون نبيّاً كما بعثوا مع موسى بن عمران عليه السلام، فيدفع إليه القائم عليه السلام الخاتم، فيكون الحسين عليه السلام هو الذي يلي غسله وكفنه وحنوطه ويواري به في حفرته) مختصر بصائر الدرجات: 48 و49؛ بحار الأنوار 53: 103/ ذيل (ح 130). وعن جابر الجعفي، قال: سمعت أبا جعفر عليه السلام يقول: (والله ليملكنَّ منّا أهل البيت رجل بعد موته ثلاثمائة سنة يزداد تسعاً)، قلت: متى يكون ذلك؟ قال: (بعد القائم)، قلت: وكم يقوم القائم في عالمه؟ قال: (تسع عشرة سنة، ثمّ يخرج المنتصر فيطلب بدم الحسين عليه السلام ودماء أصحابه، فيقتل ويسبي حتَّى يخرج السفّاح)الغيبة للطوسي: 478 و479/ فصل 8/ ح 505. وغيرها من الاخبار الكثيرة الواردة في رجعة الائمة عليهم السلام، فالتفسير الذي ذكره ناظم العقيلي مخالف لظاهر الرواية والروايات الاخرى المصرحة بان الائمة هم الذين سيقومون بالحكومة بعد موت الامام المهدي سلام الله عليه.


 

رد مع اقتباس
قديم 01-09-2014, 07:12 PM   #13
ضربة عسكرية
عضو مميز جدا


الصورة الرمزية ضربة عسكرية
ضربة عسكرية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6
 تاريخ التسجيل :  Oct 2012
 أخر زيارة : 06-13-2018 (03:05 AM)
 المشاركات : 1,153 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



وقال في ص 98( إذن فوصية الرسول صلى الله عليه واله في ليلة وفاته لا يمكن التشكيك بها الا من قبل فاسق كافر خارج عن الولاية).
التعليق: ليس من تعاليم ديننا التلفظ بهكذا الفاظ قبال الاخرين، لان الدين جاء مطهرا منظفا فكما يطهر الروح من دنس الذنوب كذلك اللسان من الالفاظ البذيئة، ومن يرد على الرسول صلى الله عليه واله فهو راد على الله تعالى لكن هذا الامر يتحقق في الامر الثابت صدوره عن النبي او الامام عليهما السلام، وان يكون صريحا في مؤداه بحيث لا يحتمل الحمل على وجه اخر، وفي مقامنا لا يوجد شيعي ينكر بان النبي الاكرم صلى الله عليه واله اوصى، وان وصيته للائمة الاثني عشر واليك روايات الوصية عندما حضر الموت رسول الله صلى الله عليه واله ( 1 - محمد بن يحيى والحسين بن محمد، عن جعفر بن محمد، عن علي بن الحسين ابن علي، عن إسماعيل بن مهران، عن أبي جميلة، عن معاذ بن كثير، عن أبي عبدالله عليه السلام قال: إن الوصية نزلت من السماء على محمد كتابا2)، لم ينزل على محمد صلى الله عليه وآله كتاب مختوم إلا الوصية، فقال جبرئيل عليه السلام: يا محمد هذه وصيتك في امتك عند أهل بيتك، فقال رسول الله صلى الله عليه وآله: أي أهل بيتي يا جبرئيل؟ قال: نجيب الله منهم وذريته، ليرثك علم النبوة كما ورثه إبراهيم عليه السلام وميراثه لعلي عليه السلام و ذريتك من صلبه، قال: وكان عليها خواتيم، قال: ففتح علي عليه السلام الخاتم الاول ومضى لما فيها(4) ثم فتح الحسن عليه السلام الخاتم الثاني ومضى لما امر به فيها، فلما توفي الحسن ومضى فتح الحسين عليه السلام الخاتم الثالث فوجد فيها أن قاتل فاقتل وتقتل واخرج بأقوام للشهادة، لا شهادة لهم إلا معك، قال: ففعل عليه السلام، فلما مضى دفعها إلى علي بن الحسين عليهما السلام قبل ذلك، ففتح الخاتم الرابع فوجد فيها أن اصمت وأطرق لما حجب العلم، فلما توفي ومضى دفعها إلى محمد بن علي عليهما السلام ففتح الخاتم الخامس فوجد فيها أن فسر كتاب الله تعالى وصدق أباك وورث ابنك واصطنع الامة وقم بحق الله عزوجل وقل الحق في الخوف والامن ولا تخش إلا الله، ففعل، ثم دفعها إلى الذي يليه، قال: قلت له: جعلت فداك فأنت هو؟ قال: فقال: ما بي إلا أن تذهب يا معاذ فتروي علي قال: فقلت: أسأل الله الذي رزقك من آبائك هذه المنزلة أن يرزقك من عقبك مثلها قبل الممات، قال؟ قد فعل الله ذلك يا معاذ، قال: فقلت: فمن هو جعلت فداك؟ قال: هذا الراقد - وأشار بيده إلى العبد الصالح وهو راقد).

2 - أحمد بن محمد ومحمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، عن أحمد بن محمد، عن أبي الحسن الكناني، عن جعفر بن نجيح الكندي، عن محمد بن أحمد بن عبيد الله العمري عن أبيه، عن جده، عن أبي عبدالله عليه السلام قال: إن الله عزوجل أنزل على نبيه صلى الله عليه وآله كتابا قبل وفاته، فقال: يا محمد هذه وصيتك إلى النجبة من أهلك، قال: وما النجبة يا جبرئيل؟ فقال: علي بن أبي طالب وولده عليهم السلام، وكان على الكتاب خواتيم من ذهب فدفعه النبي صلى الله عليه وآله إلى أمير المؤمنين عليه السلام وأمره أن يفك خاتما منه ويعمل بما فيه، ففك أمير المؤمنين عليه السلام خاتما وعمل بما فيه، ثم دفعه إلى ابنه الحسن عليه السلام ففك خاتما وعمل بما فيه، ثم دفعه إلى الحسين عليهما السلام، ففك خاتما فوجد فيه أن اخرج بقوم إلى الشهادة، فلا شهادة لهم إلا معك واشر نفسك لله عزوجل، ففعل ثم دفعه إلى علي بن الحسين عليهما السلام ففك خاتما فوجد فيه أن أطرق واصمت والزم منزلك واعبد ربك حتى يأتيك اليقين، ففعل، ثم دفعه إلى ابنه محمد بن علي عليهما السلام، ففك خاتما فوجد فيه حدث الناس وافتهم ولا تخافن إلا الله عزوجل، فإنه لا سبيل لاحد عليك [ففعل]، ثم دفعه إلى ابنه جعفر ففك خاتما فوجد فيه حدث الناس وافتهم وانشر علوم أهل بيتك وصدق آبائك الصالحين ولا تخافن إلا الله عزوجل وأنت في حرز وأمان، ففعل، ثم دفعه إلى ابنه موسى عليه السلام وكذلك يدفعه موسى إلى الذي بعده ثم كذلك إلى قيام المهدي صلى الله عليه.

3 - محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن ابن محبوب، عن ابن رئاب، عن ضريس الكناسي، عن أبي جعفر عليه السلام قال: قال له حمران: جعلت فداك أرأيت ما كان من أمر علي والحسن والحسين عليهم السلام وخروجهم وقيامهم بدين الله عزوجل وما اصيبوا من قتل الطواغيت إياهم والظفر بهم حتى قتلوا وغلبوا؟ فقال أبو جعفر عليه السلام يا حمران إن الله تبارك وتعالى [قد] كان قدر ذلك عليهم وقضاه وأمضاه وحتمه، ثم أجراه فبتقدم علم ذلك إليهم من رسول الله قام علي والحسن والحسين، وبعلم صمت من صمت منا.

4 - الحسين بن محمد الاشعري، عن معلى بن محمد عن أحمد بن محمد، عن الحارث ابن جعفر، عن علي بن إسماعيل بن يقطين، عن عيسى بن المستفاد أبي موسى الضرير قال: حدثني موسى بن جعفر عليهما السلام قال: قلت لابي عبدالله: أليس كان أمير المؤمنين عليه السلام كاتب الوصية ورسول الله صلى الله عليه وآله المملي عليه وجبرئيل والملائكة المقربون عليهم السلام شهود؟ قال: فأطرق طويلا ثم قال: يا أبا الحسن قد كان ما قلت ولكن حين نزل برسول الله صلى الله عليه وآله الامر، نزلت الوصية من عند الله كتابا مسجلا، نزل به جبرئيل مع امناء الله تبارك وتعالى من الملائكة، فقال جبرئيل: يا محمد مر بإخراج من عندك إلا وصيك، ليقبضها منا وتشهدنا بدفعك إياها إليه ضامنا لها - يعني عليا عليه السلام - فامر النبي صلى الله عليه وآله بإخراج من كان في البيت ما خلا عليا عليه السلام، وفاطمة فيما بين الستر والباب، فقال جبرئيل: يا محمد ربك يقرئك السلام ويقول: هذا كتاب ما كنت عهدت إليك وشرطت عليك وشهدت به عليك وأشهدت به عليك ملائكتي وكفى بي يا محمد شهيدا، قال: فارتعدت مفاصل النبي صلى الله عليه وآله فقال يا جبرئيل ربي هو السلام ومنه السلام.

وإليه يعود السلام صدق عزوجل وبر، هات الكتاب، فدفعه إليه وأمره بدفعه إلى أمير المؤمنين عليه السلام فقال له: أقرأه، فقرأه حرفا حرفا، فقال: يا علي ! هذا عهد ربي تبارك وتعالى إلي شرطه علي وأمانته وقد بلغت ونصحت وأديت، فقال علي عليه السلام وأنا أشهد لك [بأبي وامي أنت] بالبلاغ والنصيحة والتصديق على ما قلت ويشهد لك به سمعي وبصري ولحمي ودمي، فقال: جبرئيل عليه السلام: وأنا لكما على ذلك من الشاهدين، فقال رسول الله صلى الله عليه وآله: يا علي أخذت وصيتي وعرفتها وضمنت لله ولي الوفاء بما فيها، فقال علي عليه السلام: نعم بأبي أنت وامي علي ضمانها وعلي الله عوني وتوفيقي على أدائها، فقال رسول الله صلى الله عليه وآله: يا علي إني اريد ان اشهد عليك بموافاتي بها يوم القيامة.

فقال علي عليه السلام نعم أشهد، فقال النبي صلى الله عليه وآله: إن جبرئيل وميكائيل فيما بيني وبينك الآن وهما حاضران معهما الملائكة المقربون لاشهدهم عليك، فقال: نعم ليشهدوا وأنا - بأبي أنت وامي - اشهدهم، فأشهدهم رسول الله صلى الله عليه وآله وكان فيما اشترط عليه النبي بأمر جبرئيل عليه السلام فيما أمر الله عزوجل أن قال له: يا علي تفي بما فيها من موالاة من والى الله ورسوله والبراء‌ة والعداوة لمن عادى الله ورسوله والبرائة منهم على الصبر منك [و] على كظم الغيظ وعلى ذهاب حقي وغصب خمسك) وانتهاك حرمتك؟ فقال: نعم يا رسول الله فقال أمير المؤمنين عليه السلام: والذي فلق الحبة وبرأ النسمة لقد سمعت جبرئيل عليه السلام يقول للنبي: يا محمد عرفه أنه ينتهك الحرمة وهي حرمة الله وحرمة رسول الله صلى الله عليه وآله وعلى أن تخضب لحيته من رأسه بدم عبيط قال أمير المؤمنين عليه السلام: فصعقت حين فهمت الكلمة من الامين جبرئيل حتى سقطت على وجهي وقلت: نعم قبلت ورضيت وإن انتهكت الحرمة وعطلت السنن ومزق الكتاب وهدمت الكعبة وخضبت لحيتي من رأسي بدم عبيط صابرا محتسبا أبدا حتى أقدم عليك، ثم دعا رسول الله صلى الله عليه وآله فاطمة والحسن والحسين وأعلمهم مثل ما أعلم أمير المؤمنين، فقالوا مثل قوله فختمت الوصية بخواتيم من ذهب، لم تمسه النار(1) ودفعت إلى أمير المؤمنين عليه السلام، فقلت لابي الحسن عليه السلام: بأبي أنت وامي ألا تذكر ما كان في الوصية؟ فقال: سنن الله وسنن رسوله، فقلت: أكان في الوصية توثبهم وخلافهم على أمير المؤمنين عليه السلام؟ فقال: نعم والله شيئا شيئا، وحرفا حرفا، أما سمعت قول الله عزوجل: " إنا نحن نحيي الموتى ونكتب ما قدموا وآثارهم وكل شئ أحصيناه في إمام مبين "؟ والله لقد قال رسول الله صلى الله عليه وآله لامير المؤمنين وفاطمة عليهما السلام: أليس قد فهمتما ما تقدمت به إليكما وقبلتماه؟ فقالا: بلى وصبرنا على ما ساء نا وغاظنا). الكافي: باب ان الائمة عليهم السلام لم يفعلوا شيئا ولا يفعلون الا بعهد من الله عزوجل.
فنحن نؤمن بوصية النبي الاكرم صلى الله عليه واله ولا ننكرها ولكن ناظم العقيلي وصاحبه احمد هم من انكر الوصية وقالوا بان الروايات المتقدمة ليست وصية رسول الله صلى الله عليه واله


 
التعديل الأخير تم بواسطة ضربة عسكرية ; 01-09-2014 الساعة 07:16 PM

رد مع اقتباس
قديم 01-09-2014, 09:05 PM   #14
ضربة عسكرية
عضو مميز جدا


الصورة الرمزية ضربة عسكرية
ضربة عسكرية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6
 تاريخ التسجيل :  Oct 2012
 أخر زيارة : 06-13-2018 (03:05 AM)
 المشاركات : 1,153 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



قال في ص100( اقول لا تعارض بين حكم المهديين بعد الامام المهدي عليه السلام وبين الرجعة؛ إذ إن حكم المهديين سيكون بعد القائم عليه السلام مباشرة، ثم تكون الرجعة بعد المهدي الثاني عشر من ذرية الامام المهدي عليه السلام والذي لا عقب له؛ لانه خاتم أوصياء الامام المهدي عليه السلام وبه تنقطع الامامة من الاعقاب، وتبدأ الرجعة برجوع الامام الحسين عليه السلام الذي سيتولى تغسيل اخر المهديين ودفنه).

التعليق: هذا الكلام يتناقض مع كلام احمد اسماعيل صالح الذي يعتقد ناظم العقيلي بانه امام وهو اول المهديين، حيث يصرح ناظم هنا بان الرجعة تكون في عالم الدنيا حيث سيغسل الامام الحسين عليه السلام اخر المهديين، بينما يصرح امامه احمد اسماعيل بان الرجعة لا تكون في عالم الدنيا بل في عالم اخر قال في كتابه الرجعة ثالث ايام الله الكبرى ص16 (( إن عالم الرجعة عالم آخر غير هذا العالم الذي نعيشه ، وهذا واضح من خلال الروايات ، فمثلا : الروايات الدالة على أنه عالم آخر من خلال منافاة صفات عالم الرجعة لهذا العالم كأن يعيش الإنسان مدة طويلة أو يولد له عدد كبير ، وأيضا النص القرآني في الرجعة وأنها حياة بعد موت ، فكيف ستكون الحال والناس ترى أن هناك من يخرجون من القبور أمام أعينهم وبأعداد كبيرة ، فأين الامتحان ولماذا إذن يتمرد بعض الناس ؟! )).
وورد في الكتاب المذكور سؤال وجواب كالتالي: (( هذا وربما وردت روايات متشابهة ويبدو من ظاهرها أن الرجعة جزء من هذا العالم الجسماني ، وكمثال : روى الشيخ الصدوق رحمه الله سؤال المأمون العباسي للإمام الرضا ع في حديث طويل ، ورد فيه )... فقال المأمون : يا أبا الحسن فما تقول في الرجعة ؟ فقال الرضا ع : إنها لحق قد كانت في الأمم السالفة ونطق بها القرآن وقد قال رسول الله ص يكون في هذه الأمة كلما كان في الأمم السالفة حذو النعل بالنعل والقذة بالقذة ... ) . وعن هذا الحديث سُئل السيد أحمد الحسن : عن أي رجعة هنا يتحدث الإمام الرضا عليه السلام.
فأجاب : الرجعة عموما سواء كانت عالماً آخر كما قلنا ، أولم تكن كما يدعي بعض المخالفين فهي بالنتيجة إحياء بعد موت كما تعلم ، وبالتالي يصح أن يُضرب لها مثلا ما حصل من إحياء بعض الأموات في السابق ؛ لأنه حدثي قره المخالف للقول بالرجعة . فالمأمون مخالف ، وبالتالي فبما يمكن أن تحتج عليه ؟ أليس بِما يقره ؟ والمأمون مخالف للرضا ع وبالتالي فالإمام يُحتج عليه بمِا يقولون به هم من إحياء بعض الموتى بعد الموت في الأمم السابقة ))ص18.
فكلام ناظم العقيلي يخالف كلام امامه احمد اسماعيل صالح، فناظم يقول بان الرجعة تكون في عالم الدنيا واحمد يقول بان الرجعة في عالم اخر غير عالم الدنيا.
ومن جانب اخر فان كلام ناظم العقيلي غير صحيح لان الروايات تصرح بان الامام الحسين عليه السلام اول من يرجع الى الدنيا وهو الذي يغسل الامام المهدي عليه السلام 1- ما جاء عن أبي عبد الله عليه السلام أنه قال : (( إن أول من يكر إلى الدنياالحسين بن علي عليهما السلام وأصحابه ، ويزيد بن معاوية وأصحابه فيقتلهم حذوالقذة بالقذة ، ثم قال أبو عبد الله عليه السلام : {ثُمَّ رَدَدْنَا لَكُمُالْكَرَّةَ عَلَيْهِمْ وَأَمْدَدْنَاكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَوَجَعَلْنَاكُمْ أَكْثَرَ نَفِيراً } )) ، وعن ابي عبد الله الصادق ع : سئل عن الرجعة احق هي
قال ع : نعم
فقيل له : من اول من يخرج ؟
قال عليه السلام:الحسين ع يخرج على اثر القائم قلت ( ومعه كل الناس ) قال ع : لا . بل كما ذكره الله تعالى فى كتابه ( يوم ينفخ فى الصور فتاتون افواجا - النبا 18 ) قوم بعد قوم _ راجع بحار الانوار ج53ص103.
مختصر البصائر/48: وعنه عليه السلام : (ويقبل الحسين عليه السلام في أصحابه الذين قتلوا معه ومعه سبعون نبياً كما بعثوا مع موسى بن عمران عليه السلام فيدفع إليه القائم عليه السلام الخاتم فيكون الحسين عليه السلام هوالذي يلي غسله وكفنه وحنوطه ويواريه في حفرته ).
كامل الزيارات/65 ، عن بريد بن معاوية العجلي قال: قلت لأبي عبد الله عليه السلام : ياابن رسول الله أخبرني عن إسماعيل الذي ذكره الله في كتابه حيث يقول: وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِسْمَاعِيلَ إِنَّهُ كَانَ صَادِقَ الْوَعْدِ وَكَانَ رَسُولاً نَبِيّاً ، أكان إسماعيل بن إبراهيم عليه السلام ، فإن الناس يزعمون أنه إسماعيل بن إبراهيم؟ فقال عليه السلام : إن إسماعيل مات قبل إبراهيم ، وإن إبراهيم كان حجة لله قائماً صاحب شريعة فإلى من أرسل إسماعيل إذن؟ فقلت: جعلت فداك: فمن كان؟ قال عليه السلام : ذاك إسماعيل بن حزقيل النبي عليه السلام بعثه الله إلى قومه فكذبوه فقتلوه وسلخوا وجهه ، فغضب الله له عليهم ، فوجه إليه إسطاطائيل ملك العذاب فقال له: يا إسماعيل أنا إسطاطائيل ملك العذاب وجهني إليك رب العزة لأعذب قومك بأنواع العذاب إن شئت ، فقال له إسماعيل: لا حاجة لي في ذلك ، فأوحى الله إليه فما حاجتك يا إسماعيل؟ فقال: يا رب إنك أخذت الميثاق لنفسك بالربوبية ولمحمد بالنبوة ولأوصيائه بالولاية ، وأخبرت خير خلقك بما تفعل أمته بالحسين بن علي عليه السلام من بعد نبيها ، وإنك وعدت الحسين عليه السلام أن تُكرَّه إلى الدنيا حتى ينتقم بنفسه ممن فعل ذلك به ، فحاجتي إليك يا رب أن تكرني إلى الدنيا حتى أنتقم ممن فعل ذلك بي كما تكر الحسين عليه السلام . فوعد الله إسماعيل بن حزقيل ذلك فهو يكر مع الحسين عليه السلام ).وعنه مختصر البصائر/177 ، والإيقاظ/246 و328 ، والبحار:13/390 ، و:44/237، و:53/105.
وغيرها من الروايات الكثيرة وهي تدل على رجعة الامام الحسين عليه السلام وسيشارك في الحرب فلو كانت رجعته متاخرة عن المهديين لكان الامر مستتبا والدنيا مملؤة عدلا، وهذه الروايات بخلاف ذلك حيث تدل على ان الروايات سيقاتل مما يعني ان خروجه سيكون مع الامام المهدي سلام الله عليه.
ووما يدل على ان الرجعة في اول ايام خروج المهدي سلام الله عليه أن بعض أنصار الامام من الامم السابقة الذين سيرجعون فعن ابي عبد الله قال((يخرج مع القائم(عليه السلام) من ظهر الكوفة سبعة وعشرون رجلاً، خمسة عشر من قوم موسى(عليه السلام) الذين كانوا يهدون بالحق وبه يعدلون، وسبعة من أهل الكهف، ويوشع بن نون، وسلمان، وابو دجانة الأنصاري، والمقداد، ومالك الأشتر فيكونون بين يديه أنصاراً وحكاماً) الارشاد: ج2 ص386 عن ابي عبد الله(عليه السلام)، والصراط المستقيم: ج2 ص454، وأعلام الورى: ص464.
وعلى هذا فلا تكون الرجعة الا مقارنة لظهور الحجة بن الحسن عليه السلام وليست متأخرة عنه.


 

رد مع اقتباس
قديم 01-23-2014, 08:13 PM   #15
ضربة عسكرية
عضو مميز جدا


الصورة الرمزية ضربة عسكرية
ضربة عسكرية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6
 تاريخ التسجيل :  Oct 2012
 أخر زيارة : 06-13-2018 (03:05 AM)
 المشاركات : 1,153 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



قال في ص١٠٥( الوصية من أهم الأدلة التي يعرف بها الحجة على الخلق إذ كل حجة لابد أن يكون منصوصا عليه وموصى إليه من قبل الحجة الذي قبله).
هذا ما قاله ناظم العقيلي من أن الحجة لابد ان ينص عليه الحجة الذي قبله، ولكنهم لا يلتزمون بهذا الامر حيث يدعون ان احمد الحسن امام ووصي الامام المهدي عليه السلام من دون نص الامام المهدي عليه السلام عليه، بل خالفوا نص الوصية التي يدعونها حيث تنص الوصية على ان الامام المهدي عليه السلام اذا حضرته الوفاة فليسلمها الى ابنه احمد، والامام المهدي الى الان لم يظهر ولم تحضره الوفاة وبالتالي هو لم يوص الى اي احد الى الان، فكيف يكون احمد اسماعيل وصيه وهو الى الان لم يوص اليه ولم يخبر عن حاله؟


 

رد مع اقتباس
قديم 01-23-2014, 08:34 PM   #16
ضربة عسكرية
عضو مميز جدا


الصورة الرمزية ضربة عسكرية
ضربة عسكرية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6
 تاريخ التسجيل :  Oct 2012
 أخر زيارة : 06-13-2018 (03:05 AM)
 المشاركات : 1,153 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



قال في ص١٠٦( وسأذكر الروايات التي تنص على أن الائمة عليهم السلام يعرفون بالوصية التي أوصاها الرسول صلى الله عليه واله ليلة وفاته: عن الحارث بن المغيرة النصري، قال: قلت لابي عبد الله عليه السلام: بم يعرف صاحب هذا الامر؟ قال: بالسكينة والوقار والعلم والوصية).

التعليق: هذا تدليس وكذب وافتراء اذ تنص الروايات على ان الامام السابق ينص على الامام اللاحق بوصية ظاهرة يعرفها حتى الصبيان كما يقول الامام عليه السلام ففي الكافي ج١ ص٢٨٤(محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن ابن أبي نصر قال: قلت لأبي الحسن الرضا عليه السلام: إذا مات الامام بم يعرف الذي بعده؟ فقال للامام علامات منها أن يكون أكبر ولد أبيه ويكون فيه الفضل والوصية، ويقدم الركب فيقول: إلى من أوصى فلان؟
فيقال: إلى فلان، والسلاح فينا بمنزلة التابوت في بني إسرائيل، تكون الإمامة مع السلاح حيثما كان).
وفي الكافي ايضا ج١ ص٢٨٤(أ حمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، عن يزيد شعر عن هارون بن حمزة عن عبد الاعلى قال: قلت لأبي عبد الله عليه السلام: المتوثب على هذا الامر، المدعي له، ما الحجة عليه؟ قال: يسأل عن الحلال والحرام ، قال: ثم أقبل علي فقال:
ثلاثة من الحجة لم تجتمع في أحد إلا كان صاحب هذا الامر أن يكون أولى الناس بمن كان قبله ويكون عنده السلاح ويكون صاحب الوصية الظاهرة التي إذا قدمت المدينة سألت عنها العامة والصبيان: إلى من أوصى فلان؟ فيقولون: إلى فلان بن فلان).
وفي الكافي ايضاج١ ص٢٨٥( علي بن إبراهيم، عن محمد بن عيسى، عن يونس، عن أحمد بن عمر، عن أبي الحسن الرضا عليه السلام قال: سألته عن الدلالة على صاحب هذا الامر، فقال: الدلالة عليه: الكبر والفضل والوصية، إذا قدم الركب المدينة فقالوا، إلى من أوصى فلان؟ قيل: فلان بن فلان، ودوروا مع السلاح حيثما دار، فأما المسائل فليس فيها حجة).
فأين الوصية الظاهرة التي أوصى بها الامام المهدي عليه السلام الى أحمد إسماعيل صالح؟


 

رد مع اقتباس
قديم 01-23-2014, 09:19 PM   #17
ضربة عسكرية
عضو مميز جدا


الصورة الرمزية ضربة عسكرية
ضربة عسكرية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6
 تاريخ التسجيل :  Oct 2012
 أخر زيارة : 06-13-2018 (03:05 AM)
 المشاركات : 1,153 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



ونعطي هذه الهدية الى ناظم العقيلي وامامه أحمد إسماعيل صالح ففي الكافي ج١ص٢٨٥( 7 - أحمد بن مهران، عن محمد بن علي، عن أبي بصير قال: قلت لأبي الحسن عليه السلام:
جعلت فداك بم يعرف الامام؟ قال: فقال: بخصال: أما أولها فإنه بشئ قد تقدم من أبيه فيه بإشارة إليه لتكون عليهم حجة ويسأل فيجيب وإن سكت عنه ابتدأ ويخبر بما في غد ويكلم الناس بكل لسان، ثم قال لي: يا أبا محمد أعطيك علامة قبل أن تقوم فلم ألبث أن دخل علينا رجل من أهل خراسان، فكلمه الخراساني بالعربية فأجابه أبو الحسن عليه السلام بالفارسية فقال له الخراساني: والله جعلت فداك ما منعني أن أكلمك بالخراسانية غير أني ظننت أنك لا تحسنها، فقال: سبحان الله إذا كنت لا أحسن أجيبك فما فضلي عليك ثم قال لي: يا أبا محمد إن الامام لا يخفى عليه كلام أحد من الناس ولا طير ولا بهيمة ولا شئ فيه الروح، فمن لم يكن هذه الخصال فيه فليس هو بإمام.) بينما امامه احمد اسماعيل لا يحسن قراءة القران فضلا عن التحدث باللغات او معرفة لغة الطير.


 

رد مع اقتباس
قديم 01-23-2014, 09:24 PM   #18
ضربة عسكرية
عضو مميز جدا


الصورة الرمزية ضربة عسكرية
ضربة عسكرية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6
 تاريخ التسجيل :  Oct 2012
 أخر زيارة : 06-13-2018 (03:05 AM)
 المشاركات : 1,153 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



ونعطي هذه الهدية الى ناظم العقيلي وامامه أحمد إسماعيل صالح ففي الكافي ج1ص285( 7 - أحمد بن مهران، عن محمد بن علي، عن أبي بصير قال: قلت لأبي الحسن عليه السلام:
جعلت فداك بم يعرف الامام؟ قال: فقال: بخصال: أما أولها فإنه بشئ قد تقدم من أبيه فيه بإشارة إليه لتكون عليهم حجة ويسأل فيجيب وإن سكت عنه ابتدأ ويخبر بما في غد ويكلم الناس بكل لسان، ثم قال لي: يا أبا محمد أعطيك علامة قبل أن تقوم فلم ألبث أن دخل علينا رجل من أهل خراسان، فكلمه الخراساني بالعربية فأجابه أبو الحسن عليه السلام بالفارسية فقال له الخراساني: والله جعلت فداك ما منعني أن أكلمك بالخراسانية غير أني ظننت أنك لا تحسنها، فقال: سبحان الله إذا كنت لا أحسن أجيبك فما فضلي عليك ثم قال لي: يا أبا محمد إن الامام لا يخفى عليه كلام أحد من الناس ولا طير ولا بهيمة ولا شئ فيه الروح، فمن لم يكن هذه الخصال فيه فليس هو بإمام.) بينما امامه احمد اسماعيل لا يحسن قراءة القران فضلا عن التحدث باللغات او معرفة لغة الطير.


 

رد مع اقتباس
قديم 02-08-2014, 09:01 PM   #19
ضربة عسكرية
عضو مميز جدا


الصورة الرمزية ضربة عسكرية
ضربة عسكرية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6
 تاريخ التسجيل :  Oct 2012
 أخر زيارة : 06-13-2018 (03:05 AM)
 المشاركات : 1,153 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



قال في ص١٠٦( وعن أبي عبد الله عليه السلام قال( أترون الموصي منا يوصي إلى من يريد، لا والله ولكن عهد من الله ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم لرجل فرجل حتى ينتهي الأمر إلى صاحبه) أي أن الأئمة لا يوصون لمن بدهم واختيارهم بل بعهد معهود من الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وآله، وقد تقدم أن عهد الله هو الوصية التي نزلت من السماء ولا يعلمها إلا الأئمة عليهم السلام، لأنها خاصة بهم.
وأما عهد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فهي الوصية التي أوصى بها ليلة وفاته).

التعليق: يفسر الحديث بخلافه لتصريح الحديث بأن الوصية من الله تعالى والرسول الكريم صلى الله عليه وآله وسلم وان الأئمة عليهم السلام لا يتصرفون بأختيارهم وإنما هو عهد معهود من الله ورسوله، بينما يفسر ناظم العقيلي الحديث بخلاف ذلك ويفرق بين كلام الله تعالى وكلام الرسول صلى الله عليه وآله.


 

رد مع اقتباس
قديم 02-08-2014, 09:18 PM   #20
ضربة عسكرية
عضو مميز جدا


الصورة الرمزية ضربة عسكرية
ضربة عسكرية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6
 تاريخ التسجيل :  Oct 2012
 أخر زيارة : 06-13-2018 (03:05 AM)
 المشاركات : 1,153 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



قال في ص١٠٧( وقال عبد الله بن أبي الهذيل عندما سئل عن الامامة كلاما طويلا في وصف الائمة عليهم السلام منه ( وهم عترة الرسول صلى الله عليه وآله المعروفون بالوصية والإمامة، ولا تخلو الأرض من حجة منهم في كل عصر وزمان وفي كل وقت وأوان...).

التعليق: اقتطع ناظم العقيلي الحديث لانه يبطل امامة امامه أحمد إسماعيل المزعومة والحديث كالتالي( 46 - حدثنا أحمد بن الحسن القطان قال: حدثنا أحمد بن يحيى بن زكريا القطان [قال حدثنا بكر بن عبد الله بن حبيب] قال حدثنا تميم بن بهلول قال: حدثني عبد الله بن أبي الهذيل، وسألته عن الإمامة فيمن تجب؟ وما علامة من تجب له الإمامة؟ فقال: إن الدليل على ذلك والحجة على المؤمنين والقائم بأمور المسلمين والناطق بالقرآن والعالم بالأحكام أخو نبي الله وخليفته على أمته ووصيه عليهم ووليه الذي كان منه بمنزلة هارون من موسى، المفروض الطاعة بقول الله عز وجل: " يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم " الموصوف بقوله " إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون " المدعو إليه بالولاية، المثبت له الإمامة يوم غدير خم بقول الرسول صلى الله عليه وآله عن الله عز وجل " ألست أولى بكم من أنفسكم؟ قالوا: بلى قال: فمن كنت مولاه فعلي مولاه، اللهم وال من والاه وعاد من عاداه وانصر من نصره واخذل من خذله وأعن من أعانه علي بن أبي طالب عليه السلام أمير المؤمنين، وإمام المتقين، وقائد الغر المحجلين، وأفضل الوصيين، وخير الخلق أجمعين بعد رسول الله صلى الله عليه وآله، وبعد الحسن بن علي، ثم الحسين سبطا رسول الله صلى الله عليه وآله وابنا خير النسوان أجمعين، ثم علي بن الحسين، ثم محمد بن علي، ثم جعفر بن محمد، ثم موسى بن جعفر، ثم علي بن موسى، ثم محمد بن علي، ثم علي ابن محمد، ثم الحسن بن علي. ثم ابن الحسن عليهم السلام إلى يومنا وهذا واحدا بعد واحد، وهم عترة الرسول صلى الله عليه وآله المعروفون بالوصية والإمامة، ولا تخلو الأرض من حجة منهم في كل عصر وزمان وفي كل وقت وأوان، وهم العروة الوثقى وأئمة الهدى والحجة على أهل الدنيا إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها وكل من خالفهم ضال مضل، تارك للحق والهدى، وهم المعبرون عن القرآن. والناطقون عن الرسول، ومن مات لا يعرفهم مات ميتة جاهلية، ودينهم الورع والعفة والصدق و الصلاح والاجتهاد، وأداء الأمانة إلى البر والفاجر، وطول السجود، وقيام الليل، و اجتناب المحارم، وانتظار الفرج بالصبر، وحسن الصحبة، وحسن الجوار، ثم قال تميم بن بهلول: حدثني أبو معاوية، عن الأعمش، عن جعفر بن محمد عليهما السلام في الإمامة مثله سواء)، هذا تمام الحديث الذي اقتطعه ناظم العقيلي ولم ينقله بتمامه لانه على خلاف معتقده حيث بين الحديث اثني عشر اماما دون غيرهم، وان الارض لا تخلو منهم وانهم الحجة على الخلق فمن عرفهم وآمن بهم نجا ومن جهلهم وأنكر هلك وغو، وهذا يعني ان لا وجود لغيرهم معهم وان الانسان مكلف بالاعتقاد بهم دون غيرهم.


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:19 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.

HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع الحقوق محفوظة لشبكة الرد الوافي على مدعي اليمانيه
-:-
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات الرد الوافي على مدعي اليمانية