#1  
قديم 07-25-2013, 08:36 PM
ضربة عسكرية
عضو مميز جدا
ضربة عسكرية غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 6
 تاريخ التسجيل : Oct 2012
 فترة الأقامة : 2183 يوم
 أخر زيارة : 06-13-2018 (03:05 AM)
 المشاركات : 1,153 [ + ]
 التقييم : 10
 معدل التقييم : ضربة عسكرية is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
Post اجابة شبهات



ذكر أحد اتباع أحمد إسماعيل جملة من الاحاديث المصحفة أو المفسرة بالائمة الاثني عشر لا غير وحاول ادراج أحمد فيها وأنه الامام الثالث عشر وتصدى له أحد الاخوة فاجابه عنها بجواب شاف وواف ويمكن للقرائ مراجعة هذا الرابط للاطلاع على الموضوع:http://vb.almahdyoon.org/showthread.php?t=1102




رد مع اقتباس
قديم 09-03-2013, 08:50 PM   #2
ضربة عسكرية
عضو مميز جدا


الصورة الرمزية ضربة عسكرية
ضربة عسكرية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6
 تاريخ التسجيل :  Oct 2012
 أخر زيارة : 06-13-2018 (03:05 AM)
 المشاركات : 1,153 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



ذكر اتباع أحمد إسماعيل في الموقه شبهة وحاولوا الاجابة عنها إلاّ أنهم اسقطوا عقيدتهم بأحمد في الاجابة عنها وإلى القارئ الشبهة والاجابة التي ذكروها ثم التعليق عليها قال(
أين السفياني والخراساني، لأن الخبر يقول خروج الثلاثة في ساعة واحدة؟

يقول المعاندون: أنتم تقولون أن السيد أحمد الحسن (ع) هو اليماني، والرواية الواردة عن الإمام الباقر (ع) تقول: (خروج السفياني واليماني والخراساني في سنة واحدة، في شهر واحد، في يوم واحد )، فأين هو السفياني ؟

الجواب:
• الرواية تتحدث عن الخروج وهو غير الظهور، فالخروج هو الحركة العسكرية أو القيام المسلح، وهذا الخروج لابد أن يسبقه ظهور يتم من خلاله جمع الأنصار، وإقامة الحجة على الناس، وقد علمنا مما تقدم وجود دعوة يباشرها اليماني.
• المهم حقاً في معرفة اليماني، هومعرفة دليله وحجته، فإذا عُرف هذا قام الدليل وقامت الحجة على صدقه، أما غير هذا فهو دفع للمحكم بالمتشابه لا يلجأ له إلا من كان في قلبه مرض.
• اليماني رسول متصل بالإمام المهدي (ع) كما ثبت، ويمكنه بالنتيجة أن يعرف حقيقته من هذا الطريق، أما السفياني فهو رجل منحرف، فلا يعرف حقيقته، أي بوصفه هو السفياني.
نعم اليماني يعرفه، ولكن تصديقكم لقول اليماني في السفياني فرع لتصديقكم ادعائه بإنه هو اليماني، فعليكم إذن أن تركزوا بحثكم على معرفة اليماني وتبيّن دليله، فإذا تبين لكم، سيُعرفكم هو بهوية السفياني في الوقت الذي يراه مناسباً.
• ورد أن ظهور اليماني أو القائم أو المهدي – وهي أوصاف لشخصية واحدة كما اتضح – يسبق ظهور السفياني. روى حذلم بن بشير قال: قلت لعلي بن الحسين (ع): صف لي خروج المهدي وعرفني دلائله وعلاماته؟ فقالنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةيكون قبل خروجه خروج رجل يقال له عوف السلمي بأرض الجزيرة، ويكون مأواه تكريت، وقتله بمسجد دمشق، ثم يكون خروج شعيب بن صالح من سمرقتد، ثم يخرج السفياني الملعون من الوادي اليابس، وهو من ولد عتبة بن أبي سفيان، فإذا ظهر السفياني اختفى المهدي، ثم يخرج بعد ذلك)(:غيبة الطوسي444).
وهو واضح في أن المهدي كان ظاهراً قبل ظهور السفياني، لأنه يختفي بعد أن يظهر السفياني، ولا يختفي إلا من كان ظاهراً.
• بالنسبة للتفاصيل كلها يحتمل فيها البداء بل هو الراجح بالنسبة لخطة عسكرية يراد بها الانتصار على العدو وهو الشيطان وجنده فحتى الخروج الذي نص عليه انه في يوم واحد فيه البداء . وهذه بعض الروايات تدبرها:
بحار الأنوار ج52 ص 182:
عن علي بن الحسين ع قال يقوم قائمنا لموافاة الناس سنة. قال: يقوم القائم بلا سفياني؟ إن أمر القائم حتم من الله و أمر السفياني حتم من الله و لا يكون قائم إلا بسفياني قلت جعلت فداك فيكون في هذه السنة قال ما شاء الله قلت يكون في التي يليها قال يَفْعَلُ اللَّهُ ما يَشاءُ
الغيبة – النعماني ص312:
عن عبدالملك بن أعين قال: كنت عند أبي جعفر ع فجرى ذكر القائم ع فقلت له أرجو أن يكون عاجلا ولا يكون سفياني فقال لا والله إنه لمن المحتوم الذي لا بد منه
بحار الأنوار ج52 ص206
(إكمال الدين) ابن المتوكل عن الحميري عن ابن عيسى عن ابن محبوب عن الثمالي قال قلت لأبي عبد الله ع إن أبا جعفر ع كان يقول إن خروج السفياني من الأمر المحتوم قال لي نعم و اختلاف ولد العباس من المحتوم و قتل النفس الزكية من المحتوم و خروج القائم ع من المحتوم فقلت له فكيف يكون النداء؟ قال ينادي مناد من السماء أول النهار ألا إن الحق في علي و شيعته ثم ينادي إبليس لعنه الله في آخر النهار ألا إن الحق في السفياني و شيعته فيرتاب عند ذلك المبطلون
بحار الأنوار ج 52 ص 233 :
- (الغيبة للنعماني) علي بن أحمد عن عبيد الله بن موسى عن يعقوب بن يزيد عن زياد بن مروان عن عبد الله بن سنان عن أبي عبد الله ع أنه قال النداء من المحتوم و السفياني من المحتوم و قتل النفس الزكية من المحتوم و كف يطلع من السماء من المحتوم قال ع و فزعة في شهر رمضان توقظ النائم و تفزع اليقظان و تخرج الفتاة من خدرها.
بحار الأنوار ج52 ص 250 :
(الغيبة للنعماني) محمد بن همام عن محمد بن أحمد بن عبد الله الخالنجي عن داود بن أبي القاسم قال كنا عند أبي جعفر محمد بن علي الرضا ع فجرى ذكر السفياني و ما جاء في الرواية من أن أمره من المحتوم فقلت لأبي جعفر ع هل يبدو لله في المحتوم قال نعم قلنا له فنخاف أن يبدو لله في القائم قال القائم من الميعاد.
ماذا نفهم من هذه الروايات ؟
أ‌- القائم من المحتوم ، القائم من الميعاد.
ب‌- السفياني من المحتوم.
ت‌- المحتوم ليس فيه بداء.
ث‌- المحتوم فيه بداء.
ج‌- الميعاد ليس فيه بداء.
* فالمحتوم فيه بداء بمعنى في تفاصيله وإلا فهذه أكثر الروايات تبين أن لا بداء فيه أما أصل وجود سفياني فلابد منه ولكن ممكن يكون فلان أو فلان ويمكن أن يكون مبدأه من هنا أو من هناك.
* القائم من الميعاد ولا بداء فيه لأنه إمام فلا يكون في المعصوم بداء.
إذن فأصل قيام اليماني والسفياني والخرساني في يوم واحد واقع ضمن مساحة البداء فكيف يمكن أن يجعله عاقل دليلاً قطعياً لابد من تحققه وهو مما يبدو لله فيه ؟).

التعليق: قوله ( وهذا الخروج لابد أن يسبقه ظهور) لادليل عليه بل الدليل قائم على خلاف ذلك فقد عبرت جملة من الروايات عن خروج الامام المهدي عليه السلام بالظهور وعبرت بالخروج, فلو كان هناك فرق بين الظهور والخروج لميزت الروايات بينه ولاشارت إليه؛ لانه ضروري المعرفة والناس بحاجة إلى فهمه فكان من اللازم بيانه من قبل أئمة أهل البيت عليهم السلام كي لا يقع المكلف في غموض وعدم إعلامه بأمر ضروري المعرفة. ورد عن الامام الباقر عليه السلامنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة لا يظهر القائم حتى يشمل اهل البلاد فتنه يطلبون منها المخرج فلا يجدونه) بحار الانوار271:52 وورد عن الصادق عليه السلام: (لا يخرج القائم حتى يقرا كتابان كتاب بالبصره وكتاب بالكوفه بالبراءه من علي عليه السلام) الغيبة للنعماني:308. فالظهور والخروج بمعنى واحد والقول بضرورة الفرق بينهما في الروايات قول بدون دليل بل الدليل بخلافه.
وثانياً: الرواية قالت ( خروج السفياني واليماني والخراساني في سنة واحدة في شهر واحد في يوم واحد) ولم تشر الى مسألة ظهور اليماني بل قالت خروج اليماني فلم يرد في اليماني شيئان: احدهما ظهور والآخر خروج بل ورد في حقه شيء واحد وهو الخروج, فما هو الدليل على أن لليماني ظهور مختص به قبل الخروج؟ ونطالب بدليل روائي وليس استحسانات عقلية خالية من الادلة؛ لان المسألة عقائدية لابد من وجود دليل عليها في الروايات.
وثالثاً: قال( اليماني رسول متصل بالإمام المهدي (ع) كما ثبت) لم يثبت شيء من ذلك أصلاً بل لا يوجد دليل على أن اليماني رسول أو متصل بالامام المهدي عليه السلام وليس في الروايات ما يشير الى ذلك. نعم اليماني يدعو الى الامام المهدي عليه السلام وهذا لا يعني اتصاله وسفارته للامام المهدي؛ إذ ليس كل من يدعو للحق وللامام متصل ورسول من الامام والا للزم الحكم بأن يكون السيد الخميني أو الشهيد الصدر قدس سرهما رسل الامام المهدي عليه السلام؛ لانهم كانوا يدعون الى الحق والى هدي أهل البيت عليهم السلام. وهذا لايقبله أحمد إسماعيل ولا أصحابه.
وابعاً: قال(ورد أن ظهور اليماني أو القائم أو المهدي – وهي أوصاف لشخصية واحدة كما اتضح – يسبق ظهور السفياني..) ألخ. الرواية ورد فيها ظهور عدة شخصيات وهم: عوف السلمي بأرض الجزيرة، ثم يكون خروج شعيب بن صالح من سمرقتد. فهلا يعرفنا أحمد بهذه الشخصيات وهل ظهرت أم لم تظهر؟ وعلى فرض ظهورها فمتى تظهر؛ لان أحمد يدعي اتصاله بالامام المهدي عليه السلام فهلا أخبرنا بها كي نعرفها؟
وخامساً: قال ( إذن فأصل قيام اليماني والسفياني والخرساني في يوم واحد واقع ضمن مساحة البداء فكيف يمكن أن يجعله عاقل دليلاً قطعياً لابد من تحققه وهو مما يبدو لله فيه) وهذا اسقاط لاحمد إسماعيل ومن على شاكلته فكل العلامات يقع فيها البداء بما فيهم اليماني من ظهوره وقيامه وليس قيامه فقط؛ لانه لا فرق بين القيام والظهور, وعلى هذا الامر يطالب أحمد إسماعيل بالدليل على عدم حصول البداء فيه لانه ادعى أنه اليماني؛ والمفروض أن اليماني يقع فيه البداء فما الدليل على أنه هو اليماني ولم يقع فيه البداء؟


 

رد مع اقتباس
قديم 09-18-2013, 08:24 PM   #3
ضربة عسكرية
عضو مميز جدا


الصورة الرمزية ضربة عسكرية
ضربة عسكرية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6
 تاريخ التسجيل :  Oct 2012
 أخر زيارة : 06-13-2018 (03:05 AM)
 المشاركات : 1,153 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



يضاف الى ما تقدم أن الروايات التي تحدثت عن عصر الظهور تعرضت لشخصيات متعددة ففي فلاح السائل لابن طاووس:118 بعد أن ذكر عدة علامات قال( وخروج رجل من ولد عمي زيد في اليمن).
وفي بحار الانوار162:51 قال( عن كعب بن حارث أن أحد الكهنة واسمه سطيح دخل يوماً على أحد الملوك, فسأله عمّا يكون في الدهور, فأجابه بكلام طويل من ضمنه أنه يخرج ملك من صنعاء اليمن أبيض كالقطن اسمه: حسين أو حسن, فيذهب بخروجه غمر الفتن).
وفي غيبة الطوسي:463( ويخرج أهل الغرب إلى مصر, فإذا دخلوا فتلك إمارة السفياني, ويخرج قبل ذلك من يدعو لآل محمد صلى الله عليه وآله وتنزل الترك الحيرة, وتنزل الروم فلسطين ويسبق عبد الله عبد الله حتى يلتقي جنودهما بقرقيسياء على النهر ويكون قتال عظيم.. فيسبق اليماني السفياني ما جمعوا).
وفي فتن المروزي:239( صاحب رومية رجل من بني هاشم اسمه الاصبغ بن زيد وهو الذي يفتحها).
وفي فتن المروزي:432( فيغضب الموالي فيبايعون رجلا يسمى صالح بن عبد الله بن قيس بن يسار فيخرج بهم فيلقى جيش الروم المبعوث إليهم فيقتلهم .. وينزل صالح بالموالي أرض سورية ويدخل عمورية.. ويفتح بزنطية).
وفي غيبة النعماني:46( وفد على رسول الله صلى الله عليه وآله اليمن فلما دخلوا قال: قوم رقيقة قلوبهم راسخ إيمانهم منهم المنصور يخرج في سبعين الفاً ينصر خلفي وخلف وصيي حمائل سيوفهم المسك).
وفي مختصر كتاب الرجعة للفضل بن شاذان عن زرارة عن أبي عبد الله عليه السلام قال( استعيذوا بالله من شر السفياني والدجال وغيرهما من أصحاب الفتن .. أول من يخرج منهم رجل يقال له أصهب بن قيس يخرج من بلاد الجزيرة له نكاية شديدة في الناس وجور عظيم. ثم يخرج الجرهمي من بلاد الشام ويخرج القحطاني من بلاد اليمن ولكل واحد من هؤلاء شوكة عظيمة في ولايتهم ويغلب على أهلها الظلم والفتنة منهم فبينا هم كذلك يخرج عليهم السمرقندي من خراسان مع الرايات السود..).
فهنا نسأل أحمد إسماعيل صالح: ما هي هذه الشخصيات المذكورة في الروايات؟ وما هو دورها وحضورها في الساحة؟ ومدى مصداقيتها؟ وهل لها مصاديق في زماننا أو أنه ظهر هو فقط ولم يظهر منها أحد غيره؟ واذا ما كان الامر كذلك فما هو السبب في عدم وجودها؟
أسئلة عديدة تحتاج الى اجابة من قبل أحمد ننتظر عسى ولعل الله يهديه فيجيب عنها.



 

رد مع اقتباس
قديم 10-06-2013, 08:49 AM   #4
ضربة عسكرية
عضو مميز جدا


الصورة الرمزية ضربة عسكرية
ضربة عسكرية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6
 تاريخ التسجيل :  Oct 2012
 أخر زيارة : 06-13-2018 (03:05 AM)
 المشاركات : 1,153 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي جواب شبهة ( وأبوه الذي يليه أفضل منه)



بسم الله والحمد لله وصلى الله على خير خلقه محمد وآله الطاهرين سيما بقية الله في العالمين واللعن الدائم الأبدي السرمدي والعذاب الأليم على أعدائهم وغاصبي حقوقهم وجاحديهم ومنتحلي صفاتهم ومكانتهم من الآن إلى قيام يوم الدين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في صباح هذا اليوم أول أيام الأسبوع أخذت بيدي كتاب جامع الأدلة وهو كتاب جمع فيه كاتبه أبو محمد الأنصاري جميع أدلة دعوة المعتوه أحمد اسماعيل، فتحت الكتاب من النصف كمن يتفائل بالكتاب فكانت الصفحة 191 وقع نظري على أسفل الصفحة وهو الدليل الثاني عشر قال الكاتب فيه:
كتاب سليم بن قيس - تحقيق محمد باقر الأنصاري:
في خبر طويل ... (ثم ضرب بيده على الحسين عليه السلام فقال: (يا سلمان، مهدي أمتي الذي يملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت جورا وظلما من ولد هذا. إمام بن [كذا] إمام، عالم بن [كذا] عالم، وصي بن [كذا] وصي، أبوه الذي يليه، إمام وصي عالم، قال: قلت: يا نبي الله المهدي أفضل أم أبوه؟ قال: أبوه أفضل منه، للأول مثل أجورهم كلهم لأن الله هداهم به)

يقول الكاتب في ذيل هذا الخبر: فالمهدي بحسب هذا الحديث الشريف أبوه يليه، أي يأتي بعده، وهو ماينطبق على أحمد! لأنه يرسله أبوه ليقوم بالأمر ويطهر الأرض!.

*قلت: لابد من نقل الخبر من مصدره قبل البحث، قال سلمان رض في خبر نقله عنه سليم رض:
"ثم ضرب بيده على الحسين عليه السلام فقال: يا سلمان، مهدي أمتي الذي يملأ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت جورا وظلما من ولد هذا. إمام ابن إمام، عالم ابن عالم، وصي ابن وصي، أبوه الذي يليه إمام وصي عالم.
قال: قلت: يا نبي الله، المهدي أفضل أم أبوه؟ قال: أبوه أفضل منه. للأول مثل أجورهم كلهم لأن الله هداهم به"
وصف الخبر: النبي صلى الله عليه وآله يضرب على الحسين عليه السلام والتقدير على كتف الحسين عليه السلام كما ورد في أخبار كثيرة، ثم أخذ النبي صلى الله عليه وآله في الحديث عن المهدي عليه السلام وأنه يملأ الأرض قسطاً وعدلاً وأنه _ المهدي _ من ولد هذا _ الحسين _
وهو _ المهدي _ إمامٌ ابن إمام، عالمٌ ابن عالم، وصيٌ ابن وصي. ثم قال: أبوه _ هو _ الذي يليه، وقد سبق أن قال
في المهدي عليه السلام: "من ولد هذا" أي من ولد الحسين عليه السلام، ومعناه أن أباه _ الحسين _ والذي لاتزال يد رسول الله صلى الله عليه وآله على كتفه هو الذي يلي الأمر بعد المهدي عليه السلام.
فإن قال قائل: هذا كلام لا دليل عليه وهو مجرّد تحليل شخصي، لقلتُ: قد تظافرت الروايات الكثيرة في أن الحسين عليه السلام أول من يكر في الرجعة، وفي أخرى بأن الحسين عليه السلام يتولى تغسيل الإمام المهدي عليه السلام وتجهيزه، وأنه يملك حتى تقع حاجباه على عينيه من الكبر. فقوله يليه شامله لتوليه الحكم من بعده، وكذا شاملة لتولي أمره من تجهيز ودفن وغير ذلك، وقد ثبت عندنا بالضرورة أن الإمام لا يتولى الصلاة عليه ولا يغسله إلا من يليه في الحكم، فهذه روايات أهل البيت عليهم السلام تفسر بعضها بعضاً، روى حمران بن أعين وأبو الخطاب عن الصادق عليه السلام أنه قال: أول من تنشق الأرض عنه ويرجع إلى الدنيا الحسين بن علي عليه السلام.. الخبر، وعن حمران عن الباقر عليه السلام أنه قال: إن أول من يرجع لجاركم الحسين عليه السلام فيملك حتى تقع حاجباه على عينيه من الكبر. وكذا خبر الحائري رض في إلزام الناصب وقوله: فإذا مات _ الإمام المهدي عليه السلام _ تولى تجهيزه الحسين عليه السلام ثم يقوم بالأمر... الخبر
فهذه الأخبار وأمثالها الكثير كلّها مفسِرة لخبر سلمان رض من أن المقصود بالأب الذي يلي الأمر من بعد المهدي الذي يملأ الأرض قسطاً وعدلاً هو الحسين عليه والذي ضرب رسول الله صلى الله عليه وآله على كتفه.
وأما قوله: "أبوه أفضل منه" فهذا مفروغ منه، وأما قوله: لأن الله هداهم به. فمعلوم أن لولا ثورة الحسين عليه السلام لما بقي للإسلام باقية.
علماً أنه يمكن أن يكون المراد من قوله: "أبوه الذي يليه" علي بن أبي طالب عليه السلام لما ورد أنه يحكم بعد المهدي عليه السلام ولكن الراجح من خلال القرائن الكثيرة المتقدمة تثبت أن المقصود بالأب الذي يلي الأمر بعد المهدي عليه السلام هو الحسين صلوات الله عليه.
ولا أدري بأي طريقة فكّر أبو محمد الأنصاري حينما قال: فالمهدي بحسب هذا الحديث الشريف أبوه يليه، أي يأتي بعده، وهو ماينطبق على أحمد! لأنه يرسله أبوه ليقوم بالأمر ويطهر الأرض!
وأخيراً أقول: قاتل الله الجهل أينما وجد! والحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد وآله الطاهرين واللعنة الدائمة على أعدائهم أجمعين سيما عدو الأئمة أحمد اسماعيل اللعين!


 

رد مع اقتباس
قديم 10-06-2013, 01:02 PM   #5
ضربة عسكرية
عضو مميز جدا


الصورة الرمزية ضربة عسكرية
ضربة عسكرية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6
 تاريخ التسجيل :  Oct 2012
 أخر زيارة : 06-13-2018 (03:05 AM)
 المشاركات : 1,153 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



كذبة احمد اسماعيل كاطع في إظهاره قبر الزهراء عليها السلام




أثناء تصفحي لموقع المدعو أحمد إسماعيل كاطع السلمي الذي يدعي انه ابن الإمام المهدي وجدت خطابا مكتوبا له عنوانه إظهار قبر الزهراء عليها السلام, هذا الخطاب مذيل باسمه حيث ذكر في نهاية الخطاب ما نصه (بقية آل محمد عليهم السلام الركن الشديد أحمد الحسن وصي ورسول الإمام المهدي عليه السلام إلى الناس أجمعين المؤيد بجبرائيل المسدد بميكائيل المنصور باسرافيل ذرية بعضها من بعض والله سميع عليم, 1 شوال 1424 هـجري قمري).

يقول في هذا الخطاب أو البيان طلبت من جماعة من العلماء ممن يتزعمون الطائفة الشيعية أن يتقدموا لطلب معجزة فلم يتقدم أحد منهم بطلب شيء.

ولهذا أمرني أبي الإمام المهدي محمد بن الحسن العسكري ابين شيء من موضعي منه وهو إني وصيه وأول من يحكم من ولده وأني روضة من رياض الجنة أخبر عنها رسول الله صلى الله عليه وآله, وأول معجزة اظهرها للمسلمين وللناس أجمعين هو إني اعرف موضع قبر فاطمة عليها السلام وهو اخبرني (الإمام المهدي عليه السلام) بموضع قبر امي فاطمة وموضع القبر بجانب قبر الإمام الحسن وملاصق له فالإمام الحسن مدفون في حضن فاطمة الزهراء ومستعد أن اقسم على ما أقول والحمد لله وحده.

انتهى نص كلامه.

وهذا الكلام في الحقيقة قبل أن نرد عليه يمثل واحدة من الموجات التي تهجم على مذهب أهل البيت عليهم السلام والهدف منها إضعاف هذا المذهب المبارك إذ تمثل حلقة من حلقات الاستخفاف بالعقل البشري فشخص يصدر هذه الادعاءات ويقسم عليها لاشك في انه يستخف بالآخرين ولاشك في نفس الوقت انه خفيف العقل, وإلا فانه لا يصدر من شخص يحترم نفسه الكلام السابق.

واقف مع هذا البيان والرد عليه بنقطتين النقطة الأولى في قوله انه طلب من العلماء أن يطلبوا منه معجزة لكنهم رفضوا ذلك.

والنقطة الثانية موضوع هذا البيان ودعوى إظهار قبر الصديقة الشهيدة فاطمة الزهراء عليها السلام.

إما ما يرتبط بالنقطة الأولى فالمتفحص هذه الكلمة والمدقق فيها يجد إنها زلة كبيرة ومأزق أوقع نفسه فيه وهو لا يلتفت إليه فلو كانت هناك احتمالات ولو ضعيفة جدا في صدق دعوى هذا الرجل لكان على الأقل القليل ان يبرز ولو عالم واحد ويتقدم إلى احمد إسماعيل كاطع ويطلب منه المعجزة, لانه من البعيد جدا ان ينحرف الجميع خصوصاً وان الكثير من العلماء ان لم نقل اغلبهم بعيدون عن اطار النظرة الشخصية والحسابات المادية الضيقة فهم لا ينظرون إلى وجودهم إلا من منطلق أن يكون هذا الوجود مؤمنا لهم من الوقوع في العقاب ومخالفة التكاليف الشرعية ومن هنا جاءت حجية الإجماع في الفقه الإسلامي فان اتفاق جميع الفقهاء على قضية يشكل عنصر استدلال فقهي لإثبات الحكم الشرعي لا لشيء إلا لقضية استبعاد اجتماعهم على الخطأ واستبعاد ان تكون لجميعهم مصلحة في هذه القضية المعينة أو تلك ومن ذلك أيضاً جاءت قضية التواتر وإنها تفيد العلم لا لشيء إلا لأجل الاستبعاد من ان يتواطأ المخبرون على مضمون القضية المخبر عنها وتكون لأجمعهم مصالح من وراء نقلها.

فهذه قضية بعيدة جدا واحتمالاتها ضعيفة لذلك أصبحت من موارد العلم أو الاطمئنان.

من هنا فإن قضية طلب احمد إسماعيل كاطع من العلماء ان يطلبوا منه معجزة ومقابلة هذا الطلب من قبل العلماء بجامعهم بالرفض بل وباللامبالاة وعدم الاهتمام يكشف عن كذب هذا الشخص وبطلان دعواه وإلا فان قريشاً على جبروتها وتكبرها وتكالبها على مصالحها إلا إنها مع ذلك طلبت من النبي عندما ادعى النبوة ان يأتي لهم بمعجزة.

لان احتمال ان يكون صاحب الطلب صادقاً احتمال قائم ولا يمكن نفيه إلا إذا استكشفنا من خلال القرائن أو غيرها بكذبه وبطلان دعواه كأن يطالب بمعجزة أو لا يأتي بها أو كأن لا يطلب منه أحد مطلقا ذلك كما هو الحال في أحمد بن إسماعيل كاطع.

وهنا تأتي قضية استبعاد أن يجتمع العلماء باجمعهم على عدم الطلب منه ومع ذلك يكون هو صادقا فهاتان قضيتنا لا يمكن ان تجتمعان لأننا وكما قلنا لا نحتمل فضلا عن ان نقطع ونجزم بان جميع العلماء لهم مصالح من وراء عدم الطلب هذا.

إذن الخص كلامي المتقدم بكلمة واحدة وأقول: ان طلب أحمد إسماعيل كاطع من العلماء ان يطلبوا منه معجزة ورفض العلماء ذلك وعدم استجابتهم لطلبه يكشف كشفا واضحا عن بطلان دعواه وعدم صحتها وإلا لو كان احتمال صحة ومصداقية هذه الدعوى قائمة لما اجمع العلماء على عدم الطلب منه.

فالمتحصل من كلمته هذه انه أبطل دعواه وزيف مدعاه وكذب نفسه بنفسه لعدم استجابة العلماء له.

أما فيما يرتبط بالنقطة الثانية وهي اظهاره قبر الزهراء عليها السلام فهذه قضية مخجلة جداً ومفتضحة في نفس الوقت فإن إظهار قبر الزهراء عليها السلام كيف المصير إلى تصديقه أما لو كان الذي يظهر القبر هو المعصوم عليه السلام فلاشك اننا سوف نصدقه بعد ان يثبت لدينا انه هو المعصوم ويثبت لدينا انه هو الحافظ للشريعة ولا ينتهك الحرمات ومنها انتهاك حرمة الاموات فإذا اخبر بذلك فاننا سوف نصدقه كما نصدق النبي صلى الله عليه وآله في اخباره لنا عن الغيب مع اننا لم نطلع على الغيب ولم نعرفه وانما تصديقنا له متفرع عن ايماننا بعصمته وعدم سهوه وغفلته ومتفرع عن ايماننا بعلاقته بالسماء واطلاعه على الغيب, وبدون ذلك لا يمكن لنا الاطمئنان إلى اقوال من يخبرنا بشيء يرتبط بالغيب وبعالم الاموات أو بما يخفى علينا ولا نستطيع ان نصل اليه بالوسائل المتيسرة لدينا إلا ان يكون هناك قضية مسبقة يتفرع عليها التصديق وهي العصمة التي تمنع صاحبها عن انتهاك المحرمات وعن وقوعه في الخطأ والغفلة.

وفيما يرتبط بهذا الدعي الذي يدعي انه يعرف موضع قبر الزهراء عليها السلام بحسب ما حدده لنا في بيانه السابق فإننا نسأل ما هو السبيل إلى تصديقه هل هو نفس اخباره؟ هذا بهتان وتهافت وتناقض أم شيء آخر غير نفس هذا الاخبار فما هو هل عصمته؟ ومتى ثبتت له عصمة حتى نعتمد عليها في اخباراته.

اذن هذا القول منه من السذاجة بمكان والاستخفاف بعقول الناس لاننا إذا اردنا تصديقه فما هو السبيل إلى تصديقه هل نحفر المكان ونطلع على القبر أم ان هناك شيئا آخر ولا يوجد شيء يمكن الاعتماد عليه وتصديقه به إلا ان يكون مرتبطا بالسماء وبالغيب وهذا دون اثباته كما يقال خرط القتاد.

اذن فادعائه انه اظهر قبر الزهراء عليه السلام هو ادعاء باطل لانني انا يمكن ان اقول ان قبر الزهراء عليها السلام في الروضة أي بين منبر النبي صلى الله عليه وآله وقبره ويمكن لشخص ثالث ان يقول انها في بيت الزهراء الذي يقع الآن داخل المسجد النبوي خلف قبر النبي والحجرة التي دفن فيها, فهل يمكن لي أو لشخص آخر ان يدعي انه يعرف قبر الزهراء عليها السلام ولا يقدم على دعواه شاهدا أو دليلا ملموساً لا يمكن لنا تصديق ذلك ولا حتى الاطمئنان به لانها دعوة مفضوحة وكذبها واضح.

إلى هنا ننتهي ان هذا البيان لاحمد اسماعيل كاطع بيان متهافت يخبر عن اشياء مضحكة بل انه يكذب فيه نفسه بنفسه إذ لم يستجب له احد رغم طلبه انه قادر على الاعجاز.

وهنا بودي أن اطلب من احمد اسماعيل كاطع شيئا ليس بمعجزة ولا يتوقف على الغيب ولا على ان يكون معصوما ويمكن أن يفعله بكل يسر وسهولة وهو:

أن يظهر لنا من خلال فضائية ويتحدث بنفسه عن ادلته التي يستدل بها على صحة دعواه وأن يسمح ويفسح المجال لاتصال الناس به واستفهامها منه عن صحة دعواه وأن يستمر في ذلك إلى أن يقنع الناس أو يفشل في إقناعهم فان تمكن من اقناعهم فهذا هو طريق عقلائي وان لم يتمكن من اقناعهم فليرتدع عن غيه ويرجع عن انحرافه ويتوب إلى ربه.

فإن أبى عن ذلك ولم يقبل بهذا الاقتراح الذي ليس فيه تكلفة ولا اعتماد على الغي فاني اطلب منه ان يتحدانا بشيء يحدد فيه فترة زمنية محددة كأن يخبرنا بظهور الإمام مثلا في شهر محرم القادم أو يخبرنا بقضية كبيرة قضية عالمية كبيرة لا يعلمها أحد ولا يمكن استقراءها من خلال الاحداث السياسية أو الاجتماعية أو الاقتصادية وانما تعتمد على العناصر الغيبية كما كان يفعل امير المؤمنين ويفعل رسول الله صلى الله عليه وآله كايقاف الشمس عن المغيب أو رد الشمس أو شق القمر أو تسبيح الشجر أو غير ذلك وليختر هو الموضوع المناسب لهذا الاعجاز بشرط أن يخبرنا به قبل وقوعه وأن يكون موضوعاً عاماً لا خاصاً ولا يستغفل عقولنا ويكذب علينا كما فعل هو وجماعته في قضية الشيخ علي الشكري رحمه الله, فاذا كان احمد اسماعيل كاطع (يشور) وقد قتل الشيخ عليه الشكري فلم لم (يشور) بالحكومة التي هدمت مساجده وقتلت جماعته واعتقلت الكثير منهم فالاشخاص الذين فعلوا ذلك به وبجماعته حصلوا على اعلى الاصوات في الانتخابات وتوسعت مناصبهم فهل شارة احمد اسماعيل كاطع من هذا القبيل.

اذن إذا اراد ان يثبت لنا صحة دعواه فالافضل له ان لا يستخف عقول الناس وان يأتي بشيء يصدق عليه انه معجز فان لم يقبل بذلك فعلى اقل تقدير ليظهر لنا امام فضائية من الفضائيات ويفسح لنا المجال للحديث معه لاستكشاف صحة دعواه من كذبها.


 

رد مع اقتباس
قديم 11-04-2013, 10:26 AM   #6
ضربة عسكرية
عضو مميز جدا


الصورة الرمزية ضربة عسكرية
ضربة عسكرية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6
 تاريخ التسجيل :  Oct 2012
 أخر زيارة : 06-13-2018 (03:05 AM)
 المشاركات : 1,153 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



من الاشكالات الواردة على الوصية التي يتمسك بها أتباع أحمد إسماعيل صالح أن فيها إشكالا متنيا وهو أنها قالت (فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه أول المقربين (وفي مصادر اول المهديين) له ثلاثة أسامي : اسم كاسمي واسم أبي وهو عبد الله وأحمد ، والاسم الثالث : المهدي ، هو أول المؤمنين).
حيث ذكرت أن لأحمد ثلاثة أسماء بينما عدت له أربعة أسما وهي( اسم كاسمي واسم ابي وهو عبد الله وأحمد والاسم الثالث: المهدي، وهو أول المؤمنين). فهي تعدد أربعة اسماء لا ثلاثة، وحاشا لرسول الله صلى الله عليه واله أن يخطئ في مثل هذا الامر الذي يعصم الامة من الضلال.
وحاول شيخهم علاء السالم الاجابة على صفحته في الفيس بك فقال( قالوا: ومن الاشكالات أيضاً: إنّ الوصية تُخبر أنّ لأول المهديين ثلاثة أسماء، ولكنها تذكر له أربعة أسماء، فقوله (ص) اسم كاسمي يعني محمد، والثاني عبد الله، والثالث أحمد، والرابع المهدي. وهذا يجعلها مضطربة المتن ويؤدي إلى سقوطها كما يقولون !!
قلت: هذا إشكال طرحه البعض وتبنّاه مركز الدراسات التخصصية التابع لمرجعية السيستاني، والأحرى بهم أن يقفلوا دكانهم الذي فتحوه لرد الدعوة اليمانية الحقة، والحقيقة إنّ اتهام الكتاب العاصم من الضلال بالاضطراب نتيجة ضعف ممليه (ص) بالحساب (وحاشاه) ما أراه إلى عبارة أخرى عن اتهامه بالهجر والهذيان (وحاشاه). وأما إجابة الإشكال فهي:
إما أن نقول: إنّ قوله (ص): (وهو عبد الله وأحمد) بيان وتوضيح لما قبله أي قوله (ص): (اسم كاسمي واسم أبي)، فابتدأ (ص) بذكر اسم أبيه (ع) أي (عبد الله) ثم عطف عليه اسمه أي (أحمد)، وأكيد أنّ النبي (ص) له عدة أسماء أوضح الله سبحانه في كتابه أن (أحمد) منها كما أنّ محمداً وطه منها، فلا أعرف كيف عدّوا الاسم الأول (محمد) مع أنّ التصريح ورد بأحمد ؟!!
أو نقول: إنّ (عبد الله) اسمٌ للنبي ولأبيه (ص) معاً، باعتبار أنه واحد من أسمائه أيضاً، قال (ص): (اسمي أحمد وأنا عبد الله اسمي إسرائيل، فما أمره فقد أمرني وما عناه فقد عنان) [تفسير العياشي: ج1 ص44]).
ونحن لا نريد الرد على نصحيته البائرة التي يفترض أن يأخذ بها هو وان يترك الخرافات التي يتبعها، وما يهمنا هو بيان بطلان كلامه وذلك:
اولا: بدلا من الذهاب الى الاحتمالات اليس عندك كما تزعم امام معصوم وهو احمد اسماعيل صالح فلماذا لا يجيب بشكل قطعي عن الاشكال ما دام يحمل علوم القران والتوراة والانجيل، فبدلا من ان تجيب بالاحتمالات ليجيب امامك بصورة واضحة لا احتمال فيها تبين جواب الاشكال.
وثانيا: كيف لاتميز بين التفسير والعطف، فحينما قال له اسم كاسمي واسم ابي وهو عبد الله، فعبد الله تفسير لاسم ابيه ولا ربط له بالعطف اللاحق، اي بعد ان بين اسم ابيه وهو عبد الله جاء بعدها وذكر الاسم الثالث وهو احمد، فالمجيب لا يميز بين التفسير والعطف.
ثم تعجب لقوله( فلا اعرف كيف عدو الاسم الاول محمد مع أن التصريح ورد بأحمد) مع ان الرواية صريحة وتقول بان له اسم كاسمي، واسم الرسول الاكرم صلى الله عليه واله محمد فكيف ينكر هذا الاسم للنبي الاكرم صلى الله عليه واله، وفي وصية النبي الاكرم صلى الله عليه واله لجابر بن عبد الله الانصاري ففي الكافي: 2 - (عدة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد، عن محمد بن سنان، عن أبان بن تغلب عن أبي عبد الله عليه السلام قال: إن جابر بن عبد الله الأنصاري كان آخر من بقي من أصحاب رسول الله وكان رجلا منقطعا إلينا أهل البيت وكان يقعد في مسجد رسول الله صلى الله عليه وآله وهو معتجر بعمامة سوداء وكان ينادي يا باقر العلم، يا باقر العلم، فكان أهل المدينة يقولون: جابر يهجر، فكان يقول: لا والله ما أهجر ولكني سمعت رسول الله صلى اله عليه وآله يقول: إنك ستدرك رجلا مني اسمه اسمي وشمائله شمائلي، يبقر العلم بقرا، فذاك الذي دعاني إلى ما أقول، قال: فبينا جابر يتردد ذات يوم في بعض طرق المدينة إذ مر بطريق في ذاك الطريق كتاب فيه محمد بن علي فلما نظر إليه قال: يا غلام أقبل فأقبل ثم قال له: أدبر فأدبر ثم قال: شمائل رسول الله صلى الله عليه وآله والذي نفسي بيده، يا غلام ما اسمك؟ قال: اسمي محمد بن علي بن الحسين، فأقبل عليه يقبل رأسه). الكافي٤٦٩:١
ومن الواضح الجلي ان الامام الباقراسمه محمد عليه السلام وليس باحمد.
وثالثا: قوله يمكن ان نقول بان عبد الله اسم للنبي وابيه، فلا ربط له بالمقام لان الكلام في بيان اسماء الوصي وان له اربعة اسماء ولا معنى للاحتمالات هنا، فالجواب غير صحيح تماما.


 

رد مع اقتباس
قديم 11-04-2013, 11:05 AM   #7
ضربة عسكرية
عضو مميز جدا


الصورة الرمزية ضربة عسكرية
ضربة عسكرية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6
 تاريخ التسجيل :  Oct 2012
 أخر زيارة : 06-13-2018 (03:05 AM)
 المشاركات : 1,153 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



كتب شيخ مدعي المهدوية عبد العالي المنصوري على صفحته في الفيس بك موضوعا تحت عنىان( الامام المجهول والقائم المامول) جاء فيه الامور التالية الاعتراف بوجود روايات مدسوسة في التراث المنقول عن اهل البيت عليهم السلام، وهذا اعتراف جيد من جماعة أحمد إسماعيل بعد اصرارهم على الاخذ بكل خبر ورد عن أهل البيت عليهم السلام، لكن ما وقع فيه من خطأ أنه ذكر ميزانا واحدا لتقييم الخبر الصادق من الخبر الكاذب، وهو العرض على القران الكريم ولم يتعرض للميزان الاخر، وهو الاخذ بالمشهور بين الاصحاب ففي خبر زرارة ( : قال : قلت : جعلت فداك ، يأتي عنكم الخبران أو الحديثان المتعارضان ، فبأيِّهما نعمل ؟ قال( عليه السلام): ( خذْ بما اشتهر بين أصحابك ودعْ الشاذَّ النادر ) .
قلت : يا سيدي ، إنَّهما معاً مشهوران مأثوران عنكم ؟
قال( عليه السلام): ( خذْ بما يقوله أعدلهما... ).التهذيب ، ج2 ، ص152.
والرواية الاخرى قالت(ب ) المقبولة : بعد فرض السائل تساوي الروايتين في العدالة قال ( عليه السلام) : ( ينظر إلى ما كان مِن روايتهم عنَّا في ذلك ، الذي حكمنا به المجمع عليه بين أصحابك ، فيؤخذ به ويترك الشاذُّ الذي ليس بمشهور عند أصحابك ؛ فإنَّ المجمع عليه لا ريب فيه ، وإنَّما الأمور ثلاثة :
أمر بيِّنٌ رشده فيتَّبع .
وأمر بيِّن غيّه فيُجبتنب .
وأمر مشكل رُدَّ حكمه إلى الله ورسوله ؛ قال رسول الله( صلّى الله عليه وآله وسلّم): ( حلال بيِّن ، وحرام بيِّن ، وشبهات بين ذلك ، فمَن ترك الشبهات نجا مِن المحرَّمات ، ومَن أخذ الشبهات وقع في المحرَّمات وهلك مِن حيث لا يعلم )الفهرست ، ص97.
فهذا الميزان كان يجدر به ذكره وعدم اغفاله؛ بل هو الميزان المهم في المقام؛ لان مخالفة الرواية للقران الكريم يبين بطلانها بشكل واضح لا شك فيه لان أهل البيت عليهم السلام لا يخالفون القران الكريم؛ إذ إن عدل القران لا يمكن أن يخالف القران والا لزم الخلف. والاشكالية في الروايات الموجودة بين ايدينا ليست مخالفة القران بقدر ما هو تعارض بين اخبار لا تخالف القران الكريم، فميزان الشهرة مهم وضروري عليه ذكره وبيانه. هذا من جانب.
ومن جانب اخر فانه قال(كما ونجد القرآن أيضاً يؤكد نفس الحقيقة بقوله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ) الحجرات : 6.
فمع العلم بكون الذي اتى بالخبر فاسق لا يحق لنا التكذيب بل يجب التبين؛ وكيفية التبين قد بينتها الروايات السابقة، وهي إنما تتم بكون الذي جاء موافقاً لكتاب الله سبحانه.
فلم نرى اهتماماً لا في كتاب ربنا ولا في روايات عدل الكتاب بالخوض والتدقيق في الأسانيد. ثم لو خضت في الاسانيد واثبتت دارستها ان بعض من جاء ذكره في السند فاسقاً فلا يحق طرح الرواية بل يجب التبين واستكشاف حالها، كما نص القرآن على ذلك.
إذن فلمَ يتجشم الانسان عناءً ويفني عمره في الاسانيد وتأليف العديد من المجلدات فيها ؟!).
والعجب منه كيف في تفسير التثبت، فهل له ان يبين لنا كيف نتثبت من القران الكريم فيما لو اخبرنا شخص برؤيا هلال شهر رمضان؟ او اخبرتنا المرأة بانقضاء عدتها؟ بل في كل الموضوعات المخبر عنها كيف نرجع الى القران الكريم ونتثبت منه مع ان القضية لم يتعرض لها القران الكريم؟
فيا شيخ الانصار عليك فهم التبين الوارد في الاية اولا ثم التصدي لكتابة المواضيع وطرحها للناس، سواء من اتباعك ام من غيرهم كي لا تقع في المزالق وممن يصدق عليه انه يفسر القران برأيه وهواه.


 

رد مع اقتباس
قديم 11-04-2013, 01:03 PM   #8
ضربة عسكرية
عضو مميز جدا


الصورة الرمزية ضربة عسكرية
ضربة عسكرية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6
 تاريخ التسجيل :  Oct 2012
 أخر زيارة : 06-13-2018 (03:05 AM)
 المشاركات : 1,153 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



جاء في صفحة شيخ الهنابشة عبد العالي المنصوري التالي(بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، وصلى الله على محمد وآل محمد الأئمة والمهديين وسلم تسليماً.
جاء في كتاب الجواب المنير عبر الأثير:ج5/ في سؤال قد سألوا به الامام احمد الحسن عليه السلام، واليكم نص السؤال والجواب: ((السؤال/ 404: الصلاة والسلام عليك يا بقية الله وعلى آبائك وأهل بيتك الطيبين الطاهرين.
السؤال أدناه ورد من الأخت الأنصارية طاهرة من أمريكا:
الترجمة: عن أبي عبد الله (عليهما السلام) أن أمير المؤمنين - عليه السلام - حدث عن أشياء تكون بعده إلى قيام القائم فقال الحسين: (يا أمير المؤمنين، متى يطهر الله الأرض من الظالمين؟ قال: لا يطهر الله الأرض من الظالمين حتى يسفك الدم الحرام. ثم ذكر أمر بني أمية وبني العباس في حديث طويل، وقال: إذا قام القائم بخراسان وغلب على أرض كوفان والملتان، وجاز جزيرة بني كاوان، وقام منا قائم بجيلان، وأجابته الآبر والديلم، وظهرت لولدي رايات الترك متفرقات في الأقطار والحرامات وكانوا بين هنات وهنات. إذا خربت البصرة، وقام أمير الامرة، فحكى - عليه السلام - حكاية طويلة. ثم قال: إذا جهزت الألوف، وصفت الصفوف، وقتل الكبش الخروف، هناك يقوم الآخر، ويثور الثائر، ويهلك الكافر، ثم يقوم القائم المأمول، والإمام المجهول، له الشرف والفضل، وهو من ولدك يا حسين، لا ابن مثله، يظهر بين الركنين في دريسين باليين، يظهر على الثقلين، ولا يترك في الأرض الأدنين، طوبى لمن أدرك زمانه ولحق أوانه، وشهد أيامه).
أعلاه نص الرواية كاملاً كما وردت في بحار الأنوار: ج52 ص235, ووردت في غيبة النعماني: ص385.
السؤال: أود أن اعرف من السيد أحمد - عليه السلام - ما يمكن أن يخبرني عن هذا الأمر كوني مندهشة من يكون هو الإمام المجهول. اذكرني في دعائك يا مولاي، جمعنا الله تحت رايتك آمين يا رب العالمين.
المرسل: أبو هاشم
الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، وصلى الله على محمد وآل محمد الأئمة والمهديين وسلم تسليماً كثيراً.
وفقك الله لكل خير وجنبك كل شر.
الإمام المهدي - عليه السلام - محمد بن الحسن أكيد إنه ليس بمجهول بالنسبة لمن يدعون اتباعه، وكذا بالنسبة لمخالفيه، فالمراد بالإمام المجهول هو المهدي الأول من ولده، فهو مجهول بالنسبة للناس، فقد شاء الله أن لا يلتفت الناس إلى حقيقة النصوص الدالة عليه سواء في التوراة أو الإنجيل أو القرآن أو الروايات حتى يظهر هو ويبين لهم النصوص والمراد منها.
وأسأل الله أن يوفقكم للعمل والإخلاص في سبيله سبحانه وتعالى وأن يسدد خطاكم. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أحمد الحسن
ذو القعدة/ 1431 هـ)).
إذن:
الإمام المجهول والقائم المأمؤل = المهدي الأول أحمد الحسن عليه السلام).
التعليق: الرواية واضحة الدلالة على ان المقصود بالامام القائم هو المهد عليه السلام، والدليل اخر الخبر(يظهر بين الركنين في دريسين باليين، يظهر على الثقلين، ولا يترك في أرض دمين ، طوبى لمن أدرك زمانه، ولحق أوانه، وشهد أيامه ). حيث تصرح الرواية بظهور الامام بين الركن والمقام، أي في مكة المكرمة، وأحمد إسماعيل ظهر في البصرة فكيف طبق الرواية على نفسه، وهي بعيدة كل البعد عن ذلك؟
ثم الرواية تصرح بان ايام الامام ايام خير وتبشر المؤمنين بذلك، وأحمد إسماعيل من حين ظهوره الى الان لم نشهد في ايامه الا البلاء وازدياد الظلم والجور، واذا ما سألته ذلك يجيب مسرعا بان التقصير من الناس حيث لم يتبعوني، وتبقى المسألة معلقة لا هي صاحبة زوج ولا مطلقة.
ثم إن الرواية تصرح بقيام قائمين قبله قائم بخراسان يغلب على أرض الكوفة ولا نعلم الى الان بظهور شخص خراساني غلب على الكوفة، فهلا ارشدنا اليه ودلنا عليه علنا نستضيئ بفيض علمه؟
والقائم الاخر الجيلاني فمن هو ومتى قام واتبعه الابر والديلم، ولا ادري ها يفهم احمد كلمة الابر؟ والمقصود بها جزيرة بين عمان والبحرين، فمتى استولى عليها قائم جيلان وحكمها؟
وهلا ارشدنا الى خراب البصرة متى كان وحدث، فان يكن في زمننا فخرابها شارك فيه احمد ومن معه، فهو الذي خرج في ليلة ظلماء ليقتل الناس مع جماعته من دون علة ولا سبب، لا لشيء الا لانهـم. رفضوه وشجبوا دعاويه الباطلة.
واما قوله بانه هو المجهول فقول حق، فاحمد اسماعيل مجهول وما زال مجهولا لا يعرفه احد، اذ ان جليس تويتر والفيس بك وغرف البالتوك لا يمكن معرفته والوصول اليه، بل نقول اكثر من ذلك من ان احمد اسماعيل صالح لا وجود له وهو شخصية وهمية لن يكون لها وجود وهم امام ورطة كبيرة في حل هذه المعضلة، فان كانوا صادقين فليظهر لنا امام الناس او يدلونا عليه حتى نذهب لرؤيته والا فكل كلام منهم يكون وهما وسراب.
راجع الكلام على هذا الرابط: https://www.facebook.com/Abdulali.Almansouri363


 

رد مع اقتباس
قديم 11-06-2013, 04:23 PM   #9
ضربة عسكرية
عضو مميز جدا


الصورة الرمزية ضربة عسكرية
ضربة عسكرية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6
 تاريخ التسجيل :  Oct 2012
 أخر زيارة : 06-13-2018 (03:05 AM)
 المشاركات : 1,153 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



وجه سؤال لأحمد إسماعيل جلجامش عن سبب تعدد زوجات النبي الاكرم صلى الله عليه وأله، وأجاب بجواب فيه الكثير من الأخطاء، وإلى القارئ الكريم السؤال والجواب لينظر بعينه( السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحية طيبة الى كل مرتادي هذه الصفحة المباركة
أسأل الله ان تكونوا بخير وعافية
كتب الاستاذ:
Najmat Aljadi
السلام عليكم مولاي ورحمة الله وبركاته
رجائي من الله عزوجل أن يفرج عنك مولاي في القريب العاجل ويسر قلب أمك فاطمة الزهراء عليها السلام إنه قريب مجيب
سيدي ومولاي كثيرا عندما نتحاور مع النصارى حول ادلة الدعوة نراهم ينتقلون الى امور تخص شخصية الرسول الاعظم صل الله عليه وعلى اله وسلم ومنها السؤال " لماذا تزوج الرسول ص وسلم تسع زوجات ؟ مولاي لو تكرمت بتبيان السبب
ج/ وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
عموما الحوار مع اي مخالف لابد ان يحصر في موضوع محدد والا فستكون عملية قفز عشوائي الى مواضيع متعددة بدون تحقيق فائدة من الحوار .
اما موضوع الزواج في زمن الرسول محمد ص وفي بيئته بالخصوص فهو متعدد حتى قبل الاسلام بسبب ارتفاع نسبة النساء الى الرجال ولايوجد حل اخلاقي اجتماعي مقبول لهكذا مشكلة اجتماعية كما هو معلوم غير تعدد الزوجات وسبب هذه المشكلة في تلك البيئة هو انها كانت بيئة حروب ومعارك مستمرة وقطع طريق وهذا تسبب بأن يقتل باستمرار عدد كبير من الرجال بينما النساء كن يجلسن في البيوت وعادة لايخرجن ولايتعرضن للخطر وحتى في المعارك كن يؤخذن كسبايا ولا يقتلن كما هو الحال بالنسبة للرجال وقد كانت نسبة النساء الكبيرة تمثل مشكلة اجتماعية في تلك البيئة الى درجة ان كثيرا من النساء اللواتي لم يكنّ يحصلن على ازواج كنّ يرفعن رايات للإعلان عن كونهنّ يرغبن بممارسة الجنس مع الرجال وصاحبات الرايات الحمر كن مشهورات في ذلك المجتمع وقد كان كثير من الرجال يقتلون بناتهم وهن صغيرات في ظاهرة مشهورة كانت تسمى وئد البنات وذلك بسبب كثرة النساء في ذلك المجتمع وعدم حصول كثير منهن على ازواج ولجوئهن الى ممارسة الشهوة بشكل غير منضبط بقانون اجتماعي كالزواج،
والرسول محمد ص جاء بقانون لتنظيم العلاقة الجنسية في هكذا مجتمع في اطار زواج منضبط بحيث لاتضيع الانساب فشرع تعدد الزوجات بقانون اجتماعي يضمن للمرأة في هكذا حالة اجتماعية متطرفة كرامتها بحيث لاتكون سلعة يتناقلها الرجال كصاحبات الرايات بل زوجة محترمة لرجل لها حقوقها القانونية وقد كان لقانون تعدد الزوجات الذي جاء به الرسول محمد ص الفضل الاكبر في حل تلك الظاهرة الاجتماعية المتطرفة وفي خلال سنين قليلة انتهت ظاهرة وئد البنات وانتهت ظاهرة صاحبات الرايات الحمر، هذا فيما يخص تقنين الرسول محمد ص لظاهرة تعدد الزوجات لحل مشكلة اجتماعية وهي زيادة عدد النساء في المجتمع بشكل كبير،
اما مايخص تصرفه هو صلوات الله عليه بالخصوص فكان سببه ان اكثر الرجال كانوا يعرضون عن الزواج من عدد من النساء بسبب صعوبة الحياة وتوفير الغذاء وماشابه فكان اقدام الرسول على الزواج من عدد من النساء رغم قلة ذات يده تشجيعا لغيره ولم يكن تصرفه خارج حدود الحياة الاجتماعية للبيئة التي كان يعيش فيها والتي كانت تفرض على من كانوا فيها من الرجال الزواج من عدد من النساء لحل معضلة كبر نسبة النساء الى الرجال حلا اخلاقيا يسد حاجة المراة البيولوجية للجنس ويحفظ كرامتها بالزواج المتعدد.
بعد هذا التوضيح اعتقد انه من السفه الاشكال على رجل تزوج سبع نساء وهو يعيش في مجتمع نسبة النساء الى الرجال فيه هي سبعة الى واحد لانك تعيش في القرن الواحد والعشرين في مجتمع نسبة النساء الى الرجال فيه هي واحد الى واحد واغلب الرجال فيه يتزوجون زوجة واحدة، فزواجك من سبع نساء في زمنك ومجتمعك خطأ ولكن ايضا زواج ذلك الرجل من زوجة واحدة في زمنه ومجتمعه خطأ بل وخطأ فاحش ومدمر للمجتمع لانه يتسبب بظواهر مثل وئد البنات وصاحبات الرايات).

التعليق: الجواب لا يصح لان الحياة الاقتصادية وان كانت صعبة لكنها لا تمنع من الزواج بأكثر من واحدة، ثم السؤال ليس عن أصل التعدد بل عن تعدد الرسول الخاص به دون غيره، والا فاصل التعدد غير منكر، وهو لم يجب عن نقطة البحث وسبب اختصاصه بتسع نساء مجتمعات، السؤال في واد والجواب في واد أخر.
بمعنى أن السؤال عن السر في اختصاص الرسول بنساء كثر، اكثر مما اقره الدين الاسلامي للمسلم، وجوابه عن فلسفة اصل التعدد، بينما السائل لا ينكر ذلك.
على أن جوابه عن أصل التعدد غير صحيح لان الحياة الاقتصادية وان كانت دخيلة في الامر الا انها ليست السبب الحقيقي، والتشريع على نحو القضية الحقيقية لا الخارجية، فلو فرضنا ان الوضع الاقتصادي هو السبب في علة التشريع في زمن النبي الاكرم صلى الله عليه واله لكن ذلك لا يعني ان يشرع الحكم حتى لزمان ليس فيه ضائقة اقتصادية وانفراج في الحالة المادية، ومما يدعم ذلك أن أحمد إسماعيل تصرف في تشريع المتعة فبينما كانت في زمن النبي والائمة عليهم السلام يصح عقد المتعة لساعة ويوم وشهر، نسخ احمد اسماعيل الحكم وجعل عقد المتعة لا يصح دون ستة أشهر، فكذلك الامر في التعدد في الزوجات فهي سابقا تصح للضيق الاقتصادي ولا تصح الان لعدم الضيق.
على ان هذا التعليل غير مطرد فلو فرضنا الضيق الاقتصادي ونسبة النساء اقل فهل يبطل الحكم ويحكم بعدم جواز التعدد؟
واما قوله: بان نسبة النساء في زمن النبي صلى الله عليه واله وسلم تساوي نسبة سبعة الى واحد، وفي زمننا النسبة متعادلة، فهذا كلام غير صحيح؛ وليقرا التقارير الدولية حول كثرة النساء في زمننا وقلة الذكور، مضافا الى الحروب والكوارث الطبيعية التي تفرض زيادة النساء على الذكور وقلتهم نسبيا الى النساء.

ومن اراد مراجعة الكلام فليرجع الى هذا الرابط: https://www.facebook.com/Ahmed.Alhasan.10313.


 
التعديل الأخير تم بواسطة ضربة عسكرية ; 11-06-2013 الساعة 04:26 PM

رد مع اقتباس
قديم 12-07-2013, 08:32 AM   #10
ضربة عسكرية
عضو مميز جدا


الصورة الرمزية ضربة عسكرية
ضربة عسكرية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6
 تاريخ التسجيل :  Oct 2012
 أخر زيارة : 06-13-2018 (03:05 AM)
 المشاركات : 1,153 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



ذكر عبد العالي المنصوري على صفحته الفيس بك جملة من الاحاديث زعم انها تعد الائمة ثلاثة عشر وليس اثني عشر كما يؤمن الشيعة الاثني عشرية فقال( 1. عن محمد بن يحيى، عن عبد الله بن محمد الخشاب، عن ابن سماعة، عن علي بن الحسن بن رباط، عن ابن أذينة، عن زرارة، قال: سمعت أبا جعفر يقول: الإثنا عشر الإمام من آل محمد كلهم محدَّث من رسول الله ومن ولد علي، ورسول الله وعلي عليهما السلام هما الوالدان) الكافي - الشيخ الكليني: ج1 ص531 تصحيح وتعليق: علي أكبر الغفاري الخامسة 1363، الغيبة للطوسي: ص151 – 152.
وللقارئ أن يسأل قائلاً: كيف يكون الائمة من ولد علي بن ابي طالب اثنا عشر، وبإضافة علي ع يكونوا ثلاثة عشر ؟).
والجواب: لا يوجد امام ثالث عشر الا في ذهنك لعدم مطالعتك للروايات الاخرى ومعرفة معاريض الكلام، فالنبي صلى الله عليه واله وسلم يريد ان يبين ان الائمة من ولد علي بن ابي طالب وان الامام علي عليه السلام من ضمنهم، وهذا ما يوضحه الحديث الوارد في كفاية الاثر ص173 حيث ورد( حدثنا علي بن الحسن بن محمد، قال حدثنا الشريف الحسين بن علي بن عبد الله بن الموسى القاضي ، قال حدثنا حريز بن عبد الحميد الضبي ،قال حدثنا الأعمش، عن إبراهيم يزيد السمان، عن أبيه، عن الحسين بن علي عليهما السلام قال:
دخل أعرابي على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يريد الإسلام ومعه ضب قد اصطاده في البرية وجعله في كمه، فجعل النبي " ص " يعرض عليه الإسلام فقال: لا أو من بك يا محمد أو يؤمن بك هذا الضب ، ورمى الضب من كمه، فخرج الضب من المسجد يهرب،فقال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: يا ضب من أنا؟ قال: أنت محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف. قال:
ياضب من تعبد؟ قال: أعبد الذي خلق الحبة وبرئ النسمة واتخذ إبراهيم خليلا وناجى موسى كليما واصطفاك يا محمد.
فقال الأعرابي: أشهد أن لا إله إلا الله وأنك رسول الله حقا، فأخبرني يا رسول الله هل يكون بعدك نبي؟ قال: لا أنا خاتم النبيين، ولكن يكون بعدي أئمة من ذريتي قوامون بالقسط كعدد نقباء بني إسرائيل، أولهم علي بن أبي طالب، فهو الإمام والخليفة بعدي، وتسعة من الأئمة من صلب هذا - ووضع يده على صدري - والقائم تاسعهم يقوم بالدين في آخر الزمان كما قمت في أوله).
فلاحظ العبارة حيث قال( يكون بعدي ائمة من ذريتي... اولهم علي بن ابي طالب) والاعرابي لم يعترض على تعبير النبي صلى الله عليه واله ويقول يلزم ان يكون الائمة ثلاثة عشر لان عليا ليس من ذريتك، والسر ان باب التغليب امر بديهي ومعروف في اللغة العربي، فكذلك الحديث المتقدم فهو بعد ان بين ان الائمة اثني عشر بين ان اباهم علي بن ابي طالب عليه السلام، ولا يريد ان يخرجه من الاثني عشر بل هو من ضمنهم واولهم، ولكن العقول السقيمة لا تفهم معاريض الكلام وكيفية التعبير العربي ولم تصل الى مستوى ذلك الاعرابي.

والرواية قبل التي ذكرها في الكافي توضح ذلك ايضا حيث روى الكليني531:1 بسنده قال( محمد بن يحيى، عن محمد بن أحمد، عن محمد بن الحسين، عن أبي سعيد العصفوري عن عمر [و] بن ثابت، عن أبي حمزة قال: سمعت علي بن الحسين عليه السلام يقول: إن الله خلق محمدا وعليا وأحد عشر من ولده من نور عظمته، فأقامهم أشباحا في ضياء نوره يعبدونه قبل خلق الخلق، يسبحون الله ويقدسونه وهم الأئمة من ولد رسول الله صلى الله عليه وآله). فبين في اخر الحديث ان الائمة من ولد رسول الله صلى الله عليه واله، ومن المعلوم ان الامام علي من ضمن الائمة بل سيدهم، وهو ليس من ولد رسول الله وانما ذكر ذلك من باب التغليب لان بقية الائمة هم من فاطمة الزهراء سلام الله عليها بنت النبي الاكرم صلى الله عليه واله.


 
التعديل الأخير تم بواسطة ضربة عسكرية ; 12-07-2013 الساعة 09:44 AM

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:09 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.

HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع الحقوق محفوظة لشبكة الرد الوافي على مدعي اليمانيه
-:-
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات الرد الوافي على مدعي اليمانية