#1  
قديم 09-16-2014, 10:13 AM
admin
Administrator
admin غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل : Sep 2012
 فترة الأقامة : 2142 يوم
 أخر زيارة : 07-11-2018 (03:34 PM)
 المشاركات : 684 [ + ]
 التقييم : 10
 معدل التقييم : admin تم تعطيل التقييم
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي اقرار أحمد إسماعيل بنظرية التطور لدارون يثبت انه قرد



غريب امر هذا الدجال احمد اسماعيل صالح دجال البصرة مدعي العصمة والامامة كذبا وزورا كيف يدعي هكذا ادعاء وهو يفتقد لابسط مقوماته وهو التفكير السليم ؟! والسذج والبهائم يسيرون خلفه ويعتقدون به وتنطلي عليهم تلك الافكار المريضة المسمومة, فقد اطلعت على جوابه على سؤال وجه له عن نظرية التطور لدارون فوجدت الغريب العجيب في جوابه فهو لا يميز بين التطور والطور وهذا ما ستلاحظونه في مناقشة جوابه ...
السؤال/ هل تصح نظرية التطور لتشارلز داروين؟ هي مربكة جدا لأن لديهم الكثير من الادلة ابتداءً من علم الوراثة صعودا الى الادلة الآثارية مثل الاحافير لكائنات احادية الخلية .. ارجو منك ... ان تحل هذا الارباك..
النقطة الاولى : يقول هذا المدعي {... مسألة التطور عموما لا يمكن أن ينكرها الآن إلا شخص جاهل بما تعنيه، فإذا كان لدينا تمايز وانتقاء ووراثة فحتما يكون هناك تطور هذه مسألة تكاد تكون بديهية وتكاد لا تحتاج حتى الى الاحفوريات والتشريح المقارن لإثباتها...} وهنا احتمالين الاول هو ان ظاهر الجواب هنا ليس عاما كرد على سؤال السائل خصوصا بعد ان نفى الحاجة الى الاحفوريات والتشريح المقارن وهنا يتضح ان ابن كاطع يؤيد نظرية التطور لدارون, كما اسأل سؤال لابن كاطع وهو هل الانسان في زمن الرسول محمد صلى الله عليه وآله وسلم نفسه الانسان في هذا الزمن, من الناحية الفسيولوجية ؟ أم انه تطور أكثر, والاحتمال الثاني هو ان ابن كاطع يؤيد نظرية التطور دون ان يعرف ما تعني تلك النظرية, وهذا طامة كبرى ان تتكلم وتعطي جواب عن مسألة لا تعرفها, وبكلا الحالتين الجواب يدل على سخافة فكرية عند ابن إسماعيل.
النقطة الثانية : يقول أحمد إسماعيل بعد ان يتهم رجال الدين بالجهل والعناد {... فمثلا يعتقد بعضهم أن التطور يعني الارتقاء من نوع الى نوع في حين لا يقول علماء الأحياء الحاليون – ولا حتى دارون - إن التطور يحصل من نوع الى نوع آخر مختلف تماما مباشرة...}, وهنا اورد تعريف التطور الذي وضعه دارون نفسه {التطور هو التغير في السمات الوراثية الخاصة بأفراد التجمع الأحيائي عبر الأجيال المتلاحقة, السيرورات التطورية تُحدث تنوعاً حيوياً في كل المستويات التصنيفية، بما فيها الأنواع، أفراد الكائنات الحية، والجزيئات كالدنا والبروتينات}, فأي جهل هذا واي خلط بالاوراق على السائل ؟؟!! بعد المقارنة بين كلام احمد إسماعيل عن التطور وبين تعريف دارون للتطور يتضح لنا ان ابن إسماعيل جاهل ويجهل اصل التعريف واصل النظرية, كما ان نظرية دارون هي تقول بان الانسان تطور وارتقى من نوع الى نوع, وابن إسماعيل يؤيد هذه النظرية وهو يجهلها؟!! أي امام هذا واي يماني واي وصي ؟!
النقطة الثالثة: يقول أيضا { ..النص الديني القرآني والروائي فهو لا يتعارض مع التطور بل يؤيده بوضوح وهذه أمثلة من النصوص: قوله تعالى : ((وَقَدْ خَلَقَكُمْ أَطْوَاراً )) ...} . وهذا افتراء على الله سبحانه وتعالى بان القرآن يوافق او يقبل بنظرية التطور لدارون وقد خلط ابن كاطع الامر وقد نسي ان الاطوار المقصودة في القرآن الكريم هي التي تذكرها الاية التالية..{يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِن كُنتُمْ فِي رَيْبٍ مِّنَ الْبَعْثِ فَإِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن تُرَابٍ ثُمَّ مِن نُّطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ مِن مُّضْغَةٍ مُّخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ لِّنُبَيِّنَ لَكُمْ وَنُقِرُّ فِي الْأَرْحَامِ مَا نَشَاء إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى ثُمَّ نُخْرِجُكُمْ طِفْلاً ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ وَمِنكُم مَّن يُتَوَفَّى وَمِنكُم مَّن يُرَدُّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْلَا يَعْلَمَ مِن بَعْدِ عِلْمٍ شَيْئاً وَتَرَى الْأَرْضَ هَامِدَةً فَإِذَا أَنزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاء اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ وَأَنبَتَتْ مِن كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ } الحج5 ... هذه الاية تبين الاطوار التي يمر بها الانسان ومراحل تطوره وهي كفيلة بالرد على نظرية دارون وابن كاطع,,, لكن السخافة والعورة الفكرية لدى ابن كاطع جعلته يتكلم بما تشتهي نفسه او يريد ان يروج لنفسه حسب القول المشهور { خالف تعرف}.
النقطة الرابعة : يقول هذا المدعي في نهاية جوابه { ... إن شاء الله سأكتب كتابا جوابا على سؤالك هذا وأبين فيه نظرية النشوء ونظرية الارتقاء ونظرية الانفجار العظيم وما هو صحيح منها وما هو غير صحيح...}. ولا اعرف ما هذا الذي طرحه ابن كاطع ؟؟ اذا كان سوف يكتب جوابا على سؤال السائل فهذا الكلام ماذا يسمى ؟! لغو ؟!!.
خلاصة الامر ان أحمد إسماعيل وحسب جوابه يؤمن بنظرية التطور لدارون والتي تقول (ان اصل الانسان قرد وتطور الى ان وصل الى ماهو عليه الان) وبما ان أحمد إسماعيل قبل بها ووافقها فانه يقبل بان ننعته بالقرد لان اصله قرد وهو يقبل بذلك.




رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:55 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.

HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع الحقوق محفوظة لشبكة الرد الوافي على مدعي اليمانيه
-:-
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات الرد الوافي على مدعي اليمانية