قديم 06-07-2014, 04:18 AM   #21
ضربة عسكرية
عضو مميز جدا


الصورة الرمزية ضربة عسكرية
ضربة عسكرية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6
 تاريخ التسجيل :  Oct 2012
 أخر زيارة : 06-13-2018 (03:05 AM)
 المشاركات : 1,153 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



ذكورا في موقعهم الشبهة التالية وهي( كيف يستلم احمد الحسن في حياة ابيه؟

واجابوا عنها قائلين( هذا السؤال يقصد به كيف ان اليماني (ع) يكون واجب الطاعة قبل وفاة الامام المهدي (ع) ؟

وهل للوصي طاعة في حياه الحجة السابق او لا ؟

والجواب هو نعم. فالوصي لا ينحصر دوره فقط بعد وفاة الموصي وهذا موجود في محكم كتاب الله وروايات آل محمد (ع).
موسى (ع) وهارون (ع)

هارون (ع) كان وصي موسى (ع) ولكنه مات قبل موسى (ع)، فكانت مهمة هارون (ع) في حياة موسى(ع) وليس بعد مماته كما هو معتاد للوصي ، وهذا أمر مهم ينقض أقوال المضلين بأن الوصي لا يستلم مهمة قيادة الأمة إلا عند موت خليفة الله في أرضه . هؤلاء الجهلة لم يجاوز القرآن تراقيهم ، هذا إن كانوا يقرؤونه وإلا فليتدبروا جيداً أين كانت وصاية هارون، وأين كانت خلافة هارون لموسى (ع)، أ لم تكن في حياة موسى(ع) ولم تكن أبداً بعد موت موسى (ع) ؛ لأن هارون مات قبل موسى (ع) ؟؟؟

ومهام هارون (ع) كانت في فترات غياب موسى (ع) ، وهذا جلي وواضح في القرآن ولكن لمن لهم قلوب يتدبرون بها .

فكان هو خليفة موسى(ع) والمبعوث قبل موسى(ع) في أرض الرسالة الموسوية الأولى (مصر) : ﴿ وَإِذْ نَادَى رَبُّكَ مُوسَى أَنِ ائْتِ الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ * قَوْمَ فِرْعَوْنَ أَلَا يَتَّقُونَ * قَالَ رَبِّ إِنِّي أَخَافُ أَن يُكَذِّبُونِ * وَيَضِيقُ صَدْرِي وَلَا يَنطَلِقُ لِسَانِي فَأَرْسِلْ إِلَى هَارُونَ * وَلَهُمْ عَلَيَّ ذَنبٌ فَأَخَافُ أَن يَقْتُلُونِ * قَالَ كَلَّا فَاذْهَبَا بِآيَاتِنَا إِنَّا مَعَكُم مُّسْتَمِعُونَ * فَأْتِيَا فِرْعَوْنَ فَقُولَا إِنَّا رَسُولُ رَبِّ الْعَالَمِينَ ﴾ (10-14 ـ الشعراء ).

ومعلوم أن كلام الله هذا لموسى (ع) كان قبل وصوله إلى أرض الرسالة (مصر) وقد طلب موسى (ع) أن يرسل الله معه أخاه هارون (ع) وقد أجاب الله دعاءه كما هو واضح من الآيات ، فقد أرسل الله هارون (ع) الوصي كما أرسل موسى(ع) .

وكان هارون الوصي المرسل في أرض الرسالة (مصر) قبل أن يصل إليها موسى (ع). وكان خليفة موسى (ع) عندما ذهب إلى كلام الله سبحانه وتعالى : ﴿ وَوَاعَدْنَا مُوسَى ثَلاَثِينَ لَيْلَةً وَأَتْمَمْنَاهَا بِعَشْرٍ فَتَمَّ مِيقَاتُ رَبِّهِ أَرْبَعِينَ لَيْلَةً وَقَالَ مُوسَى لأَخِيهِ هَارُونَ اخْلُفْنِي فِي قَوْمِي وَأَصْلِحْ وَلاَ تَتَّبِعْ سَبِيلَ الْمُفْسِدِينَ ﴾ (142 _ الاعراف ).

وكان هارون (ع) خليفة موسى(ع) عندما ذهب هو ويوشع للتعلم من العبد الصالح .
محمد (ص) وعلي (ع)

كذلك علي (ع) واجب الطاعة عند غياب الرسول (ص) او عندما يوكل اليه الرسول (ص) امرا معينا.....

المورد الثاني : ان علي بن ابي طالب (ع) اعلن الرسول (ص) عن تنصيبه وصيا له منذ يوم الدار في بداية دعوة الرسول (ص)، حتى ان قريش عندما خرجوا من الاجتماع قالوا لابي طالب (ع) باستهزاء (لقد امرك محمد ان تسمع لابنك وتطيع).

التعليق: القوم إما حمقى أو أنهم يضحكون على أنفسهم، فلاشكال هو أن الوصية التي تتمسكون بها قالت( فإذا حضرته الوفاة- يعني الامام المهدي عليه السلام- فليسلمها إلى ابنه) فصريح الوصية يقول بأن الامام المهدي عليه السلام اذا دنا أجله الشريف يوصي حينئذ إلى ابنه، وعليه فالآن حتى لو فرضنا وجود ابن للامام المهدي عليه السلام فليس وصيا، لأن الوصية متوقفة على حضور الوفاة للامام المهدي، والامام إلى الآن لم يظهر فضلا عن دنو وفاته، فليس له وصي ولا يوجد وصيه الآن.
فالاشكال واضح وهم في الاجابة شرقوا وغربوا من دون أن يأتوا بشيء يذكر.


 

رد مع اقتباس
قديم 06-07-2014, 04:41 AM   #22
ضربة عسكرية
عضو مميز جدا


الصورة الرمزية ضربة عسكرية
ضربة عسكرية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6
 تاريخ التسجيل :  Oct 2012
 أخر زيارة : 06-13-2018 (03:05 AM)
 المشاركات : 1,153 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



وذكروا الشبهة التالية فقالوا( يقول المعاندون: أنتم تقولون أن السيد أحمد الحسن (ع) هو اليماني، والرواية الواردة عن الإمام الباقر (ع) تقول: (خروج السفياني واليماني والخراساني في سنة واحدة، في شهر واحد، في يوم واحد )، فأين هو السفياني ؟).

وأجابوا بقولهم( الجواب: الرواية تتحدث عن الخروج وهو غير الظهور، فالخروج هو الحركة العسكرية أو القيام المسلح، وهذا الخروج لابد أن يسبقه ظهور يتم من خلاله جمع الأنصار، وإقامة الحجة على الناس، وقد علمنا مما تقدم وجود دعوة يباشرها اليماني).


التعليق: الظاهر أن الأهواء تتحكم بهؤلاء، والا فاين دليلهم على أن الخروج غير الظهور مع استخدام الروايات للظهور والخروج والقيام بمعنى واحد، ونحن نتبع الأخبار ولا نتقول عليها بأهوائنا، ففي رواية واحدة يستعمل الامام الخروج والقيام ففي الكافي ص٣٧١ قال ( حدثنا أحمدبن زياد بن جعفر الهمداني رضي الله عنه قال: حدثنا علي ابن إبراهيم بن هاشم، عن أبيه، عن علي بن معبد، عن الحسين بن خالد قال: قال علي بن موسى الرضا عليهما السلام: لادين لمن لاورع له، ولاإيمان لمن لاتقية له، إن أكرمكم عندالله أعملكم بالتقية.
فقيل له: يابن رسول الله إلي متى؟ قال: إلى يوم الوقت المعلوم وهو يوم خروج قائمنا أهل البيت، فمن ترك التقية قبل خروج قائمنا فليس منا).

واستعمل الظهور بمعنى الخروج، ففي بحار الأنوار ج٥٣ من ص١ الى ص١٤ ورد فيه( قَالَ المُفَضَّلُ: يَا مَوْلَايَ! فَكَيْفَ بَدْءُ ظُهُورِ المَهْدِيِّ وَإِلَيْهِ التَّسْلِيمُ؟
قَالَ: يَا مُفَضَّلُ! يَظْهَرُ فِي شُبْهَةٍ لِيَسْتَبِينَ فَيَعْلُو ذِكْرُهُ وَيَظْهَرُ أَمْرُهُ وَيُنَادَى بِاسْمِهِ وَكُنْيَتِهِ وَنَسَبِهِ وَيَكْثُرُ ذَلِكَ عَلَى أَفْوَاهِ المُحِقِّينَ وَالمُبْطِلِينَ وَالمُوَافِقِينَ وَالمُخَالِفِينَ‏ لِتَلْزَمَهُمُ الحُجَّةُ بِمَعْرِفَتِهِمْ بِهِ عَلَى أَنَّهُ قَدْ قَصَصْنَا وَدَلَلْنَا عَلَيْهِ وَنَسَبْنَاهُ وَسَمَّيْنَاهُ وَكَنَيْنَاهُ وَقُلْنَا سَمِيُّ جَدِّهِ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وآله وسلم وَكَنِيُّهُ لِئَلا يَقُولَ النَّاسُ مَا عَرَفْنَا لَهُ اسْماً وَلا كُنْيَةً وَلا نَسَباً، وَاللهِ لَيَتَحَقَّقُ الإِيضَاحُ بِهِ وَبِاسْمِهِ وَنَسَبِهِ وَكُنْيَتِهِ عَلَى أَلْسِنَتِهِمْ حَتَّى لَيُسَمِّيهِ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ كُلُّ ذَلِكَ لِلُزُومِ الحُجَّةِ عَلَيْهِمْ ثُمَّ يُظْهِرُهُ اللهُ كَمَا وَعَدَ بِهِ جَدُّهُ صلى الله عليه وآله وسلم فِي قَوْلِهِ عَزَّ وَجَلَّ: ﴿هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالهُدَى وَدِينِ الحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ المُشْـرِكُونَ﴾.

فمن يزعم بأن الظهور غير الخروج على الأتيان بدليل والا فهذه الروايات صريحة بأن الظهور والخروج والقيام كلها بمعنى واحد.


 

رد مع اقتباس
قديم 06-09-2014, 05:03 PM   #23
ضربة عسكرية
عضو مميز جدا


الصورة الرمزية ضربة عسكرية
ضربة عسكرية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6
 تاريخ التسجيل :  Oct 2012
 أخر زيارة : 06-13-2018 (03:05 AM)
 المشاركات : 1,153 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



ورد في موقعهم تحت عنوان اجابة شبهات اتباع أهل البيت الشبهة التالية( شبهةكيف نتعرف على الامام احمد الحسن (ع) ونبايعه، وكيف يكون حجة علينا ونحن لم نره؟)

فجاء الجواب منهم بالنحو التالي( هذا السؤال وان كان يكشف على ان صاحبه لم يومن بالرسول محمد ص ولا بقانون الايمان الالهي الذي وضعه الله سبحانه وتعالى في كتابه الحكيم : قال تعالى في سورة البقرة : ﴿آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللّهِ وَمَلآئِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ وَقَالُواْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ).

التعليق: أقول شخص يسأل عن مكان أحمد إسماعيل الذي يدعي أنه ظهر ومرسل من قبل الامام المهدي عليه السلام، وبطبيعة الأمر فإن الناس ترغب في رؤيته والنظر إليه والتعرف عليه، فلماذا الحكم على من طلب رؤية أحمد إسماعيل بكفره وجحوده وعدم إيمانه بالله تعالى ورسوله، فأي ربط بين طلب رؤية أحمد إسماعيل وبين عدم الايمان بالله عز وجل، وأما الآية التي استشهد بها فهي لا تدل على وجوب الايمان بالأنبياء من دون رؤية، بل لا معنى للرؤية في حق الأنبياء فمن آمن برسول الله صلى الله عليه وآله لا يمكنه أن يرى إبراهيم وموسى ويونس لأنهم متوفون، ولكنه رأى الأنبياء وتشرف برؤية محياه المقدس.

ثم يكمل الجواب فيقول( اذا كانت روية الشخص هي الفيصل للايمان اذن فالله سبحانه وتعالى كلف الناس عسيرا لانه امرهم بالايمان بالرسل والملائكة وهم لم يروهم فمن فينا اليوم رآى نبي الله نوح ع و ابراهيم ع و عيسى ع و محمد ص وبالتالي فهم يقولون انه من لم نره لا نومن به وبالتالي ينتقض قانون الله سبحانه وتعالى).

التعليق: عجبا لهذا الشخص كيف يقارن بين رؤية أحمد إسماعيل وبين رؤية الله تعالى، فهل أنتم يا أتباع أحمد إسماعيل مجسمة وتعتقدون بامكان رؤية الله تعالى حتى تقارنون بينها وبين رؤية من زعمت إمامته، وأما أيماننا بنوح وابراهيم وغيرهم من الأنبياء فلاخبار النبي صلى الله عليه وآله بهم وهو الصادق الأمين الذي ثبت صدقه ودعوته ببرهان قاطع وحجج بينة، وأين هذا ممن يدعي دعاوى لا تمت الى الحقيقة أصلا.

واضاف في الجواب قائلا( ورد في الكافي - الشيخ الكليني - ج 1 - ص 329 - 330:

عن عبد الله بن جعفر الحميري قال : ( اجتمعت أنا والشيخ أبو عمرو رحمه الله عند أحمد بن إسحاق فغمزني أحمد بن إسحاق أن أسأله عن الخلف فقلت له : يا أبا عمرو إني أريد أن أسألك عن شئ وما أنا بشاك ... إلى قوله: وإذا وقع الاسم وقع الطلب ، فاتقوا الله وأمسكوا عن ذلك. قال الكليني رحمه الله : وحدثني شيخ من أصحابنا - ذهب عني اسمه - أن أبا عمرو سأل عن أحمد بن إسحاق عن مثل هذا فأجاب بمثل هذا ).

التعليق: اقول الرواية واردة في زمن غيبة الامام المهدي عليه السلام، فيخاف عليه من طلب السلطة له، وأما أحمد إسماعيل فيدعي أن زمن الغيبة انتهى بظهور الامام المهدي عليه السلام من خلاله، وأنه رسول الامام عليه السلام، فلا ربط للرواية المذكورة بعدم ظهور أحمد إسماعيل للناس.


 

رد مع اقتباس
قديم 06-09-2014, 05:15 PM   #24
ضربة عسكرية
عضو مميز جدا


الصورة الرمزية ضربة عسكرية
ضربة عسكرية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6
 تاريخ التسجيل :  Oct 2012
 أخر زيارة : 06-13-2018 (03:05 AM)
 المشاركات : 1,153 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



وفي الموقع ذكروا الشبهة التالية( هناك تعارض في فقرات الوصية : ((سماك الله تعالى في سمائه: عليا المرتضى ، وأمير المؤمنين ، والصديق الاكبر ، والفاروق الاعظم ، والمأمون ، والمهدي ، فلا تصح هذه الاسماء لاحد غيرك )) ثم يقول ان هناك مهديون بعده ؟).

وأجابوا عنها بالتالي( قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم - في الليلة التي كانت فيها وفاته - لعلي عليه السلام : يا أبا الحسن أحضر صحيفة ودواة . فاملا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وصيته حتى انتهى إلى هذا الموضع فقال : يا علي إنه سيكون بعدي اثنا عشر إماما ومن بعدهم إثنا عشر مهديا ، فأنت يا علي أول الاثني عشر إماما سماك الله تعالى في سمائه: عليا المرتضى ، وأمير المؤمنين ، والصديق الاكبر ، والفاروق الاعظم ، والمأمون ، والمهدي ، فلا تصح هذه الاسماء لاحد غيرك ..... فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه أول المقربين (وفي مصادر اول المهديين) له ثلاثة أسامي : اسم كاسمي واسم أبي وهو عبد الله وأحمد ، والاسم الثالث : المهدي ، هو أول المؤمنين.)

القول بالتعارض يصح بعد ان نصل الى يقين قاطع بان التعارض واقع ولا يمكن رفعه لانعدام ورود ولو احتمال ضعيف وبعيد.

فالرواية تقول: (سماك الله تعالى في سمائه عليًا المرتضى وأمير المؤمنين والصديق الأكبر والفاروق الأعظم والمأمون والمهدي، فلا تصح هذه الأسماء لأحد غيرك)، وعليه يمكن أن نقول بأن هذه الأسماء سمى الله بها عليا (ع) في السماء، لا في الأرض، وبالنتيجة هي لا تصح لغيره في السماء لا في الأرض، أو هي لا تصح لغيره جميعها لا بعضها، ولعل العلة في ذلك أن بعضها مما اختص به وحده مثل لقب (أمير المؤمنين).


التعليق: ما دام تزعمون بأن احمد اسماعيل إمام ومعصوم من قبل الله تعالى ولديه جميع العلوم، فلماذا لا يجيب عن هذا الاشكال ولا داعي لهذه التحملات والتأويلات والاحتمالات؟
فهل ورد في الرواية أن الامام علي اختص بهذه الأسماء في السماء دون الأرض؟ وأي دليل على ذلك، فهل يصح الاحتمال أن يجعل دليلا على هذا التمحل البارد؟
اما القول بان التعارض واقع مع عدم احتمال ضعيف لرفعه، ويعني بذلك أن التعارض يستقر ما لم يمكن الجمع ولو باحتمال ضعيف، وهذا الجواب كما تراه غير صحيح لاعتراف هذا المأول بأن الاحتمال ضعيف فكيف يصار إلى الاحتمال الضعيف وترك الصريح البين، والرواية تصرح بأن هذا الأسماء لا يصح اطلاقها على غير الامام علي عليه السلا، وتصرح باطلاقها على المهدي، وهذا تهافت واضح يحتاج الى بيان وحل، فإن أمكن حله والا فتبقى الرواية مجملة متشابهة متنا كما يقولون دائما، ويرد علمها إلى أهلها.


 

رد مع اقتباس
قديم 06-09-2014, 06:36 PM   #25
ضربة عسكرية
عضو مميز جدا


الصورة الرمزية ضربة عسكرية
ضربة عسكرية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6
 تاريخ التسجيل :  Oct 2012
 أخر زيارة : 06-13-2018 (03:05 AM)
 المشاركات : 1,153 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



وذكروا الشبهة التالية( المعصوم يعلم كل شيء فكيف درس أحمد إسماعيل الهندسة في الجامعة؟).

وأجابوا عن هذه الشبهة بقولهم( الهندسة اصعب من التجارة التي تعلمها محمد ص من ابو طالب ومن تجار قريش.

الحسن والحسين استدعيا طبيب لعلاج علي ابن ابي طالب وتحديد حالته الصحية ولم يمكنهما فعل هذا الامر ! فهل هذا ينقض امامتهما.?!

اذا كان الحجة ياتي وهو يعرف الطب والهندسة والالكترونيك وهندسة الطائرات وهندسة الصواريخ وهندسة الوراثة و… فمن لايتبعه وهو جاء باعظم معجرة ظاهرة قاهرة للجميع ولم يبقي للغيب اي مجال ليؤمن الناس بالغيب !!

هذه عقائد باطلة لادليل عليها والدليل ان الحسن والحسين ع كانا لايعرفان الطب.

الامام علي ع قال انا اعلم طرق السماء وطلب من الناس سؤاله عن طرق السماء ولم يقل لهم أسألوني عن طريق الشام او الطب او الهندسة.

هذه كتب العقائد التي تدرس في حوزة النجف وقم عندكم راجعوها ... ولن تجدوا احدا منهم يقول بأن الامام او الحجة يجب ان يعلم بالعلوم المادية الدنيوية او اللغات او اي شيء من هذه العقائد التي يرددها خطباء المنابر وهم يعلمون انها باطل ولادليل عليها ولااحد من فقهاء الشيعة يقول بها).


التعليق: نعتقد نحن الشيعة الاثنا عشرية بأن المعصوم لا يحتاج إلى معلم لأنه يعلم كل العلوم التي خرجت من الله تعالى إلى مخلوقاته، ودليللنا على ذلك الروايات المتواترة والمتظافرة عن أئمة أهل البيت عليهم السلام.
- في تفسير العياشى عن الحسين بن خلف قال : سألت ابا الحسن عليه السلام
عن قول الله : ( وما تسقط من ورقة الا يعلمها ولاحبة في ظلمات الارض ولارطب ولا
يابس الا في كتاب مبين ) فقال : الورقة السقط يسقط من بطن امه من قبل أن يهل
الولد قال : فقلت : وقوله : ( ولاحبة ) قال : يعنى الولد في بطن امه اذا أهل و
يسقط من قبل الولادة ، قال : قلت ، وقوله ، ( ولارطب ) قال يعنى المضغة اذا اسكنت
في الرحم قبل أن يتم خلقها قبل أن ينتقل ، قال ، قلت ، قوله ( ولا يابس ) قال : الولد
التام ، قال : قلت : ( في كتاب مبين ) قال في امام مبين .

-في اصول الكافى محمد بن يحيى عن احمد بن محمد بن عيسى عن محمد بن -
خالد والحسين بن سعيد جميعا عن النضر بن سويد عن يحيى الحلبى عن عبدالله بن
مسكان عن زيد بن الوليد الخثعمى عن ابى الربيع الشامى قال سألت ابا عبدالله عليه السلام
عن قول الله عزوجل ( وما تسقط من ورقة الايعلمها ولاحبة في ظلمات الارض ولارطب
ولايابس الا في كتاب مبين ) قال : فقال : الورقة السقط ، والحبة الولد ، وظلمات الارض الارحام والرطب ما يحيى من الناس واليابس مايقبض وكل ذلك في امام مبين والحديث طويل
اخذنا منه موضع الحاجة .

- محمد بن يحيى عن أحمدبن محمد بن عيسى، عن محمدبن خالد، والحسين بن سعيد جميعا، عن النضر بن سويد، عن يحيى الحلبي، عن عبدالله بن مسكان، عن زيد بن الوليد الخثعمي، عن أبي الربيع الشامي قال: سألت أبا عبدالله (ع) عن قول الله عزوجل: " يا أيها الذين آمنوا استجيبوا لله وللرسول إذا دعاكم لما يحييكم "، قال: نزلت في ولاية علي (ع).
قال: وسألته عن قول الله عزوجل: " وما تسقط من ورقة إلا يعلمها ولا حبة في ظلمات الارض ولا رطب ولا يابس إلا في كتاب مبين(1) " قال: فقال الورقة السقط والحبة الولد وظلمات الارض الارحام والرطب ما يحيا من الناس واليابس ما يقبض و كل ذلك في إمام مبين.
يعني في اللوح المحفوظ وهذا كقوله سبحانه: (وكل شئ احصيناه في امام مبين) وهو تفسير للكتاب المبين ولعله انما سمى بالامام لتقدمه على سائر الكتب وانما فسر السير في الارض بالنظر في القرآن لمشاركتها في كونهما طريقا إلى معرفة احوالهم. (وانكم لتمرون عليهم مصبحين) اي حين دخولكم في الصباح، نزلت في قوم لوط يعني انكم يا اهل مكة لتمرون على منازلهم في متاجركم إلى الشام فان سدوم التي هي بلدتهم في طريقة؛ (في).

= ما رواه الكليني عن علي بن أبراهيم عن محمد بن عيسى . و الشيخ الحافظ محمد بن الحسن الصفار القمي المتوفي سنة 290 هجرية : عن : محمد بن عيسى عن يونس بن عبد الرحمن عن بعض أصحابنا عن أبي عبد الله ( ع ) : قال : سمعته يقول : ليس شيئ يخرج من الله حتى يبدأ برسول (ص) ثم بأمير المؤمنين ثم واحدا بعد واحدا لكيلا يكون آخرنا أعلم من أولنا .

عن المفضل بن عمر قال : قال أبو عبدالله (عليه السلام) ذات يوم وكان لا يكنيني قبل ذلك : يا أبا عبدالله قال : قلت لبيك . قال : ان لنا في كلّ ليلة جمعة سروراً قلت زادك الله وما ذاك ؟ قال اذا كان ليلة الجمعة وافى رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) العرش ووافى الأئمة معه ووافينا معهم ، فلا ترد أرواحنا الى أبداننا إلاّ بعلم مستفاد ولولا ذلك لأنفدنا - اصول الكافي : ج1 ص254.

وعن ابي يحيى الصنعائي عن أبي عبدالله (عليه السلام) قال : قال لي : يا أبا يحيى ! ان لنا في ليالي الجمعة لشأناً من الشأن . قال : قلت : جعلت فداك وماذاك الشأن ؟ قال : يؤذن لأرواح الأنبياء الموتى وأرواح الأوصياء الموتى وروح الوصي الذي بين ظهرانيكم يعرج بها الى السماء حتى توافي عرش ربّها فتطوف به اسبوعاً وتصلّي عند كلّ قائمة من قوائم العرش ركعتين ثم ترد الى الأبدان التي كانت فيها فتصبح الأنبياء والأوصياء قد ملأوا سروراً ويصبح الوصي الذي بين ظهرانيكم وقد زيد في علمه مثل جم القفير- اصول الكافي : ج1 ص253.

وعقد في الكافي بابا بعنوان ( باب أن الائمة عليهم السلام يعلمون علم ما كان وما يكون وانه لا يخفى عليهم الشيء صلوات الله عليهم) واورد فيه الأحاديث التالية:

1 - أحمد بن محمد ومحمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، عن إبراهيم بن إسحاق الاحمر، عن عبدالله بن حماد، عن سيف التمار قال كنا مع أبي عبدالله عليه السلام جماعة من الشيعة في الحجر فقال: علينا عين؟ فالتفتنا يمنة ويسرة فلم نر أحدا فقلنا: ليس علينا عين فقال: ورب الكعبة ورب البنية - ثلاث مرات - لو كنت بين موسى والخضر لاخبرتهما أني أعلم منهما ولانبئتهما بما ليس في أيديهما، لان موسى والخضر عليهما السلام أعطيا علم ما كان ولم يعطيا علم ما يكون وما هو كائن حتى تقوم الساعة وقد ورثناه من رسول الله صلى الله عليه وآله وراثة.

2 - عدة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد، عن محمد بن سنان، عن يونس بن يعقوب، عن الحارث بن المغيرة، وعدة من أصحابنا منهم عبدالاعلى وأبوعبيدة وعبدالله ابن بشر الخثعمي سمعوا أبا عبدالله عليه السلام يقول: إني لاعلم ما في السماوات وما في الارض وأعلم ما في الجنة وأعلم ما في النار، وأعلم ما كان وما يكون، قال: ثم مكث هنيئة فرأى أن ذلك كبر على من سمعه منه فقال: علمت ذلك من كتاب الله عزوجل، إن الله عزوجل يقول فيه تبيان كل شيء.

3 - علي بن محمد، عن سهل، عن أحمد بن محمد بن أبي نصر، عن عبدالكريم، عن جماعة بن سعد الخثعمي أنه قال: كان المفضل عند أبي عبدالله عليه السلام فقال له المفضل: جعلت فداك يفرض الله طاعة عبد على العباد ويحجب عنه خبر السماء؟ قال: لا، الله أكرم وأرحم وأرأف بعباده من أن يفرض طاعة عبد على العباد ثم يحجب عنه خبر السماء صباحا ومساء.

4 - محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن ابن محبوب، عن ابن رئاب، عن ضريس الكناسي قال: سمعت أبا جعفر عليه السلام يقول - وعنده اناس من أصحابه -: عجبت من قوم يتولوناويجعلونا أئمة ويصفون أن طاعتنا مفترضة عليهم كطاعة رسول الله صلى الله عليه وآله ثم يكسرون حجتهم ويخصمون أنفسهم بضعف قلوبهم، فينقصونا حقنا ويعيبون ذلك على من أعطاه الله برهان حق معرفتنا والتسليم لامرنا، أترون أن الله تبارك وتعالى افترض طاعة أوليائه على عباده، ثم يخفي عنهم أخبار السماوات والارض ويقطع عنهم مواد العلم فيما يرد عليهم مما فيه قوام دينهم؟ ! فقال له حمران: جعلت فداك أرأيت ما كان من أمر قيام علي بن أبي طالب والحسن والحسين عليهم السلام وخروجهم وقيامهم بدين الله عز ذكره، وما اصيبوا من قتل الطواغيت إياهم والظفر بهم حتى قتلوا وغلبوا؟ فقال أبوجعفر عليه السلام: ياحمران إن الله تبارك وتعالى قد كان قدر ذلك عليهم وقضاه وأمضاه وحتمه على سبيل الاختيار ثم أجراه فبتقدم علم إليهم من رسول الله صلى الله عليه وآله قام علي والحسن والحسين عليهم السلام، وبعلم صمت من صمت منا، ولو أنهم يا حمران حيث نزل بهم ما نزل بهم ما نزل من أمر الله عزوجل وإظهار الطواغيت عليهم سألوا الله عزوجل أن يدفع عنهم ذلك وألحوا عليه في طلب إزالة ملك الطواغيت وذهاب ملكهم إذا لاجابهم ودفع ذلك عنهم، ثم كان انقضاء مدة الطواغيت وذهاب ملكهم أسرع من سلك منظوم انقطع فتبدد، وما كان ذلك الذي أصابهم يا حمران لذنب اقترفوه(4) ولا لعقوبة معصية خالفوا الله فيها ولكن لمنازل وكرامة من الله، أراد أن يبلغوها، فلا تذهبن بك المذاهب فيهم.

5 - علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن علي بن معبد، عن هشام بن الحكم قال، سألت أبا عبدالله عليه السلام بمنى عن خمسمائة حرف من الكلام فأقبلت أقول: يقولون كذا وكذا قال: قل كذا وكذا، قلت: جعلت فداك هذا الحلال وهذا الحرام، أعلم أنك صاحبه وأنك أعلم الناس به وهذا هو الكلام، فقال لي: ويك يا هشام [لا] يحتج الله تبارك وتعالى على خلقه بحجة لا يكون عنده كل ما يحتاجون إليه.

6 - محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن عمر بن عبدالعزيز، عن محمد بن الفضيل عن أبي حمزة قال: سمعت أبا جعفر عليه السلام يقول: لا والله لا يكون عالم(6) جاهلا أبدا، عالما بشئ جاهلا بشئ، ثم قال: الله أجل وأعز وأكرم من أن يفرض طاعة عبد يحجب عنه علم سمائه وأرضه، ثم قال: لا يحجب ذلك عنه.

فجهل أحمد إسماعيل لا يعني ان ننكر عقائدنا من أجل التمسك بشخص يدعي مدعيات هي فوق طاقته وصاقة البشر.


 
التعديل الأخير تم بواسطة ضربة عسكرية ; 06-09-2014 الساعة 06:39 PM

رد مع اقتباس
قديم 06-29-2014, 12:22 PM   #26
ضربة عسكرية
عضو مميز جدا


الصورة الرمزية ضربة عسكرية
ضربة عسكرية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6
 تاريخ التسجيل :  Oct 2012
 أخر زيارة : 06-13-2018 (03:05 AM)
 المشاركات : 1,153 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



ومن الشبه المثارة ضد احمد اسماعيل انه كيف امام ومعصوم ودرس في الاكاديمية وذهب الى الحوزة العلمية لكي يتعلم الاحكام الشرعية ؟
فكان جوابهم ان الامام علي قد جعل لابنه الحسن عليهما السلام معلما او مؤدبا فنقلوا رواية في مستدرك الوسائل للميرزا النورى ج9ص271
ولكنهم بتروا من الرواية الكثير الذي يتعارض مع مطلبهم بالاضافة الى انها من الروايات الضعيفة التي لايمكن الاخذ بها وسننقل للقارئ الرواية التي بتر منها الكثير ثم نضع الرواية كاملة لتعرف مدى جهل وحماقة هؤلاء ان قلت نقلوا محل الشاهد قلت محل الشاهد شيء والبتر لاجل عدم التعارض مع مطالبهم شيء اخر.
اليكم مانقلوه
( .. عن المفضل بن عمر، عن أبي عبد الله (ع): أن أعرابيا بدويا خرج من قومه حاجاً محرماً، فورد على أدحى نعام فيه بيض فأخذه واشتواه، وأكل منه … إلى قوله: وقالوا: يا إعرابي أقصص قصتك على أبي الحسن (ع)، فقال الاعرابي: فلم أرشدتموني إلى غير خليفة رسول الله (ص) ؟ فقالوا: يا أعرابي خليفة رسول الله (ص) أبو بكر، وهذا وصيه في أهل بيته، وخليفته عليهم، وقاضي دينه، ومنجز عداته، ووارث علمه. قال: ويحكم يا أصحاب رسول الله، والذي أشرتم إليه بالخلافة ليس فيه من هذه الخلال خلة ! فقالوا: يا اعرابي سل عما بدا لك، ودع ما ليس من شأنك قال الاعرابي: يا أبا الحسن، يا خليفة رسول الله، إني خرجت من قومي محرماً، فقال له أمير المؤمنين (ع): ” تريد الحج، فوردت على أدحى وفيه بيض نعام، فأخذته واشتويته وأكلته “، فقال الاعرابي: نعم يا مولاي.
فقال له: ” وأتيت تسأل عن خليفة رسول الله (ص)، فأرشدت إلى مجلس أبي بكر وعمر، فأبديت بمسألتك فاختصم القوم ولم يكن فيهم من يجيبك على مسألتك ” فقال: نعم، يا مولاي. فقال له: ” يا اعرابي الصبي الذي بين يدي مؤدبه صاحب الذؤاب، فإنه ابني الحسن (ع)، فسله فإنه يفتيك “.
قال الاعرابي: إنا لله وإنا إليه راجعون، مات دين محمد (ص) بعد موته، وتنازع القوم وارتدوا. فقال أمير المؤمنين (ع): ” حاش لله يا أعرابي ما مات دين محمد (ص)، ولن يموت “.
قال الاعرابي: أفمن الحق أن أسأل خليفة رسول الله (ص) وحواريه وأصحابه، فلا يفتوني، ويحيلوني عليك فلا تجيبني، وتأمرني أن أسأل صبياً بين يدي المعلم، ولعله لا يفصل بين الخير والشر. فقال له أمير المؤمنين (ع): ” يا أعرابي لا تقف ما ليس لك به علم، فاسأل الصبي فإنه ينبئك ” … الخ الرواية )) مستدرك الوسائل – الميرزا النوري: ج9 ص266 – ٢٧١.


وأما الرواية كاملة فهي كالتالي:
[ 10871 ] 4 الحسين بن حمدان الحضيني في كتاب الهداية : عن جعفر بن أحمد القصير البصري ، عن محمد بن عبد الله بن مهران الكرخي ، عن محمد بن صدقة العنبري ، عن محمد بن سنان ، عن المفضل بن عمر ، عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) : " أن أعرابيا بدويا خرج من قومه حاجا محرما ، فورد على أدحى نعام فيه بيض فأخذه واشتواه ، وأكل منه ، وذكر أن الصيد حرام في الاحرام . فورد المدينة فقال الاعرابي : أين خليفة رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ؟ فقد جنيت جناية عظيمة ، فأرشد إلى أبي بكر ، فورد عليه الاعرابي وعنده ملا من قريش فيهم عمر بن الخطاب ، وعثمان بن عفان ، وطلحة ، والزبير ، وسعد ، وسعيد ، وعبد الرحمن بن عوف ، وأبو عبيدة بن الجراح ، وخالد بن الوليد ، والمغيرة بن شعبة ، فسلم الاعرابي عليهم ، فقال : يا قوم أين خليفة رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ؟ فقالوا : هذا خليفة رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) . فقال : أفتني ؟ فقال له أبو بكر : قل يا أعرابي ، فقال : إني خرجت من قومي حاجا ، فأتيت على أدحى فيه بيض نعام فأخذته فاشتويته ، وأكلته ، فماذا لي من الحج ، وما علي فيه ، أحلالا ما حرم علي من الصيد أم حراما ؟ فأقبل أبو بكر على من حوله فقال : حواري رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) وأصحابه ، أجيبوا الاعرابي . قال له الزبير من بين الجماعة : أنت خليفة رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) فأنت أحق بإجابته . فقال أبو بكر : يا زبير ، حب بني هاشم في صدرك . قال : وكيف لا ! وأمي صفية بنت عبد المطلب ، عمة رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) . فقال الاعرابي : إنا لله ذهبت فتياي ، فتنازع القوم فيما لا جواب فيه ، فقال : يا أصحاب رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، استرجع بعد محمد ( صلى الله عليه وآله ) دينه فنرجع عنه ، فسكت القوم ، فقال الزبير : يا اعرابي ما في القوم إلا من يجهل ما جهلت ، قال الاعرابي : ما أصنع ؟ قال ( له الزبير : لم يبق في المدينة من تسأله بعد من ضمه هذا المجلس ، إلا صاحب الحق الذي هو أولى بهذا المجلس منهم ، قال الاعرابي : فترشدني إليه ؟ قال له الزبير ) : إن اخباري يسر قوما ، ويسخط قوما آخرين . قال الاعرابي : وقد ذهب الحق وصرتم تكرهونه ، فقال عمر : إلى كم تطيل الخطاب يا ابن العوام ؟ قوموا بنا والأعرابي إلى علي ( عليه السلام ) ، فلا تسمع جواب هذه المسألة إلا منه ، فقاموا بأجمعهم والأعرابي معهم ، حتى صاروا إلى منزل أمير المؤمنين ( عليه السلام ) فاستخرجوه من بيته ، وقالوا : يا إعرابي أقصص قصتك على أبي الحسن ( عليه السلام ) ، فقال الاعرابي : فلم أرشدتموني إلى غير خليفة رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ؟ فقالوا : يا أعرابي خليفة رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) أبو بكر ، وهذا وصيه في أهل بيته ، وخليفته عليهم ، وقاضي دينه ، ومنجز عداته ، ووارث علمه . قال : ويحكم يا أصحاب رسول الله ، والذي أشرتم إليه بالخلافة ليس فيه من هذه الخلال خلة ! فقالوا : يا اعرابي سل عما بدا لك ، ودع ما ليس من شأنك قال الاعرابي : يا أبا الحسن ، يا خليفة رسول الله ، إني خرجت من قومي محرما ، فقال له أمير المؤمنين ( عليه السلام ) : " تريد الحج ، فوردت على أدحى وفيه بيض نعام ، فأخذته واشتويته وأكلته " فقال الاعرابي : نعم يا مولاي . فقال له : " وأتيت تسأل عن خليفة رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، فأرشدت إلى مجلس أبي بكر وعمر ، فأبديت بمسألتك فاختصم القوم ولم يكن فيهم من يجيبك على مسألتك " فقال : نعم ، يا مولاي . فقال له : " يا اعرابي الصبي الذي بين يدي مؤدبه صاحب الذؤاب ، فإنه ابني الحسن ( عليه السلام ) ، فسله فإنه يفتيك " . قال الاعرابي : إنا لله وإنا إليه راجعون ، مات دين محمد ( صلى الله عليه وآله ) بعد موته ، وتنازع القوم وارتدوا . فقال أمير المؤمنين ( عليه السلام ) : " حاش لله يا أعرابي ما مات دين محمد ( صلى الله عليه وآله ) ، ولن يموت " . قال الاعرابي : أفمن الحق أن أسأل خليفة رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) وحواريه وأصحابه ، فلا يفتوني ، ويحيلوني عليك فلا تجيبني ، وتأمرني أن أسأل صبيا بين يدي المعلم ، ولعله لا يفصل بين الخير والشر . فقال له أمير المؤمنين ( عليه السلام ) : " يا أعرابي لا تقف ما ليس لك به علم ، فاسأل الصبي فإنه ينبئك " . فمال الاعرابي إلى الحسن ( عليه السلام ) وقلمه في يده ، ويخط في صحيفته خطا ، ويقول مؤدبه : أحسنت أحسنت ، أحسن الله إليك ، فقال الاعرابي : يا مؤدب الحسن الصبي فتعجب من إحسانه ، وما أسمعك تقول له شيئا حتى كأنه مؤدبك ، فضحك القوم من الاعرابي وصاحوا به : ويحك يا أعرابي سل وأوجز . قال الاعرابي : فديتك يا حسن ، إني خرجت حاجا محرما فوردت على أدحى فيه بيض نعام ، فشويته وأكلته عامدا وناسيا . قال الحسن ( عليه السلام ) : " زدت في القول يا أعرابي قولك عامدا ، لم يكن هذا من مسألتك ، هذا عبث " . قال الاعرابي : صدقت ما كنت إلا ناسيا ، فقال له الحسن ( عليه السلام ) ، وهو يخط في صحيفته : " يا أعرابي خذ بعدد البيض نوقا فاحمل عليها فنيقا فما نتجت من قابل فاجعله هديا بالغ الكعبة ، فإنه كفارة فعلك "فقال الاعرابي : فديتك يا حسن إن من النيق ما يزلقن ، فقال الحسن ( عليه السلام ) : " يا أعرابي ، إن من البيض ما يمرقن " فقال الاعرابي : أنت صبي محدق محرر في علم الله مغرق ، ولو جاز أن يكون ما أقوله قلته إنك خليفة رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) . فقال له الحسن ( عليه السلام ) : " يا أعرابي أنا الخلف من رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، وأبي أمير المؤمنين ( عليه السلام ) الخليفة " . فقال الاعرابي : وأبو بكر ماذا ؟ قال الحسن ( عليه السلام ) : " سلهم يا أعرابي " فكبر القوم ، وعجبوا مما سمعوا من الحسن ( عليه السلام ) ، فقال أمير المؤمنين ( عليه السلام ) : " الحمد لله الذي جعل في وفي ابني هذا ، ما جعله في داود وسليمان ، إذ يقول الله عز من قائل : * ( ففهمناها سليمان )|
"مستدرك الوسائل – الميرزا النوري: ج9 ص266 – 271)
انتهى

المناقشة

اولا -الروية تبين غزارة علم الامام عليه السلام الذي عجز عنه جميع الصحابة وان الامام امير المؤمنين ذكر ان علمهم من الله تبارك تعالى فقال عليه السلام " الحمد لله الذي جعل في وفي ابني هذا ، ما جعله في داود وسليمان ، إذ يقول الله عز من قائل : * ( ففهمناها سليمان )
ثانيا- فمال الاعرابي إلى الحسن ( عليه السلام ) وقلمه في يده ، ويخط في صحيفته خطا ، ويقول مؤدبه : أحسنت أحسنت ، أحسن الله إليك ، فقال الاعرابي : يا مؤدب الحسن الصبي فتعجب من إحسانه ، وما أسمعك تقول له شيئا حتى كأنه مؤدبك ، فضحك القوم
ثالثا- قول الاعرابي وتعجبه وتعجب الصحابه : فقال الاعرابي : أنت صبي محدق محرر في علم الله مغرق ، ولو جاز أن يكون ما أقوله قلته إنك خليفة رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) . فقال له الحسن ( عليه السلام ) : " يا أعرابي أنا الخلف من رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، وأبي أمير المؤمنين ( عليه السلام ) الخليفة " . فقال الاعرابي : وأبو بكر ماذا ؟ قال الحسن ( عليه السلام ) : " سلهم يا أعرابي " فكبر القوم ، وعجبوا مما سمعوا من الحسن ( عليه السلام )
رابعا -الروية لم تذكر بان المعلم علم الامام وانما الامام يعرض عليه قيقول المعلم احسنت احسنت
خامسا- لم يذكر لنا التاريخ ان من الصحابة او اي واحد ادعى انه كان معلم للامام الحسن عليه السلام كيف وقد ذكرت لنا الروايات ان علملهم من الله وانهم ينطقون في اثناء الولادة .

عن الامام الحسن بن علي عليه السلام أنه قال إن لله مدينتين إحديهما بالمشرق والأخرى بالمغرب عليهما سوران من حديد وعلى كل مدينة الف الف مصراع من ذهب وفيها سبعون الف الف لغة يتكلم كل لغة بخلاف لغة صاحبه وانا اعرف جميع اللغات وما فيهما وما بينهما وما عليها حجة غيري والحسين أخي بصائر الدرجات ص359

هذا على فرض التسليم
اما من الناحية السنديه الذي بتروه وظنوا سوف نتركهم على حماقتهم
ففيه
1-11150 - محمد بن عبد الله بن مهران : قال النجاشي : " محمد بن عبد الله بن مهران ، أبو جعفر الكرخي : من أبناء الأعاجم ، غال كذاب ، فاسد المذهب والحديث ، مشهور بذلك ، له كتب ، منها : كتاب الممدوحين والمذمومين ، كتاب مقتل أبي الخطاب ، كتاب مناقب أبي الخطاب ، كتاب الملاحم ، كتاب التبصرة ، كتاب القباب ، كتاب النوادر وهو أقرب كتبه إلى الحق ، والباقي تخليط ، قاله ابن نوح . أخبرنا ابن نوح ، قال : حدثنا الحسن بن حمزة الطبري ، قال : حدثنا ابن بطة ، قال : حدثنا البرقي ، عنه " . وقال الشيخ ( 692 ) : " محمد بن عبد الله بن مهران ، له كتاب رويناه بهذا الاسناد ، عن أحمد بن أبي عبد الله ، عنه " . وأراد بهذا الاسناد : جماعة ، عن أبي المفضل ، عن ابن بطة ، عن أحمد بن أبي عبد الله . وعده في رجاله ( تارة ) ، من أصحاب الجواد عليه السلام ( 15 ) ، قائلا : " محمد ابن عبد الله بن مهران ، ضعيف " . و ( أخرى ) في أصحاب الهادي عليه السلام ( 26 ) ، قائلا : " محمد بن عبد الله بن مهران الكرخي : يرمى بالغلو ، ضعيف " . و ( ثالثة ) فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام ( 17 ) ، قائلا : " محمد بن يحيى المعاذي ، ومحمد بن علي الهمداني ، ومحمد بن هارون ،| معجم رجال الحديث ج17 ص265

2-جعفر بن احمد القصير البصري ليس له اي ذكر او توثيق في كتب الرجال

3-11004 - محمد بن صدقة العنبري : قال النجاشي : " محمد بن صدقة العنبري البصري ، أبو جعفر : روى عن أبي الحسن موسى ، وعن الرضا عليهما السلام ، له كتاب عن موسى بن جعفر . أخبرنا الحسين بن عبيد الله ، قال : حدثنا أحمد بن إبراهيم بن شاذان ، قال : حدثنا الحسن بن علي بن زكريا ، قال : حدثنا محمد بن صدقة ، عن موسى بن جعفر عليه السلام " . محمد بن صدقة : بصري ، غال ، من أصحاب الرضا عليه السلام ، رجال الشيخ ( 60 ) . وفي الرجال المطبوع عده من أصحاب الكاظم عليه السلام ، قائلا : " محمد ابن صدقة العنبري " ( 8 ) وبقية النسخ خالية عن ذكره . روى ( محمد بن صدقة ) ، عن صالح النيلي ، وروى عنه محمد بن سنان . كامل الزيارات : الباب ( 54 ) في ثواب من زار الحسين عليه السلام عارفا بحقه ، الحديث ( 16 ) . روى الشيخ عن أبي الحسين بن بشر ، أن المعدل قال : أخبرنا دعلج بن أحمد بن دعلج ، قال : حدثنا أبو سعيد الهروي يحيى بن أبي نصر ، الشيخ الصالح ، قال : سمعت إبراهيم بن المنذر الخزاعي يقول : سمعت معنا ومحمد بن صدقة أحدهما أو كلاهما ، قال : وكلاهما ثقة ، عن مالك بن أنس ، قال : لا يؤخذ العلم من أربعة . ( الحديث ) . الأمالي : الجزء 2 ، الجزء الرابع عشر ، الحديث ( 35 ) . أقول : هذه الرواية وإن كانت صريحة في وثاقة محمد بن صدقة ، إلا أن طريقها ضعيف بعدة مجاهيل . فيتوقف في الحكم بوثاقته .معجم رجال الحديث ج17 ص199.




 

رد مع اقتباس
قديم 07-07-2014, 12:58 AM   #27
ضربة عسكرية
عضو مميز جدا


الصورة الرمزية ضربة عسكرية
ضربة عسكرية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6
 تاريخ التسجيل :  Oct 2012
 أخر زيارة : 06-13-2018 (03:05 AM)
 المشاركات : 1,153 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



روى المسعودي في دلائل الإمامة/230 ، عن محمد بن سعيد ، قال: « قدم عمر بن الفرج الرُّخَّجي المدينة حاجاً بعد مضي أبي جعفر الجواد عليه السلام فأحضـر جماعة من أهل المدينة والمخالفين المعادين لأهل بيت رسول الله صلى الله عليه وآله فقال لهم: أُبْغُوا لي رجلاً من أهل الأدب والقرآن والعلم ، لا يوالي أهل هذا البيت ، لأضمه إلى هذا الغلام وأُوكله بتعليمه ، وأتقدم إليه بأن يمنع منه الرافضة الذين يقصدونه ! فأسمَوْا له رجلاً من أهل الأدب يكنَّى أبا عبد الله ويعرف بالجنيدي ، وكان متقدماً عند أهل المدينة في الأدب والفهم ، ظاهر الغضب والعداوة «لأهل البيت» ! فأحضره عمر بن الفرج وأسنى له الجاري من مال السلطان ، وتقدم إليه بما أراد وعرفه أن السلطان «المعتصم»أمره باختيار مثله ، وتوكيله بهذا الغلام .
قال: فكان الجنيدي يلزم أبا الحسن عليه السلام في القصر بِصِـرْيَا «بيت الإمام في مزرعة صريا بضاحية المدينة» فإذا كان الليل أغلق الباب وأقفله ، وأخذ المفاتيح إليه ! فمكث على هذا مدة ، وانقطعت الشيعة عنه وعن الإستماع منه والقراءة عليه .
ثم إني لقيته في يوم جمعة فسلمت عليه وقلت له: ما حال هذا الغلام الهاشمي الذي تؤدبه؟ فقال منكراً عليَّ: تقول الغلام ، ولا تقول الشيخ الهاشمي! أُنشدك الله هل تعلم بالمدينة أعلم مني؟ قلت: لا. قال: فإني والله أذكر له الحزب من الأدب ، أظن أني قد بالغت فيه ، فيملي عليَّ بما فيه أستفيده منه ، ويظن الناس أني أُعلمه ، وأنا والله أتعلم منه !
قال: فتجاوزت عن كلامه هذا كأني ما سمعته منه ، ثم لقيته بعد ذلك فسلمت عليه وسألته عن خبره وحاله ، ثم قلت: ما حال الفتى الهاشمي؟ فقال لي: دع هذا القول عنك ، هذا والله خير أهل الأرض ، وأفضل من خلق الله تعالى ، وإنه لربما همَّ بالدخول فأقول له: تَنَظَّرْ حتى تقرأ عُشْـرَك فيقول لي: أيَّ السور تحب أن أقرأها ؟ وأنا أذكر له من السور الطوال ما لم يبلغ إليه ، فيهذُّهَا بقراءة لم أسمع أصح منها من أحد قط ، بأطيب من مزامير داود النبيعليه السلام، التي بها من قراءته يضرب المثل ! قال ثم قال: هذا مات أبوه بالعراق وهو صغيرٌ بالمدينة ، ونشأ بين هذه الجواري السود ، فمن أين عَلِمَ هذا ؟ قال: ثم ما مرَّت به الأيام والليالي حتى لقيته فوجدته قد قال بإمامته ، وعرف الحق وقال به» !





 
التعديل الأخير تم بواسطة ضربة عسكرية ; 07-07-2014 الساعة 01:03 AM

رد مع اقتباس
قديم 07-26-2014, 12:32 AM   #28
ضربة عسكرية
عضو مميز جدا


الصورة الرمزية ضربة عسكرية
ضربة عسكرية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6
 تاريخ التسجيل :  Oct 2012
 أخر زيارة : 06-13-2018 (03:05 AM)
 المشاركات : 1,153 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



ذكر أحمد إسماعيل واتباعه الشبهة التالية لتأييد دعواهم فقالوا( اذا فقد الخامس من ولد السابع من ولد رسول الله

عن محمد بن الحنفية، قال: قال أمير المؤمنين (ع)سمعت رسول الله (ص) يقول، في حديث طويل في فضل أهل البيت (ع): وسيكون بعدي فتنة صماء صيلم يسقط فيها كل وليجة وبطانة، وذلك عند فقدان شيعتك الخامس من السابع من ولدك) (المعجم الموضوعي لأحاديث الإمام المهدي / الكوراني: 162.


أقول: أولاد أمير المؤمنين (ع) هم الحسن والحسين والسجاد والباقر والصادق والكاظم والرضا (وهو السابع من ولد علي (ع)) ثم الجواد والهادي والعسكري والمهدي(وهو الرابع من ولد السابع)،

إذن من هو الخامس من ولد السابع؟؟ ومعلوم إن أولاد أمير المؤمنين (ع) هم ذاتهم أولاد رسول الله(ص) ، فعلي أخوه وابن عمه .

وعن عبدالرحمن بن أبي ليلى، قال علي (ع)كنت عند النبي (ص) في بيت أم سلمة... الى أن قال (ع): ثم التفت إلينا رسول الله (ص) فقال رافعاً صوته: الحذر إذا فقد الخامس من ولد السابع من ولدي. قال علي: فقلت: يارسول الله، فما تكون هذه الغيبة؟

قال: الصمت حتى يأذن الله له

فما هي الغيبة التي تتحدث عنها الرواية فلا تصلح قرينة على أن المراد هو الإمام المهدي محمد بن الحسن (ع)، فقد علمنا أن إحصاء أولاد أمير المؤمنين (ع) يتعارض مع هذه النتيجة، وفضلاً عن ذلك إن للإمام المهدي(ع) غيبتين لاغيبة واحدة، كما تقرر هذه الرواية. وأخيراً فإن الرواية تفسر معنى الغيبة بأنه الصمت . وغيبة الإمام المهدي (ع) اختفاؤه لا صمته.

وليتأكد المعنى أكثر أنقل لكم الرواية الآتية عن الكافي، قال إن الإمام الكاظم (ع) قال لأولاده وأرحامه إذا فقد الخامس من ولد السابع فالله الله في أديانكم، لايزيلنكم عنها أحد. يا بني إنه لابد لصاحب هذا الأمر من غيبة حتى يرجع عن هذا الأمر من كان يقول به!؟ إنما هي محنة من الله عز وجل امتحن بها خلقه، لو علم أباؤكم وأجدادكم ديناً أصح من هذا لاتبعوه. قال، فقلت: يا سيدي من الخامس من ولد السابع؟ فقال: يا بني عقولكم تصغر عن هذا، وأحلامكم تضيق عن حمله، ولكن إن تعيشوا فسوف تدركونه) (الكافي / ج1: 336

الإمام الكاظم (ع) يحدث هنا اولاده وأرحامه، وهم من أقرب الناس إليه، ولابد أن يكونوا قد سمعوا وعرفوا غيبة الإمام المهدي (ع)، وهل يمكن لأحد أن يتصور أنهم يجهلون اسم الإمام المهدي؟ إذن لماذا يسألون عنه (أي الإسم)؟ وكيف نفهم جواب الإمام الكاظم (ع): (يا بني عقولكم تصغر عن هذا وأحلامكم تضيق عن حمله

هل تصغرعقول أولاد الإمام الكاظم وأرحامه، وتضيق أحلامهم عن معرفة اسم الإمام المهدي؟؟، أم أن الأمر متعلق بشخص آخر؟ ولكم أن تتساءلوا لماذا يرجع عن هذا الأمر (أي أمر الإمامة عموماً وأمر القائم خصوصاً) من كان يقول به؟ وهل يرجع عنه إلا من قد كان دخل فيه وهم الشيعة؟).


الجواب: أحمد إسماعيل واتباعه يستدلون بروايات خلاف مرادهم ، إذ بمراجعة الروايات يتضح أن الخامس من ولد السابع الامام المهدي الحجة ابن الحسن عليهم السلام، ففي كمال الدين وتمام النعمة للشيخ الصدوق - ص ٣٦١ قال( حدثنا أحمد بن زياد بن جعفر الهمداني رضي الله عنه قال : حدثنا علي ابن إبراهيم بن هاشم ، عن أبيه ، عن صالح بن السندي ، عن يونس بن عبد الرحمن قال : دخلت على موسى بن جعفر عليهما السلام فقلت له : يا ابن رسول الله أنت القائم بالحق ؟ فقال : أنا القائم بالحق ولكن القائم الذي يطهر الأرض من أعداء الله عز وجل ويملأها عدلا كما ملئت جورا وظلما هو الخامس من ولدي له غيبة يطول أمدها خوفا على نفسه ، يرتد فيها أقوام ويثبت فيها آخرون . ثم قال : طوبى لشيعتنا ، المتمسكين بحبلنا في غيبة قائمنا ، الثابتين على موالاتنا والبراءة من أعدائنا ، أولئك منا ونحن منهم ، قد رضوا بنا أئمة ، ورضينا بهم شيعة ، فطوبى لهم ، ثم طوبى لهم ، وهم والله معنا في درجاتنا يوم القيامة).

وفي بحار الأنوار ج٥١ ص١٤٩( عن وهب بن منبه قال : إن موسى عليه السلام نظر ليلة الخطاب إلى كل شجرة في الطور ، وكل حجر ونبات تنطق بذكر محمد واثني عشر وصيا له من بعده ، فقال موسى : إلهي لا أرى شيئا خلقته إلا وهو ناطق بذكر محمد وأوصيائه الاثني عشر ، فما منزلة هؤلاء عندك ؟ قال : ياابن عمران ! إني خلقتهم قبل خلق الانوار ، وجعلتهم في خزانة قدسي يرتعون في رياض مشيتي ويتنسمون من روح جبروتي ، ويشاهدون أقطار ملكوتي ، حتى إذا شئت مشيتي أنفذت قضائي وقدري .ياابن عمران ! إني سبقت بهم استباقي ، حتى ازخرف بهم جناني ، يابن عمران ! تمسك بذكرهم فانهم خزنة علمي وعيبة حكمتي ، ومعدن نوري ، قال حسين بن علوان : فذكرت ذلك لجعفر بن محمد عليه السلام فقال : حق ذلك هم اثنا عشر من آل محمد : علي والحسن والحسين وعلي بن الحسين ومحمد بن علي ومن شاء الله قلت : جعلت فداك إنما أسألك لتفتيني بالحق ، قال : أنا وابني هذا وأومأ إلى ابنه موسى والخامس من ولده يغيب شخصه ولا يحل ذكره باسمه).

وفي بحار الأنوار ج٥١ ص١٤٦( إكمال الدين: الدقاق، عن الأسدي، عن النخعي، عن النوفلي، عن ابن البطائني عن أبيه، عن أبي بصير قال: سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: إن سنن الأنبياء عليهم السلام ما وقع عليهم من الغيبات جارية في القائم منا أهل البيت حذو النعل بالنعل والقذة بالقذة قال أبو بصير: فقلت له: يا بن رسول الله! ومن القائم منكم أهل البيت؟
فقال: يا با بصير هو الخامس من ولد ابني موسى ذلك ابن سيدة الإماء يغيب غيبة يرتاب فيها المبطلون ثم يظهره الله عز وجل فيفتح على يديه مشارق الأرض ومغاربها وينزل روح الله عيسى بن مريم عليه السلام فيصلي خلفه وتشرق الأرض بنور ربها ولا تبقى في الأرض بقعة عبد فيها غير الله عز وجل إلا عبد الله فيها ويكون الدين كله لله ولو كره المشركون).

وفي بحار الأنوار ج٥١ ص١٥١( الطالقاني ، عن ابن عقدة ، عن علي بن الحسن بن فضال ، عن أبيه ، عن الرضا عليه السلام أنه قال : كأني بالشيعة عند فقدهم الثالث من ولدي يطلبون المرعى فلا يجدونه قلت له : ولم ذلك ياابن رسول الله ؟ قال : لان إمامهم يغيب عنهم فقلت : ولم ؟ قال لئلا يكون في عنقه لاحد بيعة إذا قام بالسيف .


عن الحميري ، عن أحمد بن هلال ، عن ابن محبوب ، عن أبي الحسن الرضا عليه السلام قال : قال لي : لابد من فتنة صماء صيلم يسقط فيها كل بطانة ووليجة وذلك عند فقدان الشيعة الثالث من ولدي يبكي عليه أهل السماء وأهل الارض وكل حرى وحران وكل حزين لهفان ثم قال : بأبي وامي سمي جدي وشبيهي وشبيه موسى بن عمران عليه السلام عليه جيوب النور تتوقد بشعاع ضياء القدس كم من حرى مؤمنة وكم من مؤمن متأسف حيران حزين عند فقدان الماء المعين كأني بهم آيس ما كانوا ، نودوا نداء يسمع من بعد كما يسمع من قرب يكون رحمة على المؤمنين وعذابا على الكافرين ).

وفي بحار الأنوار أيضا ج٥١ ص١٥٤( الهمداني ، عن علي ، عن أبيه ، عن الهروي ، قال سمعت دعبل بن علي الخزاعي يقول أنشدت مولاي علي بن موسى الرضا عليهما السلام قصيدتي التي أولها : مدارس آيات خلت من تلاوة ومنزل وحي مقفر العرصات فلما انتهيت إلى قولي : خروج إمام لا محالة خارج يقوم على اسم الله والبركات يميز فينا كل حق وباي ل ويجزي على النعماء والنقمات بكى الرضا عليه السلام بكاء شديدا ثم رفع رأسه إلي فقال لي : ياخزاعي نطق روح القدس على لسانك بهذين البيتين فهل تدري من هذا الامام ؟ ومتى يقوم ؟ فقلت : لا يامولاي إلا أني سمعت بخروج إمام منكم يطهر الارض من الفساد ويملاها عدلا كما ملئت جورا فقال : يا دعبل الامام بعدي محمد ابني وبعد محمد ابنه علي وبعد علي ابنه الحسن وبعد الحسن ابنه الحجة القائم المنتظر في غيبته المطاع في ظهوره لو لم يبق من الدنيا إلا يوم واحد لطول الله ذلك اليوم حتى يخرج فيملاها عدلا كما ملئت جورا وأما متى ؟ فاخبار عن الوقت ولقد حدثني أبي ، عن أبيه عن آبائه ، عن علي عليهم السلام أن النبي صلى الله عليه وآله قيل له : يارسول الله متى يخرج القائم من ذريتك ؟ فقال : مثله مثل الساعة لايجلبها لوقتها إلا هو ثقلت في السموات والارض لايأتيكم إلا بغتة).

وغيرها من الروايات الكثيرة التي تبين وتوضح أن الخامس من ولد الامام السابع هو الامام المهدي الحجة بن الحسن صلوات الله عليه وعلى آبائه.


 

رد مع اقتباس
قديم 10-05-2014, 09:38 PM   #29
ضربة عسكرية
عضو مميز جدا


الصورة الرمزية ضربة عسكرية
ضربة عسكرية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6
 تاريخ التسجيل :  Oct 2012
 أخر زيارة : 06-13-2018 (03:05 AM)
 المشاركات : 1,153 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



ونضيف الرواية التالية لبيان ان لقب امير المؤمنين لقبه الله تعالى به ﻷهل اﻷرض، حيث روي( [١٢:٤٩ ص ٥‏/١٠‏/٢٠١٤] ‪+973 3984 6967‬: أمير من مضى و أمير من بقى

 عن ابن عباس قال كنا جلوسا مع النبي ص إذ دخل علي بن أبي طالب ع فقال
السلام عليك يا رسول الله فقال وعليك السلام يا أمير المؤمنين ورحمة الله وبركاته فقال علي تدعوني‌ بأمير المؤمنين و أنت حي‌ يا رسول الله فقال نعم و أناحي‌ وإنك يا علي قدمررت بنا أمس و أنا وجبرئيل في حديث و لم تسلم فقال جبرئيل ع مابال أمير المؤمنين مر بنا و لم يسلم أما و الله لوسلم لسررنا ورددنا عليه فقال علي يا رسول الله رأيتك ودحية استخليتما في حديث فكرهت أن أقطعه عليكما فقال له النبي ص إنه لم يكن دحية وإنما كان جبرئيل ع فقلت ياجبرئيل كيف سميته أمير المؤمنين فقال كان الله تعالي أوحي إلي‌ في غزوة بدر أن اهبط إلي محمدص ومره أن يأمر أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ع أن يجول بين الصفين فإن الملائكة يحبون أن ينظروا إليه و هويجول بين الصفين فسماه الله تعالي من السماء أمير المؤمنين ذلك اليوم فأنت يا علي أمير من في السماء و أمير من في الأرض و أمير من مضي و أمير من بقي‌ فلا أميرقبلك و لا أميربعدك لأنه لايجوز أن يسمي بهذا الاسم من لم يسمه
الله تعالي به

��مئة منقبة لإبن شاذان القمى

��أللهم ال

نلتمسکم بدعاء الفرج


 سِلَآمً عٌلَيِکْمً وٌرحًمًة آلَلَهّ وٌبًرکْآتٌهّ.. يِـرنِي وٌيِسِـعٌدٍنِي أنِ أتٌـقُدٍمً لَکْمً بًخِـآلَصّ آلَتٌـهّـآنِيِ وٌآلَتٌـبًريِکْآتٌ بًمًنِآسِـبًة حلول عيد الاضحى الَمًبًآرك أعٌآدٍهّ آلَلَهّ عٌلَيِنِآ وٌعٌ


 

رد مع اقتباس
قديم 12-26-2014, 11:38 PM   #30
ضربة عسكرية
عضو مميز جدا


الصورة الرمزية ضربة عسكرية
ضربة عسكرية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6
 تاريخ التسجيل :  Oct 2012
 أخر زيارة : 06-13-2018 (03:05 AM)
 المشاركات : 1,153 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



إن المهدي الموعود ظهوره في آخر الزمان يولد في آخر الزمان :

بصريح الرواية المروية عن إبراهيم بن عطية ( عن ام هانيء الثقفية ) قال : غدوت على سيدي محمد بن علي الباقر عليه السلام فقلت له : ياسيدي آية في كتاب الله عزّ وجلّ عرضت بقلبي وأسهرتني , قال فإسأئلي يا أم هانيء ؟ قالت , قلت : قول الله عزّ وجلّ { فلا اقسم بالخنس الجوار الكنس } ( التكوير 15ـ 16 ) , قال : نعم المسألة سألتني يا أم هانيء هذا مولود في آخر الزمان هو المهدي من هذه العترة تكون له حيرة وغيبة يضل فيها اقوام ويهتدي فيها اقوام فيا طوب لكِ إن ادركته . ويا طوبى لمن ادركه )كمال الدين وتمام النعمة للصدوق ص330 ب32 ح14, وبحار الأنوار ج51 ص137.

الجواب: هذه الرواية توضح أن الامام المهدي عليه السلام مولود في آخر الزمان لا أنه سيولد في آخر الزمان،إذ قالت الرواية( له حيرة وغيبة يضل فيها أقوام ويهتدي فيها أقوام)، والائمة عليهم السلام يعبرون عن زمننا أنه آخر الازمان، والدليل نفس الرواية حيث خاطب الامام أم هاني بقوله( فيا طوبى لك إن أدركته) فهو ينظر الى أن هذا آخر الزمان وأن الامام المهدي سيلد لاحقا وهو خاتم الائمة فزمانه آخر الزمان، ومن مولده الى ظهوره تحصل غيبة وحيرة يضل فيها من يضل ويبقى على الحق من رحمه الله تعالى.


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:16 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.

HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع الحقوق محفوظة لشبكة الرد الوافي على مدعي اليمانيه
-:-
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات الرد الوافي على مدعي اليمانية